رئيس الفيفا يشجع فكرة إقامة مونديال 2026 في أكثر من بلد

04:50:23 17-02-2017 | Arabic. News. Cn

الدوحة 16 فبراير 2017 (شينخوا) أعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو اليوم (الخميس) أنه يشجع فكرة إقامة نهائيات كأس العالم 2026 في أكثر من دولة من أجل تخفيف الأعباء المالية الضخمة التي يتحملها البلد المضيف.

وقال إنفانتينو في تصريحات صحفية بالدوحة في ختام قمة الإدارات التنفيذية للفيفا "سنشجع على إقامة نهائيات كأس العالم في أكثر من دولة لأننا بحاجة لإظهار أن الفيفا يفكر بصورة عقلانية، كما أنه يتعين علينا التفكير في استراتيجيات طويلة الأمد".

وأضاف أنه من الممكن إسناد مهمة استضافة النهائيات إلى دولتين أو ثلاث أو أربع تستضيف كل منها المباريات في ثلاثة أو أربعة أو خمسة ملاعب.

وبرر ذلك بارتفاع تكلفة استضافة المونديال، قائلا "إذا بحثنا في كأس العالم والمتطلبات التي نفرضها على الدول المضيفة، سنجد أن عددا قليلا منها قادر على توفيرها".

وأردف "بالتأكيد سنشجع على ذلك (إقامة نهائيات كأس العالم في أكثر من دولة)، وسيناسب هذا الدول القريب بعضها من بعض من أجل تسهيل التنقلات".

وأثيرت مسألة الأعباء المالية الضخمة التي يتحملها البلد المنظم لهذا المحفل الكروي الأكبر عالميا والملاعب التي تشيد ثم لاتستخدم مستقبلا بعد انتهاء كأس العالم.

وذكر وزير المالية القطري علي شريف العمادي في مطلع الشهر الجاري أن قطر تنفق أسبوعيا نصف مليار دولار على البنية التحتية المخصصة لاستضافة بطولة كأس العالم 2022، التي فازت الدولة الخليجية بحق تنظيمها.

وتأتي تصريحات إنفانتينو بعد أن قررت الجمعية العمومية للفيفا في يناير الماضي زيادة عدد المنتخبات المشاركة في بطولات كأس العالم من 32 منتخبا إلى 48 على أن يتم تطبيق هذا الأمر فعليا اعتبارا من مونديال 2026.

وسيؤدي هذا لزيادة عدد المباريات من 64 مباراة طبقا للنظام المعمول به حاليا إلى 80، وبالتالي زيادة عائدات الفيفا بنسبة 35 بالمائة، بيد أنه لم تتحدد بعد هوية المستضيف للمونديال.

ودافع رئيس الفيفا عن قرار زيادة المنتخبات، مؤكدا أنه ستكون له فوائد كثيرة للغاية وسيخدم اللعبة بغض النظر عن السلبيات التي تحدث عنها البعض.

وقال إنفانتينو "اتخذنا قرار زيادة الفرق بالإجماع بعد عام من المشاورات والكل راض عن القرار باستثناء عدد قليل.. زيادة عدد المنتخبات في هذه البطولة العالمية أمر جيد ويولد استثمارات ومشاركة إضافية، وإذا كان هناك من هو غير راض عن القرار فسنحاول إقناعه بوجهة نظرنا".

يذكر أن بطولة كأس العالم عام 2002 كانت هي البطولة الوحيدة، التي أقيمت في أكثر من دولة، حيث استضافتها كل من اليابان وكوريا الجنوبية.

ألصق عنوان البريد الإلكتروني لصديقك في الفراغ اليمين لإرساله هذه المقالة العودة الى الأعلى
arabic.news.cn

رئيس الفيفا يشجع فكرة إقامة مونديال 2026 في أكثر من بلد

新华社 | 2017-02-17 04:50:23

الدوحة 16 فبراير 2017 (شينخوا) أعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو اليوم (الخميس) أنه يشجع فكرة إقامة نهائيات كأس العالم 2026 في أكثر من دولة من أجل تخفيف الأعباء المالية الضخمة التي يتحملها البلد المضيف.

وقال إنفانتينو في تصريحات صحفية بالدوحة في ختام قمة الإدارات التنفيذية للفيفا "سنشجع على إقامة نهائيات كأس العالم في أكثر من دولة لأننا بحاجة لإظهار أن الفيفا يفكر بصورة عقلانية، كما أنه يتعين علينا التفكير في استراتيجيات طويلة الأمد".

وأضاف أنه من الممكن إسناد مهمة استضافة النهائيات إلى دولتين أو ثلاث أو أربع تستضيف كل منها المباريات في ثلاثة أو أربعة أو خمسة ملاعب.

وبرر ذلك بارتفاع تكلفة استضافة المونديال، قائلا "إذا بحثنا في كأس العالم والمتطلبات التي نفرضها على الدول المضيفة، سنجد أن عددا قليلا منها قادر على توفيرها".

وأردف "بالتأكيد سنشجع على ذلك (إقامة نهائيات كأس العالم في أكثر من دولة)، وسيناسب هذا الدول القريب بعضها من بعض من أجل تسهيل التنقلات".

وأثيرت مسألة الأعباء المالية الضخمة التي يتحملها البلد المنظم لهذا المحفل الكروي الأكبر عالميا والملاعب التي تشيد ثم لاتستخدم مستقبلا بعد انتهاء كأس العالم.

وذكر وزير المالية القطري علي شريف العمادي في مطلع الشهر الجاري أن قطر تنفق أسبوعيا نصف مليار دولار على البنية التحتية المخصصة لاستضافة بطولة كأس العالم 2022، التي فازت الدولة الخليجية بحق تنظيمها.

وتأتي تصريحات إنفانتينو بعد أن قررت الجمعية العمومية للفيفا في يناير الماضي زيادة عدد المنتخبات المشاركة في بطولات كأس العالم من 32 منتخبا إلى 48 على أن يتم تطبيق هذا الأمر فعليا اعتبارا من مونديال 2026.

وسيؤدي هذا لزيادة عدد المباريات من 64 مباراة طبقا للنظام المعمول به حاليا إلى 80، وبالتالي زيادة عائدات الفيفا بنسبة 35 بالمائة، بيد أنه لم تتحدد بعد هوية المستضيف للمونديال.

ودافع رئيس الفيفا عن قرار زيادة المنتخبات، مؤكدا أنه ستكون له فوائد كثيرة للغاية وسيخدم اللعبة بغض النظر عن السلبيات التي تحدث عنها البعض.

وقال إنفانتينو "اتخذنا قرار زيادة الفرق بالإجماع بعد عام من المشاورات والكل راض عن القرار باستثناء عدد قليل.. زيادة عدد المنتخبات في هذه البطولة العالمية أمر جيد ويولد استثمارات ومشاركة إضافية، وإذا كان هناك من هو غير راض عن القرار فسنحاول إقناعه بوجهة نظرنا".

يذكر أن بطولة كأس العالم عام 2002 كانت هي البطولة الوحيدة، التي أقيمت في أكثر من دولة، حيث استضافتها كل من اليابان وكوريا الجنوبية.

الصور

010020070790000000000000011101421360625521