رئيس الحكومة التونسية يتعهد بمعالجة التدهور القياسي لقيمة الدينار

01:21:14 22-04-2017 | Arabic. News. Cn

تونس 21 أبريل 2017 (شينخوا) تعهد رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، اليوم (الجمعة) بالعمل على معالجة التدهور القياسي لقيمة الدينار، والذي أثار مخاوف رجال الأعمال والخبراء خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وقال الشاهد في تصريحات للصحفيين في أثناء زيارة إلى مدينة صفاقس (270 كيلومترا جنوب شرق تونس العاصمة)، إن حكومته ستعمل على الحد من الواردات العشوائية لمجابهة الهبوط الحاد للدينار.

وأشار إلى أنه سيعقد الأسبوع القادم مجلسا وزاريا لمناقشة هذا الملف، وبحث جميع تفاصيله، بالإضافة إلى بحث السبل الكفيلة بوقف تفاقم عجز الميزان التجاري الذي أصبح مرهقا لاقتصاد البلاد.

وشهدت قيمة الدينار التونسي خلال الأيام الثلاثة الماضية هبوطا قياسيا أمام الدولار واليورو.

واليوم تم تداول الدينار عند 2.415 دينار للدولار، و2.600 دينار لليورو، مقابل 2.410 دينار للدولار، و 2.580 دينار لليورو يوم أمس الخميس.

وأثار تدهور قيمة الدينار مخاوف الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية (منظمة أرباب العمل).

وأعرب الاتحاد في بيان وزعه الخميس عن انشغاله العميق بالتراجع الكبير الذي شهدته قيمة الدينار التونسي خلال اليومين الماضيين بشكل أصبح يمثل خطرا حقيقيا على الاقتصاد التونسي.

واعتبر أن هذا التراجع سيكون له تداعيات سلبية جدا على الاستثمار والقدرة التنافسية للمؤسسات، والتضخم وعجز الميزان التجاري، إلى جانب ارتفاع نسبة المديونية وخدمة الديون، وعلى التوازنات المالية الكبرى للبلاد.

ويرى خبراء أن وضع الدينار التونسي الحالي يعكس وضعية اقتصاد البلاد وهشاشته، حيث لم يتجاوز معدل النمو المُسجل خلال السنوات الخمس الماضية 1.6% ،بالإضافة إلي ارتفاع نسبة الاقتصاد الموازي إلي أكثر من 50%.

وترافقت تلك المؤشرات مع تردي ثوابت الاقتصاد التونسي من حيث ارتفاع العجز في ميزانية الدولة إلي حدود 5 % سنة 2016، بالإضافة إلى تفاقم العجز التجاري الذي وصل في نهاية شهر مارس الماضي إلى مستويات غير مسبوقة، حيث بلغ 3.878 مليار دينار ( 1.754 مليار دولار)، أي بارتفاع بنسبة 57 % بالمقارنة مع النتائج المُسجلة خلال نفس الفترة من العام الماضي.

ألصق عنوان البريد الإلكتروني لصديقك في الفراغ اليمين لإرساله هذه المقالة العودة الى الأعلى
arabic.news.cn

رئيس الحكومة التونسية يتعهد بمعالجة التدهور القياسي لقيمة الدينار

新华社 | 2017-04-22 01:21:14

تونس 21 أبريل 2017 (شينخوا) تعهد رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، اليوم (الجمعة) بالعمل على معالجة التدهور القياسي لقيمة الدينار، والذي أثار مخاوف رجال الأعمال والخبراء خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وقال الشاهد في تصريحات للصحفيين في أثناء زيارة إلى مدينة صفاقس (270 كيلومترا جنوب شرق تونس العاصمة)، إن حكومته ستعمل على الحد من الواردات العشوائية لمجابهة الهبوط الحاد للدينار.

وأشار إلى أنه سيعقد الأسبوع القادم مجلسا وزاريا لمناقشة هذا الملف، وبحث جميع تفاصيله، بالإضافة إلى بحث السبل الكفيلة بوقف تفاقم عجز الميزان التجاري الذي أصبح مرهقا لاقتصاد البلاد.

وشهدت قيمة الدينار التونسي خلال الأيام الثلاثة الماضية هبوطا قياسيا أمام الدولار واليورو.

واليوم تم تداول الدينار عند 2.415 دينار للدولار، و2.600 دينار لليورو، مقابل 2.410 دينار للدولار، و 2.580 دينار لليورو يوم أمس الخميس.

وأثار تدهور قيمة الدينار مخاوف الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية (منظمة أرباب العمل).

وأعرب الاتحاد في بيان وزعه الخميس عن انشغاله العميق بالتراجع الكبير الذي شهدته قيمة الدينار التونسي خلال اليومين الماضيين بشكل أصبح يمثل خطرا حقيقيا على الاقتصاد التونسي.

واعتبر أن هذا التراجع سيكون له تداعيات سلبية جدا على الاستثمار والقدرة التنافسية للمؤسسات، والتضخم وعجز الميزان التجاري، إلى جانب ارتفاع نسبة المديونية وخدمة الديون، وعلى التوازنات المالية الكبرى للبلاد.

ويرى خبراء أن وضع الدينار التونسي الحالي يعكس وضعية اقتصاد البلاد وهشاشته، حيث لم يتجاوز معدل النمو المُسجل خلال السنوات الخمس الماضية 1.6% ،بالإضافة إلي ارتفاع نسبة الاقتصاد الموازي إلي أكثر من 50%.

وترافقت تلك المؤشرات مع تردي ثوابت الاقتصاد التونسي من حيث ارتفاع العجز في ميزانية الدولة إلي حدود 5 % سنة 2016، بالإضافة إلى تفاقم العجز التجاري الذي وصل في نهاية شهر مارس الماضي إلى مستويات غير مسبوقة، حيث بلغ 3.878 مليار دينار ( 1.754 مليار دولار)، أي بارتفاع بنسبة 57 % بالمقارنة مع النتائج المُسجلة خلال نفس الفترة من العام الماضي.

الصور

010020070790000000000000011101421362270381