الرئيس اللبناني يتسلم رسالة من نظيره الإيطالي لزيارة بلاده

22:06:39 18-05-2017 | Arabic. News. Cn

بيروت 18 مايو 2017 (شينخوا) تسلم الرئيس اللبناني العماد ميشال عون هنا اليوم (الخميس) رسالة من نظيره الايطالي سيرجيو ماتاريللا تتضمن دعوة لزيارة بلاده نقلها اليه وزير الخارجية والتعاون الدولي الايطالي انجيلينو الفانو.

وذكر بيان صدر عن مكتب اعلام الرئيس عون بعد استقباله الفانو أن الرئيس ماتاريللا نوه في رسالته ب"العلاقات الديبلوماسية القائمة بين البلدين منذ 70 عاما والتي ساهمت في تعزيز علاقات التعاون بينهما".

وأضاف الرئيس الايطالي "يواصل لبنان لعب دوره في قلب الفسيفساء الصعبة التي يتكون منها الشرق الاوسط وتساهم ايطاليا من جهتها في المحافظة على التوازن الدقيق في المنطقة وذلك من خلال لعب دور ريادي ضمن قوات الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان "يونيفيل" منذ سنوات."

وقال " بهدف توطيد علاقاتنا الثنائية المتينة والاحتفال بالذكرى السبعين لانشاء علاقاتنا الدبلوماسية يطيب لي ان اعبر لكم عن امنيتي في استقبالكم في روما خلال العام الحالي."

وأضاف "من شأن زيارتكم أن تشكل مناسبة لنعمل معا على تعميق البحث في المسائل ذات الاهتمام المشترك بين بلدينا الصديقين اللذين طالما كانا قريبين من بعضهما البعض بالنظر إلى تاريخهما وجذورهما المشتركة".

وقد عبر الرئيس عون عن شكره على الدعوة التي وجهها اليه الرئيس ماتاريللا واعدا ب"تلبيتها" مقدرا "الاهتمام الذي توليه ايطاليا للبنان."

كما عبر عن "امتنان لبنان لمساهمة إيطاليا في اليونيفيل منذ إنشائها فضلا عن المشاركة الايطالية الفاعلة في المشاريع الانمائية والمساعدات الانسانية".

وعرض عون مع الوزير الايطالي "موقف لبنان من التطورات الاقليمية والدولية وما يواجهه من خطري الارهاب واسرائيل".

كما تطرق إلى "تداعيات النزوح السوري إلى لبنان" ، مشددا على "دور المجتمع الدولي في تقديم المزيد من الدعم للبنان"، متمنيا "الوصول قريبا إلى حل سياسي للازمة السورية ينهي معاناة النازحين السوريين".

وشدد على أن "تطوير علاقات لبنان مع إيطاليا نحو الأفضل هي هدف من أهداف السياسة اللبنانية الراهنة".

بدوره أكد ألفانو "استمرار الدعم الإيطالي للبنان" ، منوها ب"علاقات الصداقة والتعاون والاخوة بين البلدين"، متوقفا عند "النموذج الذي يمثله لبنان للتعددية الحضارية والثقافية".

وأشار إلى أن بلاده "ماضية في تقديم الدعم للبنان لا سيما للقوى المسلحة من خلال الدورات التي تنظمها، إضافة إلى المشاريع التنموية والانمائية".

وأكد أن " إيطاليا تعتبر الشريك الأول تجاريا واقتصاديا للبنان بين الدول الاوروبية وهي راغبة في تعزيز هذه الشراكة على نحو واسع".

وكان وزير خارجية إيطاليا قد بدأ اليوم زيارة رسمية إلى لبنان والتقى خلالها كل من رئيسي مجلسي النواب والوزراء وبحث مع كل منهما العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة.

ألصق عنوان البريد الإلكتروني لصديقك في الفراغ اليمين لإرساله هذه المقالة العودة الى الأعلى

إذا أردت ان تتصل بنا لتقديم اقتراح أو تصحيح خطأ، ارسل

البريد الإلكتروني إلي:xinhuanet_arabic@news.cn

arabic.news.cn

الرئيس اللبناني يتسلم رسالة من نظيره الإيطالي لزيارة بلاده

新华社 | 2017-05-18 22:06:39

بيروت 18 مايو 2017 (شينخوا) تسلم الرئيس اللبناني العماد ميشال عون هنا اليوم (الخميس) رسالة من نظيره الايطالي سيرجيو ماتاريللا تتضمن دعوة لزيارة بلاده نقلها اليه وزير الخارجية والتعاون الدولي الايطالي انجيلينو الفانو.

وذكر بيان صدر عن مكتب اعلام الرئيس عون بعد استقباله الفانو أن الرئيس ماتاريللا نوه في رسالته ب"العلاقات الديبلوماسية القائمة بين البلدين منذ 70 عاما والتي ساهمت في تعزيز علاقات التعاون بينهما".

وأضاف الرئيس الايطالي "يواصل لبنان لعب دوره في قلب الفسيفساء الصعبة التي يتكون منها الشرق الاوسط وتساهم ايطاليا من جهتها في المحافظة على التوازن الدقيق في المنطقة وذلك من خلال لعب دور ريادي ضمن قوات الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان "يونيفيل" منذ سنوات."

وقال " بهدف توطيد علاقاتنا الثنائية المتينة والاحتفال بالذكرى السبعين لانشاء علاقاتنا الدبلوماسية يطيب لي ان اعبر لكم عن امنيتي في استقبالكم في روما خلال العام الحالي."

وأضاف "من شأن زيارتكم أن تشكل مناسبة لنعمل معا على تعميق البحث في المسائل ذات الاهتمام المشترك بين بلدينا الصديقين اللذين طالما كانا قريبين من بعضهما البعض بالنظر إلى تاريخهما وجذورهما المشتركة".

وقد عبر الرئيس عون عن شكره على الدعوة التي وجهها اليه الرئيس ماتاريللا واعدا ب"تلبيتها" مقدرا "الاهتمام الذي توليه ايطاليا للبنان."

كما عبر عن "امتنان لبنان لمساهمة إيطاليا في اليونيفيل منذ إنشائها فضلا عن المشاركة الايطالية الفاعلة في المشاريع الانمائية والمساعدات الانسانية".

وعرض عون مع الوزير الايطالي "موقف لبنان من التطورات الاقليمية والدولية وما يواجهه من خطري الارهاب واسرائيل".

كما تطرق إلى "تداعيات النزوح السوري إلى لبنان" ، مشددا على "دور المجتمع الدولي في تقديم المزيد من الدعم للبنان"، متمنيا "الوصول قريبا إلى حل سياسي للازمة السورية ينهي معاناة النازحين السوريين".

وشدد على أن "تطوير علاقات لبنان مع إيطاليا نحو الأفضل هي هدف من أهداف السياسة اللبنانية الراهنة".

بدوره أكد ألفانو "استمرار الدعم الإيطالي للبنان" ، منوها ب"علاقات الصداقة والتعاون والاخوة بين البلدين"، متوقفا عند "النموذج الذي يمثله لبنان للتعددية الحضارية والثقافية".

وأشار إلى أن بلاده "ماضية في تقديم الدعم للبنان لا سيما للقوى المسلحة من خلال الدورات التي تنظمها، إضافة إلى المشاريع التنموية والانمائية".

وأكد أن " إيطاليا تعتبر الشريك الأول تجاريا واقتصاديا للبنان بين الدول الاوروبية وهي راغبة في تعزيز هذه الشراكة على نحو واسع".

وكان وزير خارجية إيطاليا قد بدأ اليوم زيارة رسمية إلى لبنان والتقى خلالها كل من رئيسي مجلسي النواب والوزراء وبحث مع كل منهما العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة.

الصور

010020070790000000000000011100001362958001