رئيس البرلمان الليبي يعلن رسميا رفض خارطة الطريق المقدمة من رئيس المجلس الرئاسي

08:17:05 18-07-2017 | Arabic. News. Cn

طرابلس 17 يوليو 2017 (شينخوا) رفض رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح رسميا خارطة الطريق التي أعلن عنها قبل يومين فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، تنص علي إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية جديدة بينما أعلن محمد صوان رئيس حزب يمثل جماعة الإخوان المسلمين الليبية ترحيبه بها .

جاء ذلك في بيان رسمي أصدره رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح تلقت ((شينخوا)) نسخة منه اعتبر خلاله "ما قدمه فائز السراج من خارطة مجرد محاولة لنيل الشرعية التي لم ينالها بالطرق القانونية عبر نيل الثقة من مجلس النواب وتعديل الإعلان الدستوري ومحاولة لبقاء المجلس الرئاسي غير الشرعي أكبر فترة ممكنة ".

وفي وقت متأخر من ليلة أول أمس (السبت)، كشف فائز السراج في بيان مصور بثه التلفزيون الرسمي عن خارطة طريق لحل الأزمة الليبية تقوم على تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية في مارس 2018 تستمر ولايتهما ثلاث سنوات كحد أقصى أو حتى الانتهاء من صياغة الدستور.

وخلال بيانه اليوم (الاثنين) قال عقيلة صالح إن "المجلس الرئاسي كيان غير شرعي وفقاً للإعلان الدستوري (دستور مؤقت يحكم البلاد ) ولم ينال الثقة من مجلس النواب الليبي ويعمل بالمخالفة للدستور المؤقت للبلاد وليس ذي صفة قانونية ليوجه دعوة للانتخابات من قبل رئيسه أو أن يطرح مبادرة بذلك".

وتابع أن "ما جاء به رئيس المجلس الرئاسي من مبادرة مخالف للإعلان الدستوري وحتى للاتفاق السياسي غير المعتمد"، مؤكدا أن "مجلس النواب الليبي هو السلطة التشريعية الوحيدة في البلاد وهو صاحب الاختصاص في الدعوة للانتخابات ناهيك عن وقوع المجلس الرئاسي تحت سلطة المليشيات المسلحة".

واستطرد قائلا "هذه المبادرة لا تحمل أي سُبل لحل الأزمة ولا إمكانية لتنفيذها ولا تتعدى كونها خلط للأوراق وغير واقعية واستمرار للمجلس الرئاسي ورئيسه للضرب بعرض الحائط بالإعلان الدستوري".

وتتضمن خارطة الطريق التي أعلنها فائز السراج أمس أنه "يتم الإعلان عن وقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد يستثنى من ذلك الحرب على الإرهاب كما يقوم البرلمان ومجلس الدولة في تشكيل لجان مشتركة لدمج مؤسسات الدولة السيادية مع استمرار العمل بالاتفاق السياسي وحكومة الوفاق الوطني إلى حين تسمية رئيس جديد من قبل رئيس الدولة المنتخب".

ونوه السراج بأن خارطة الطريق تقوم وفق رؤى تدعم عملية الوفاق الوطني وتضمن مراعاة الفصل بين السلطات وضمان تحييد عمل المؤسسة العسكرية، واقتصار عملها تحت السلطة المدنية التنفيذية .

من جانبه، رحب محمد صوان رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا بالمبادرة التي أطلقها فائز السراج وذلك خلال تدوين له عبر صفحته الشخصية علي فيسبوك الاثنين.

قال صوان خلال التدوين التي أطلعت عليها ((شينخوا)) اليوم (الاثنين) "نرحب بالمبادرة التي طرحها السيد رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج للخروج من الأزمة الراهنة وجوهر المبادرة يتوافق مع ما جاء في الاتفاق السياسي."

ودعا محمد صوان إلى "مناقشة وتطوير مبادرة السراج خاصة فيما يتعلق بالآلية والأساس التشريعي الذي ستقام عليه الانتخابات التي تضمنتها المبادرة والتي حددت موعدها في مارس 2018 ".

ألصق عنوان البريد الإلكتروني لصديقك في الفراغ اليمين لإرساله هذه المقالة العودة الى الأعلى

إذا أردت ان تتصل بنا لتقديم اقتراح أو تصحيح خطأ، ارسل

البريد الإلكتروني إلي:xinhuanet_arabic@news.cn

arabic.news.cn

رئيس البرلمان الليبي يعلن رسميا رفض خارطة الطريق المقدمة من رئيس المجلس الرئاسي

新华社 | 2017-07-18 08:17:05

طرابلس 17 يوليو 2017 (شينخوا) رفض رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح رسميا خارطة الطريق التي أعلن عنها قبل يومين فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، تنص علي إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية جديدة بينما أعلن محمد صوان رئيس حزب يمثل جماعة الإخوان المسلمين الليبية ترحيبه بها .

جاء ذلك في بيان رسمي أصدره رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح تلقت ((شينخوا)) نسخة منه اعتبر خلاله "ما قدمه فائز السراج من خارطة مجرد محاولة لنيل الشرعية التي لم ينالها بالطرق القانونية عبر نيل الثقة من مجلس النواب وتعديل الإعلان الدستوري ومحاولة لبقاء المجلس الرئاسي غير الشرعي أكبر فترة ممكنة ".

وفي وقت متأخر من ليلة أول أمس (السبت)، كشف فائز السراج في بيان مصور بثه التلفزيون الرسمي عن خارطة طريق لحل الأزمة الليبية تقوم على تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية في مارس 2018 تستمر ولايتهما ثلاث سنوات كحد أقصى أو حتى الانتهاء من صياغة الدستور.

وخلال بيانه اليوم (الاثنين) قال عقيلة صالح إن "المجلس الرئاسي كيان غير شرعي وفقاً للإعلان الدستوري (دستور مؤقت يحكم البلاد ) ولم ينال الثقة من مجلس النواب الليبي ويعمل بالمخالفة للدستور المؤقت للبلاد وليس ذي صفة قانونية ليوجه دعوة للانتخابات من قبل رئيسه أو أن يطرح مبادرة بذلك".

وتابع أن "ما جاء به رئيس المجلس الرئاسي من مبادرة مخالف للإعلان الدستوري وحتى للاتفاق السياسي غير المعتمد"، مؤكدا أن "مجلس النواب الليبي هو السلطة التشريعية الوحيدة في البلاد وهو صاحب الاختصاص في الدعوة للانتخابات ناهيك عن وقوع المجلس الرئاسي تحت سلطة المليشيات المسلحة".

واستطرد قائلا "هذه المبادرة لا تحمل أي سُبل لحل الأزمة ولا إمكانية لتنفيذها ولا تتعدى كونها خلط للأوراق وغير واقعية واستمرار للمجلس الرئاسي ورئيسه للضرب بعرض الحائط بالإعلان الدستوري".

وتتضمن خارطة الطريق التي أعلنها فائز السراج أمس أنه "يتم الإعلان عن وقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد يستثنى من ذلك الحرب على الإرهاب كما يقوم البرلمان ومجلس الدولة في تشكيل لجان مشتركة لدمج مؤسسات الدولة السيادية مع استمرار العمل بالاتفاق السياسي وحكومة الوفاق الوطني إلى حين تسمية رئيس جديد من قبل رئيس الدولة المنتخب".

ونوه السراج بأن خارطة الطريق تقوم وفق رؤى تدعم عملية الوفاق الوطني وتضمن مراعاة الفصل بين السلطات وضمان تحييد عمل المؤسسة العسكرية، واقتصار عملها تحت السلطة المدنية التنفيذية .

من جانبه، رحب محمد صوان رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا بالمبادرة التي أطلقها فائز السراج وذلك خلال تدوين له عبر صفحته الشخصية علي فيسبوك الاثنين.

قال صوان خلال التدوين التي أطلعت عليها ((شينخوا)) اليوم (الاثنين) "نرحب بالمبادرة التي طرحها السيد رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج للخروج من الأزمة الراهنة وجوهر المبادرة يتوافق مع ما جاء في الاتفاق السياسي."

ودعا محمد صوان إلى "مناقشة وتطوير مبادرة السراج خاصة فيما يتعلق بالآلية والأساس التشريعي الذي ستقام عليه الانتخابات التي تضمنتها المبادرة والتي حددت موعدها في مارس 2018 ".

الصور

010020070790000000000000011101451364517161