مسؤول فلسطيني يتوقع عقد المجلس الوطني الفلسطيني الشهر المقبل

21:17:49 13-08-2017 | Arabic. News. Cn

رام الله 13 أغسطس 2017 (شينخوا) توقع مسئول فلسطيني اليوم (الأحد)، عقد المجلس الوطني منتصف شهر سبتمبر المقبل في كل من رام الله في الضفة الغربية والعاصمة اللبنانية بيروت عبر تقنية الربط التلفزيوني (فيديو كونفرنس).

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني لوكالة أنباء ((شينخوا)) ، إن المشاورات بشأن الاتفاق على آليات وموعد ومكان انعقاد المجلس الوطني تسير بصورة مكثفة وينتظر أن تنتهي خلال أيام، مشيرا الى ان التوجه القوى هو عقد المجلس على حلقتين في كل من رام الله وبيروت عبر تقنية الربط التلفزيوني.

وذكر أن موعد انعقاد المجلس الوطني لم يتم حسمه نهائيا حتى الآن "لكن يفضل ويستحسن أن يتم في منتصف سبتمبر المقبل قبل انعقاد اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهذا الموعد يمثل التوجه الأقوى حتى الآن".

وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اعلنت عقب اجتماعها الليلة الماضية برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله، انها ستواصل المشاورات والحوار بين القوى السياسية والشعبية والمجتمعية للاتفاق على آليات انعقاد المجلس، فيما شكلت حركة (فتح) الأربعاء الماضي، لجنة تحضيرية للتشاور مع فصائل منظمة التحرير لعقد المجلس.

وأكد مجدلاني ضرورة انعقاد المجلس الوطني كحاجة ملحة لترميم المنظمة وتجديد الشرعية الفلسطينية، موضحا ان المشاورات الجارية تقتصر فقط على الفصائل الاعضاء في منظمة التحرير.

ولن تشارك أي جهة ليست عضوا في المنظمة في المشاورات ودورة اجتماعات المجلس الوطني المقبلة" بحسب مجدلاني في إشارة إلى حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة ، والجهاد الإسلامي.

وانتقد الناطق باسم حماس عبد اللطيف القانوع لـ ((شينخوا))، تحضيرات انعقاد المجلس دون توافق فلسطيني مسبق، مشيرا إلى ان أي دعوة لانعقاده بتركيبته الحالية من شأنه ضرب مسيرة تحقيق المصالحة الفلسطينية.

فيما دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل لـ ((شينخوا))، الى وجوب أن يتم عقد المجلس الوطني ضمن توافق فلسطيني شامل والتزاما بالتفاهمات الوطنية التي كان تم التوصل إليها وليس بصورة أحادية الجانب الامر الذي من شأنه ان يكرس الانقسام الداخلي.

ويعد المجلس الوطني الفلسطيني بمثابة برلمان منظمة التحرير، ويضم أكثر من 750 عضوا، ممثلين عن الفصائل والقوى والاتحادات والتجمعات الفلسطينية داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها.

وعقد المجلس الوطني منذ تأسيسه 22 دورة كان آخرها دورة عادية في قطاع غزة عام 1996، ودورة استثنائية عام 2009 في رام الله.

ألصق عنوان البريد الإلكتروني لصديقك في الفراغ اليمين لإرساله هذه المقالة العودة الى الأعلى

إذا أردت ان تتصل بنا لتقديم اقتراح أو تصحيح خطأ، ارسل

البريد الإلكتروني إلي:xinhuanet_arabic@news.cn

arabic.news.cn

مسؤول فلسطيني يتوقع عقد المجلس الوطني الفلسطيني الشهر المقبل

新华社 | 2017-08-13 21:17:49

رام الله 13 أغسطس 2017 (شينخوا) توقع مسئول فلسطيني اليوم (الأحد)، عقد المجلس الوطني منتصف شهر سبتمبر المقبل في كل من رام الله في الضفة الغربية والعاصمة اللبنانية بيروت عبر تقنية الربط التلفزيوني (فيديو كونفرنس).

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني لوكالة أنباء ((شينخوا)) ، إن المشاورات بشأن الاتفاق على آليات وموعد ومكان انعقاد المجلس الوطني تسير بصورة مكثفة وينتظر أن تنتهي خلال أيام، مشيرا الى ان التوجه القوى هو عقد المجلس على حلقتين في كل من رام الله وبيروت عبر تقنية الربط التلفزيوني.

وذكر أن موعد انعقاد المجلس الوطني لم يتم حسمه نهائيا حتى الآن "لكن يفضل ويستحسن أن يتم في منتصف سبتمبر المقبل قبل انعقاد اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهذا الموعد يمثل التوجه الأقوى حتى الآن".

وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اعلنت عقب اجتماعها الليلة الماضية برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله، انها ستواصل المشاورات والحوار بين القوى السياسية والشعبية والمجتمعية للاتفاق على آليات انعقاد المجلس، فيما شكلت حركة (فتح) الأربعاء الماضي، لجنة تحضيرية للتشاور مع فصائل منظمة التحرير لعقد المجلس.

وأكد مجدلاني ضرورة انعقاد المجلس الوطني كحاجة ملحة لترميم المنظمة وتجديد الشرعية الفلسطينية، موضحا ان المشاورات الجارية تقتصر فقط على الفصائل الاعضاء في منظمة التحرير.

ولن تشارك أي جهة ليست عضوا في المنظمة في المشاورات ودورة اجتماعات المجلس الوطني المقبلة" بحسب مجدلاني في إشارة إلى حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة ، والجهاد الإسلامي.

وانتقد الناطق باسم حماس عبد اللطيف القانوع لـ ((شينخوا))، تحضيرات انعقاد المجلس دون توافق فلسطيني مسبق، مشيرا إلى ان أي دعوة لانعقاده بتركيبته الحالية من شأنه ضرب مسيرة تحقيق المصالحة الفلسطينية.

فيما دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل لـ ((شينخوا))، الى وجوب أن يتم عقد المجلس الوطني ضمن توافق فلسطيني شامل والتزاما بالتفاهمات الوطنية التي كان تم التوصل إليها وليس بصورة أحادية الجانب الامر الذي من شأنه ان يكرس الانقسام الداخلي.

ويعد المجلس الوطني الفلسطيني بمثابة برلمان منظمة التحرير، ويضم أكثر من 750 عضوا، ممثلين عن الفصائل والقوى والاتحادات والتجمعات الفلسطينية داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها.

وعقد المجلس الوطني منذ تأسيسه 22 دورة كان آخرها دورة عادية في قطاع غزة عام 1996، ودورة استثنائية عام 2009 في رام الله.

الصور

010020070790000000000000011101451365228271