المغرب: الدعوة إلى تعبئة الموارد المالية اللازمة لمواجهة خطر التغيرات المناخية

05:09:49 12-09-2017 | Arabic. News. Cn

الرباط في 11 سبتمبر 2017 (شينخوا) دعا رئيس مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 22) صلاح الدين مزوار اليوم (الاثنين) بأغادير (جنوب المغرب) الدول الغنية للوفاء بالتزاماتها وحشد الدعم المالي اللازم لتمويل المشاريع الموجهة للتصدي للتغيرات المناخية خاصة في الدول النامية والجزرية.

وقال مزوار في مؤتمر صحفي ، بمناسبة انعقاد القمة العالمية للمناخ غير الحكوميين، (11-12 سبتمبر) إن رصد التمويل الضروري لتفعيل المشاريع البيئية لا يزال تعترضه العديد من العراقيل ، لاسيما وأن الممولين غالبا ما يفكرون بمنطق عائدات الربح الممكن تحصيلها.

وأكد أن العديد من الدول التي يتهددها خطر التغيرات المناخية، لا تسعفها وضعيتها الاقتصادية على الحصول على التمويلات اللازمة بسبب مطالبة الممولين بتوفير ضمانات قبل الموافقة على منح قروض، مشيرا إلى أن رئاسة "كوب 22" تعمل جاهدة من أجل تدليل مختلف العقبات التي تحول دون تيسير عملية الاستفادة من صناديق التمويل الخاصة بالمشاريع البيئية.

وأعلن، في نفس السياق ، عن إطلاق مبادرة للبنك العالمي تسمح بالولوج إلى تمويل خاص يواكب السياسات العمومية للدول النامية في مجال البيئة والمناخ خاصة في إفريقيا والمكسيك وبنجلادش وفيتنام.

وسجل أن الفاعلين غير الحكوميين يضطلعون بدور هام في التأثير على القرارات التي تتخذها الحكومات في مال المناخ.

وتشكل القمة فرصة للدعوة مجددا إلى تعبئة عامة على الصعيد العالمي من أجل التصدي للآثار السلبية للتغيرات المناخية ، وذلك بالنظر للكوارث المدمرة التي تخلفها في الأرواح والممتلكات.

ويحضر القمة حوالي 3 آلاف من الخبراء والمسؤولين والفاعلين الاقتصاديين ونشطاء المجتمع المدني يمثلون أكثر من 80 بلدا.

ألصق عنوان البريد الإلكتروني لصديقك في الفراغ اليمين لإرساله هذه المقالة العودة الى الأعلى

إذا أردت ان تتصل بنا لتقديم اقتراح أو تصحيح خطأ، ارسل

البريد الإلكتروني إلي:xinhuanet_arabic@news.cn

arabic.news.cn

المغرب: الدعوة إلى تعبئة الموارد المالية اللازمة لمواجهة خطر التغيرات المناخية

新华社 | 2017-09-12 05:09:49

الرباط في 11 سبتمبر 2017 (شينخوا) دعا رئيس مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 22) صلاح الدين مزوار اليوم (الاثنين) بأغادير (جنوب المغرب) الدول الغنية للوفاء بالتزاماتها وحشد الدعم المالي اللازم لتمويل المشاريع الموجهة للتصدي للتغيرات المناخية خاصة في الدول النامية والجزرية.

وقال مزوار في مؤتمر صحفي ، بمناسبة انعقاد القمة العالمية للمناخ غير الحكوميين، (11-12 سبتمبر) إن رصد التمويل الضروري لتفعيل المشاريع البيئية لا يزال تعترضه العديد من العراقيل ، لاسيما وأن الممولين غالبا ما يفكرون بمنطق عائدات الربح الممكن تحصيلها.

وأكد أن العديد من الدول التي يتهددها خطر التغيرات المناخية، لا تسعفها وضعيتها الاقتصادية على الحصول على التمويلات اللازمة بسبب مطالبة الممولين بتوفير ضمانات قبل الموافقة على منح قروض، مشيرا إلى أن رئاسة "كوب 22" تعمل جاهدة من أجل تدليل مختلف العقبات التي تحول دون تيسير عملية الاستفادة من صناديق التمويل الخاصة بالمشاريع البيئية.

وأعلن، في نفس السياق ، عن إطلاق مبادرة للبنك العالمي تسمح بالولوج إلى تمويل خاص يواكب السياسات العمومية للدول النامية في مجال البيئة والمناخ خاصة في إفريقيا والمكسيك وبنجلادش وفيتنام.

وسجل أن الفاعلين غير الحكوميين يضطلعون بدور هام في التأثير على القرارات التي تتخذها الحكومات في مال المناخ.

وتشكل القمة فرصة للدعوة مجددا إلى تعبئة عامة على الصعيد العالمي من أجل التصدي للآثار السلبية للتغيرات المناخية ، وذلك بالنظر للكوارث المدمرة التي تخلفها في الأرواح والممتلكات.

ويحضر القمة حوالي 3 آلاف من الخبراء والمسؤولين والفاعلين الاقتصاديين ونشطاء المجتمع المدني يمثلون أكثر من 80 بلدا.

الصور

010020070790000000000000011101451366017811