إعادة فتح منزل ماو تسي تونغ تستقطب حشدا كبيرا

06:37:20 04-01-2018 | Arabic. News. Cn

شانغهاي 3 يناير 2018 (شينخوا) استقطبت إعادة فتح المنزل السابق للزعيم الصيني ماو تسي تونغ في شانغهاي حشدا كبيرا من الناس للتعرف على حياة الزعيم الصيني .

وخضع مقر اقامة ماو تسي تونغ القديم في حي جينغ ان في شانغهاي لعملية ترميم استمرت لعامين لإعادة المبنى إلى طرازه الأصلي.وقد فتح يوم الثلاثاء أمام 500 زائر.

وتحول المكان إلى متحف يضم العديد من المعروضات التى تظهر لأول مرة، وتبين عمل ماو وحياته اليومية.

وفي عام 1924، انتقل ماو إلى شانغهاي للمرة العاشرة، وعاش في تلك المنطقة، حيث أمضى وقتا طويلا في العمل الثوري.

وفي المنزل الذي بني في عام 1915 بقوالب الطوب والأخشاب، عاشت أسرة ماو في الطابق الأول في ذلك الوقت.

وقالت قاو تسي لين البالغة من العمر 20 عاما، وهي عاملة فى شانغهاى تقدمت بطلب للانضمام للحزب الشيوعي الصيني، إنها جاءت لزيارة المتحف في الجو الممطر.

وقالت " بعد ان سمعت عن اعادة فتح المنزل، أتيت على الفور" واضافت " ان العرض الرقمي في صالة المعروضات مثير للغاية، لأنه ساعدني على فهم حياة ماو وعمله بطريقة مباشرة تماما".

وقال تشو رون مسئول الآثار الثقافية، أن المبنى الرئيسي له تاريخ يمتد لمئة عام، ولكنه ذو قدرة محدودة على استقبال الزوار.

وقال تشو " اننا نخطط لدمج موارد السياحة الحمراء في حي جينغ ان وقصص الحزب بشكل اكثر كفاءة."

والجولات السياحية الحمراء التي تشمل زيارة المواقع الخاصة بالأنشطة الشيوعية الأولى ، تحظى بشعبية في الصين وتستقطب أموالا ضخمة من الحكومة، حيث انفقت الحكومة في عام 2016 1.6 مليار يوان (240 مليون دولار أمريكي) على دعم السياحة الحمراء، حسبما افادت وزارة المالية.

وشجعت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح على الحفاظ على المواقع الثورية الصينية وأصدرت قائمة بالمواقع السياحية الحمراء في عام 2015.

ومن المتوقع ان يتخطى زوار المواقع السياحية الحمراء 1.5 مليار زائر بحلول 2020، حسبما افادت هيئة السياحة الوطنية.

ألصق عنوان البريد الإلكتروني لصديقك في الفراغ اليمين لإرساله هذه المقالة العودة الى الأعلى

إذا أردت ان تتصل بنا لتقديم اقتراح أو تصحيح خطأ، ارسل

البريد الإلكتروني إلي:xinhuanet_arabic@news.cn

arabic.news.cn

إعادة فتح منزل ماو تسي تونغ تستقطب حشدا كبيرا

新华社 | 2018-01-04 06:37:20

شانغهاي 3 يناير 2018 (شينخوا) استقطبت إعادة فتح المنزل السابق للزعيم الصيني ماو تسي تونغ في شانغهاي حشدا كبيرا من الناس للتعرف على حياة الزعيم الصيني .

وخضع مقر اقامة ماو تسي تونغ القديم في حي جينغ ان في شانغهاي لعملية ترميم استمرت لعامين لإعادة المبنى إلى طرازه الأصلي.وقد فتح يوم الثلاثاء أمام 500 زائر.

وتحول المكان إلى متحف يضم العديد من المعروضات التى تظهر لأول مرة، وتبين عمل ماو وحياته اليومية.

وفي عام 1924، انتقل ماو إلى شانغهاي للمرة العاشرة، وعاش في تلك المنطقة، حيث أمضى وقتا طويلا في العمل الثوري.

وفي المنزل الذي بني في عام 1915 بقوالب الطوب والأخشاب، عاشت أسرة ماو في الطابق الأول في ذلك الوقت.

وقالت قاو تسي لين البالغة من العمر 20 عاما، وهي عاملة فى شانغهاى تقدمت بطلب للانضمام للحزب الشيوعي الصيني، إنها جاءت لزيارة المتحف في الجو الممطر.

وقالت " بعد ان سمعت عن اعادة فتح المنزل، أتيت على الفور" واضافت " ان العرض الرقمي في صالة المعروضات مثير للغاية، لأنه ساعدني على فهم حياة ماو وعمله بطريقة مباشرة تماما".

وقال تشو رون مسئول الآثار الثقافية، أن المبنى الرئيسي له تاريخ يمتد لمئة عام، ولكنه ذو قدرة محدودة على استقبال الزوار.

وقال تشو " اننا نخطط لدمج موارد السياحة الحمراء في حي جينغ ان وقصص الحزب بشكل اكثر كفاءة."

والجولات السياحية الحمراء التي تشمل زيارة المواقع الخاصة بالأنشطة الشيوعية الأولى ، تحظى بشعبية في الصين وتستقطب أموالا ضخمة من الحكومة، حيث انفقت الحكومة في عام 2016 1.6 مليار يوان (240 مليون دولار أمريكي) على دعم السياحة الحمراء، حسبما افادت وزارة المالية.

وشجعت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح على الحفاظ على المواقع الثورية الصينية وأصدرت قائمة بالمواقع السياحية الحمراء في عام 2015.

ومن المتوقع ان يتخطى زوار المواقع السياحية الحمراء 1.5 مليار زائر بحلول 2020، حسبما افادت هيئة السياحة الوطنية.

الصور

010020070790000000000000011100001368702831