متحدثة: التعاون بين الصين وأمريكا اللاتينية يقوم على المصالح المشتركة

06:35:31 03-02-2018 | Arabic. News. Cn

بكين 2 فبراير 2018 (شينخوا) قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم (الجمعة) إن التعاون بين الصين وأمريكا اللاتينية قائم على المصالح المشتركة والحاجات المتبادلة.

وبحسب بعض التقارير الإعلامية، صرح مسؤول أمريكي مؤخرا بأن الصين "تستغل قدراتها الاقتصادية في سحب المنطقة لتدور في فلكها."

وردا على ذلك، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينغ إن هذا الاتهام ضد الحقيقة تماما، وأظهر عدم الاحترام للعدد الكبير من بلدان أمريكا اللاتينية.

وأضافت أنه في ضوء أن الصين وبلدان أمريكا اللاتينية من البلدان النامية، فإنهما يواجهان مهاما مشتركة خاصة بالتنمية، وتعاونهما متبادل النفع يقوم على المساواة والتبادلية والانفتاح والشمول.

وقالت هوا "الصين من أكبر المشترين على المستوى الدولي للبضائع السائبة من امريكا اللاتينية، وتستورد المزيد والمزيد من المنتجات الزارعية والمنتجات ذات القيمة المضافة العالية من المنطقة."

وأوضحت أن استثمارات الصين في دول أمريكا اللاتينية وأنشطة التعاون المالي معها تتفق تماما مع القواعد التجارية والقوانين واللوائح المحلية.

وأوضحت هوا أن الاجتماع الوزاري الثاني لمنتدى الصين ومجتمع دول أمريكا اللاتينية والكاريبي، الذي عقد الشهر الماضي، مرر 3 وثائق ختامية أظهرت درجة عالية من التوافق بين دول أمريكا اللاتينية حول تعميق التعاون مع الصين.

واستطردت هوا قائلة "تعزيز العلاقات بين الصين وأمريكا اللاتينية لا يستهدف أي طرف ثالث أو يرفضه، ولا يؤثر على مصالح أطراف ثالثة في أمريكا اللاتنية."

وحثت هوا البلدان المعنية على التخلي عن مفهوم العقلية الصفرية الذي عفى عليه الزمن والنظر إلى تعزيز العلاقات بين الصين وأمريكا اللاتينية بشكل منفتح وشامل.

ألصق عنوان البريد الإلكتروني لصديقك في الفراغ اليمين لإرساله هذه المقالة العودة الى الأعلى

إذا أردت ان تتصل بنا لتقديم اقتراح أو تصحيح خطأ، ارسل

البريد الإلكتروني إلي:xinhuanet_arabic@news.cn

arabic.news.cn

متحدثة: التعاون بين الصين وأمريكا اللاتينية يقوم على المصالح المشتركة

新华社 | 2018-02-03 06:35:31

بكين 2 فبراير 2018 (شينخوا) قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم (الجمعة) إن التعاون بين الصين وأمريكا اللاتينية قائم على المصالح المشتركة والحاجات المتبادلة.

وبحسب بعض التقارير الإعلامية، صرح مسؤول أمريكي مؤخرا بأن الصين "تستغل قدراتها الاقتصادية في سحب المنطقة لتدور في فلكها."

وردا على ذلك، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينغ إن هذا الاتهام ضد الحقيقة تماما، وأظهر عدم الاحترام للعدد الكبير من بلدان أمريكا اللاتينية.

وأضافت أنه في ضوء أن الصين وبلدان أمريكا اللاتينية من البلدان النامية، فإنهما يواجهان مهاما مشتركة خاصة بالتنمية، وتعاونهما متبادل النفع يقوم على المساواة والتبادلية والانفتاح والشمول.

وقالت هوا "الصين من أكبر المشترين على المستوى الدولي للبضائع السائبة من امريكا اللاتينية، وتستورد المزيد والمزيد من المنتجات الزارعية والمنتجات ذات القيمة المضافة العالية من المنطقة."

وأوضحت أن استثمارات الصين في دول أمريكا اللاتينية وأنشطة التعاون المالي معها تتفق تماما مع القواعد التجارية والقوانين واللوائح المحلية.

وأوضحت هوا أن الاجتماع الوزاري الثاني لمنتدى الصين ومجتمع دول أمريكا اللاتينية والكاريبي، الذي عقد الشهر الماضي، مرر 3 وثائق ختامية أظهرت درجة عالية من التوافق بين دول أمريكا اللاتينية حول تعميق التعاون مع الصين.

واستطردت هوا قائلة "تعزيز العلاقات بين الصين وأمريكا اللاتينية لا يستهدف أي طرف ثالث أو يرفضه، ولا يؤثر على مصالح أطراف ثالثة في أمريكا اللاتنية."

وحثت هوا البلدان المعنية على التخلي عن مفهوم العقلية الصفرية الذي عفى عليه الزمن والنظر إلى تعزيز العلاقات بين الصين وأمريكا اللاتينية بشكل منفتح وشامل.

الصور

010020070790000000000000011101451369456561