خبير أمريكي: الحمائية مضرة للاقتصاد العالمي

14:39:53 14-02-2018 | Arabic. News. Cn

هيوستن 13 فبراير 2018 (شينخوا) قال خبير أمريكي بالشؤون الصينية يوم الثلاثاء إن الحمائية التجارية الأمريكية ستضر في النهاية، بكل من الاقتصاد الأمريكي نفسه، وكذلك الاقتصاد العالمي عموما.

وقال جون أر. تايلور، بروفيسور العلوم السياسية بجامعة سانت توماس، في هيوستن، في حديث مع ((شينخوا)) إنه قلق إزاء الممارسات الحمائية الأمريكية المحتملة.

وذكر" إذا كنت تضع رسوم استيراد على هذه الأنواع من الأشياء ، فلن تلحق الضرر باقتصادنا فحسب، بل ستضر الاقتصاد العالمي في النهاية. لذا، أعتقد أنه مقلق."

وخلال حديثه عن وضع حواجز أمام الشركات الصينية التي تمارس الأعمال التجارية في الولايات المتحدة، قال إن ذلك سيقلل الاستثمار المباشر الأجنبي ، الضروري للغاية للاقتصاد الأمريكي .

وأعرب عن اعتقاده بأنه لا توجد وسيلة للهروب من العولمة. وبدلا من ذلك " لا بد من المشاركة في التعاون الاقتصادي."

وقد أطلقت وزارة التجارة الأمريكية تحقيقات مكافحة إغراق ورسوم تعويضية، تجاه واردات الأنابيب الملحومة كبيرة القطر، من دول عديدة، في آخر خطوة للحمائية التجارية تتخذها إدارة ترامب.

وذكرت وزارة التجارة الأمريكية في تصريح يوم الثلاثاء أن إطلاق هذه التحقيقات، التي استهدفت منتجات من كندا والصين واليونان والهند وكوريا الجنوبية وتركيا، جاء كردٍ على عرائض والتماسات قدمتها عدة شركات أمريكية.

ودعت الصين يوم الثلاثاء ، الولايات المتحدة إلى الكف عن استخدام القيود التجارية.

وذكر وانغ هو جيون رئيس مكتب المعالجة التجارية والتحقيقات فيها، التابع لوزارة التجارة الصينية أن "الصين قلقة إزاء اتجاه الحمائية التجارية الخطير من الجانب الأمريكي ، في مجال منتجات الصلب."

ألصق عنوان البريد الإلكتروني لصديقك في الفراغ اليمين لإرساله هذه المقالة العودة الى الأعلى

إذا أردت ان تتصل بنا لتقديم اقتراح أو تصحيح خطأ، ارسل

البريد الإلكتروني إلي:xinhuanet_arabic@news.cn

arabic.news.cn

خبير أمريكي: الحمائية مضرة للاقتصاد العالمي

新华社 | 2018-02-14 14:39:53

هيوستن 13 فبراير 2018 (شينخوا) قال خبير أمريكي بالشؤون الصينية يوم الثلاثاء إن الحمائية التجارية الأمريكية ستضر في النهاية، بكل من الاقتصاد الأمريكي نفسه، وكذلك الاقتصاد العالمي عموما.

وقال جون أر. تايلور، بروفيسور العلوم السياسية بجامعة سانت توماس، في هيوستن، في حديث مع ((شينخوا)) إنه قلق إزاء الممارسات الحمائية الأمريكية المحتملة.

وذكر" إذا كنت تضع رسوم استيراد على هذه الأنواع من الأشياء ، فلن تلحق الضرر باقتصادنا فحسب، بل ستضر الاقتصاد العالمي في النهاية. لذا، أعتقد أنه مقلق."

وخلال حديثه عن وضع حواجز أمام الشركات الصينية التي تمارس الأعمال التجارية في الولايات المتحدة، قال إن ذلك سيقلل الاستثمار المباشر الأجنبي ، الضروري للغاية للاقتصاد الأمريكي .

وأعرب عن اعتقاده بأنه لا توجد وسيلة للهروب من العولمة. وبدلا من ذلك " لا بد من المشاركة في التعاون الاقتصادي."

وقد أطلقت وزارة التجارة الأمريكية تحقيقات مكافحة إغراق ورسوم تعويضية، تجاه واردات الأنابيب الملحومة كبيرة القطر، من دول عديدة، في آخر خطوة للحمائية التجارية تتخذها إدارة ترامب.

وذكرت وزارة التجارة الأمريكية في تصريح يوم الثلاثاء أن إطلاق هذه التحقيقات، التي استهدفت منتجات من كندا والصين واليونان والهند وكوريا الجنوبية وتركيا، جاء كردٍ على عرائض والتماسات قدمتها عدة شركات أمريكية.

ودعت الصين يوم الثلاثاء ، الولايات المتحدة إلى الكف عن استخدام القيود التجارية.

وذكر وانغ هو جيون رئيس مكتب المعالجة التجارية والتحقيقات فيها، التابع لوزارة التجارة الصينية أن "الصين قلقة إزاء اتجاه الحمائية التجارية الخطير من الجانب الأمريكي ، في مجال منتجات الصلب."

الصور

010020070790000000000000011100001369752241