امرأة صينية تتهم زميلتها أثناء الدراسة بانتحال هويتها

13:20:37 17-04-2018 | Arabic. News. Cn

بكين 17 أبريل 2018 (شينخوا) تحقق الشرطة في مقاطعة شنشي شمال غربي الصين في قضية امرأة يفترض أنها سرقت ملف صديقة لها أثناء الدراسة قبل 20 عاما وتعيش منذ ذلك الحين بهوية مزيفة، بحسب ما ذكرت صحيفة (تشاينا ديلي) اليوم الثلاثاء.

وكانت السيدة المشتبه بها، والتي يفترض أنها انتحلت شخصية جينغ قاو فنغ، رئيسة سابقة لروضة أطفال محلية في محافظة سانيوان ثم نُقلت للعمل في مكتب التعليم المحلي. وكانت جينغ الحقيقية قد تعرفت عليها لاحقا وعرفت أن اسمها لي مين، وهي زميلة سابقة لها أثناء الدراسة في المرحلة الثانوية والتي لم يكن مستواها جيدا في المدرسة.

وقالت جينغ، البالغة من العمر 36 عاما وتعيش في شيآن، حاضرة مقاطعة شنشي، لصحيفة (تشاينا ديلي) إن أداءها كان جيدا في المدرسة وإنها كانت على ثقة من قدرتها على اجتياز اختبار الالتحاق بالمدرسة الفنية عام 1998.

وأوضحت "أصبت بالدهشة عندما قال لي مديري بالمدرسة إنني أخفقت في الامتحان وأن ملفاتي الدراسية فقدت، لكن أحدا لم يخبرني بدرجاتي"، مضيفة أن ذلك مثل لطمة كبيرة تركت تأثيرا عميقا على شخصيتها.

والتحقت جين بعد ذلك بمدرسة ثانوية لكن أداءها الأكاديمي تراجع، ثم التحقت بإحدى الكليات وحصلت على وظيفة في شيآن.

وفي عام 2017، اكتشفت جينغ أن امرأة بذات الاسم كانت تعمل في مكتب التعليم في سانيوان، مسقط رأسها. ثم عرفت لاحقا أن هذه السيدة تدعى لي مين. وتعتقد جينغ أن لي سرقت ملفها الدراسي والتحقت بالمدرسة الفنية منتحلة هويتها.

كما تعتقد جينغ أنه من المحتمل ألا تكون هذه هي القضية الوحيدة لأن ملف شقيقتها، جينغ قاو فانغ، تم الإبلاغ عن سرقته أيضا خلال سعيها للالتحاق بالمدرسة الفنية.

وبحسب جينغ، فإن لي مين كانت قد أخبرتها في السابق أن هذا الأمر تم بتدبير من والديها، وأنها عرضت تسوية القضية من خلال المال، وهو ما رفضته جينغ.

وأصدر مكتب التعليم المحلي في سانيوان بيانا قال فيه إنه أوقف المنتحلة عن عملها وإنه سيقوم بالتحقيق في القضية. وقال المكتب إن لي مين، استقالت منذ ذلك الحين من منصبها.

ألصق عنوان البريد الإلكتروني لصديقك في الفراغ اليمين لإرساله هذه المقالة العودة الى الأعلى

إذا أردت ان تتصل بنا لتقديم اقتراح أو تصحيح خطأ، ارسل

البريد الإلكتروني إلي:xinhuanet_arabic@news.cn

arabic.news.cn

امرأة صينية تتهم زميلتها أثناء الدراسة بانتحال هويتها

新华社 | 2018-04-17 13:20:37

بكين 17 أبريل 2018 (شينخوا) تحقق الشرطة في مقاطعة شنشي شمال غربي الصين في قضية امرأة يفترض أنها سرقت ملف صديقة لها أثناء الدراسة قبل 20 عاما وتعيش منذ ذلك الحين بهوية مزيفة، بحسب ما ذكرت صحيفة (تشاينا ديلي) اليوم الثلاثاء.

وكانت السيدة المشتبه بها، والتي يفترض أنها انتحلت شخصية جينغ قاو فنغ، رئيسة سابقة لروضة أطفال محلية في محافظة سانيوان ثم نُقلت للعمل في مكتب التعليم المحلي. وكانت جينغ الحقيقية قد تعرفت عليها لاحقا وعرفت أن اسمها لي مين، وهي زميلة سابقة لها أثناء الدراسة في المرحلة الثانوية والتي لم يكن مستواها جيدا في المدرسة.

وقالت جينغ، البالغة من العمر 36 عاما وتعيش في شيآن، حاضرة مقاطعة شنشي، لصحيفة (تشاينا ديلي) إن أداءها كان جيدا في المدرسة وإنها كانت على ثقة من قدرتها على اجتياز اختبار الالتحاق بالمدرسة الفنية عام 1998.

وأوضحت "أصبت بالدهشة عندما قال لي مديري بالمدرسة إنني أخفقت في الامتحان وأن ملفاتي الدراسية فقدت، لكن أحدا لم يخبرني بدرجاتي"، مضيفة أن ذلك مثل لطمة كبيرة تركت تأثيرا عميقا على شخصيتها.

والتحقت جين بعد ذلك بمدرسة ثانوية لكن أداءها الأكاديمي تراجع، ثم التحقت بإحدى الكليات وحصلت على وظيفة في شيآن.

وفي عام 2017، اكتشفت جينغ أن امرأة بذات الاسم كانت تعمل في مكتب التعليم في سانيوان، مسقط رأسها. ثم عرفت لاحقا أن هذه السيدة تدعى لي مين. وتعتقد جينغ أن لي سرقت ملفها الدراسي والتحقت بالمدرسة الفنية منتحلة هويتها.

كما تعتقد جينغ أنه من المحتمل ألا تكون هذه هي القضية الوحيدة لأن ملف شقيقتها، جينغ قاو فانغ، تم الإبلاغ عن سرقته أيضا خلال سعيها للالتحاق بالمدرسة الفنية.

وبحسب جينغ، فإن لي مين كانت قد أخبرتها في السابق أن هذا الأمر تم بتدبير من والديها، وأنها عرضت تسوية القضية من خلال المال، وهو ما رفضته جينغ.

وأصدر مكتب التعليم المحلي في سانيوان بيانا قال فيه إنه أوقف المنتحلة عن عملها وإنه سيقوم بالتحقيق في القضية. وقال المكتب إن لي مين، استقالت منذ ذلك الحين من منصبها.

الصور

010020070790000000000000011100001371171171