مفوض حقوق الإنسان قلق بشأن تصاعد محتمل للعنف في بروندي قبيل الاستفتاء

05:07:47 16-05-2018 | Arabic. News. Cn

جنيف 15 مايو 2018 (شينخوا) عبر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد حسين اليوم (الثلاثاء) عن قلقه بشأن تصاعد محتمل للعنف خلال عملية إجراء الاستفتاء على التعديلات الدستورية في بوروندي.

واشار زيد في بيان صدر هنا إن التوتر لاح في الأفق في اعقاب الهجوم الدموي الأخير على قرية في بوروندي وتسبب في مقتل 26 مدنيا.

وقال الأمير زيد "كل شخص سيعاني إذا انجرفت بوروندي في أتون العنف خلال أو بعد إجراء الاستفتاء" في اشارة إلى عملية التصويت التي من المقرر أن تجرى بعد غد الخميس.

وقال "انني أطالب الحكومة الاضطلاع بمسؤولياتها بتحقيق السلم والأمن وتطبيق الديمقراطية بشكل كامل بحيث تضمن احترام حقوق الإنسان لكل شخص، وتطبيق سيادة القانون على الجميع بشكل متساو."

وكان هجوم شنه مسلحون مجهولون على قرية روهاماجارا في مقاطعة سيبيتوكي التي تبعد 60 كيلومترا شمال غربي العاصمة بوجومبورا الجمعة الماضية، قد أسفر عن مقتل 10 نساء و11 طفلا.

وقال الأمير زيد "ربما تكون هناك حسابات ودوافع مختلفة كثيرا لمنفذي ذلك الهجوم." وأضاف "ربما تكون سياسية ونفذت بغرض التأثير على الاستفتاء أو نفذ الهجوم لأسباب أخرى."

وقال "ان بروندي مليئة بالشائعات، والمفاوضات السياسية وصلت لحد الانغلاق، والتوترات تشهد ارتفاعا حادا على وقع ذلك الهجوم، مع رعب مما يمكن أن يحدث خلال أو بعد استفتاء الخميس."

ألصق عنوان البريد الإلكتروني لصديقك في الفراغ اليمين لإرساله هذه المقالة العودة الى الأعلى

إذا أردت ان تتصل بنا لتقديم اقتراح أو تصحيح خطأ، ارسل

البريد الإلكتروني إلي:xinhuanet_arabic@news.cn

arabic.news.cn

مفوض حقوق الإنسان قلق بشأن تصاعد محتمل للعنف في بروندي قبيل الاستفتاء

新华社 | 2018-05-16 05:07:47

جنيف 15 مايو 2018 (شينخوا) عبر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد حسين اليوم (الثلاثاء) عن قلقه بشأن تصاعد محتمل للعنف خلال عملية إجراء الاستفتاء على التعديلات الدستورية في بوروندي.

واشار زيد في بيان صدر هنا إن التوتر لاح في الأفق في اعقاب الهجوم الدموي الأخير على قرية في بوروندي وتسبب في مقتل 26 مدنيا.

وقال الأمير زيد "كل شخص سيعاني إذا انجرفت بوروندي في أتون العنف خلال أو بعد إجراء الاستفتاء" في اشارة إلى عملية التصويت التي من المقرر أن تجرى بعد غد الخميس.

وقال "انني أطالب الحكومة الاضطلاع بمسؤولياتها بتحقيق السلم والأمن وتطبيق الديمقراطية بشكل كامل بحيث تضمن احترام حقوق الإنسان لكل شخص، وتطبيق سيادة القانون على الجميع بشكل متساو."

وكان هجوم شنه مسلحون مجهولون على قرية روهاماجارا في مقاطعة سيبيتوكي التي تبعد 60 كيلومترا شمال غربي العاصمة بوجومبورا الجمعة الماضية، قد أسفر عن مقتل 10 نساء و11 طفلا.

وقال الأمير زيد "ربما تكون هناك حسابات ودوافع مختلفة كثيرا لمنفذي ذلك الهجوم." وأضاف "ربما تكون سياسية ونفذت بغرض التأثير على الاستفتاء أو نفذ الهجوم لأسباب أخرى."

وقال "ان بروندي مليئة بالشائعات، والمفاوضات السياسية وصلت لحد الانغلاق، والتوترات تشهد ارتفاعا حادا على وقع ذلك الهجوم، مع رعب مما يمكن أن يحدث خلال أو بعد استفتاء الخميس."

الصور

010020070790000000000000011100001371816391