الرئاسة الفلسطينية: تصريحات نتنياهو عن غزة تظهر "حجم مؤامرة صفقة القرن"

2019-04-04 17:32:49|arabic.news.cn
Video PlayerClose

رام الله 4 أبريل 2019 (شينخوا) اعتبرت الرئاسة الفلسطينية اليوم (الخميس)، أن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن قطاع غزة تظهر "حجم مؤامرة صفقة القرن" الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، إن تصريحات نتنياهو تثبت أن صفقة القرن إذا ما نفذت "ستشكل مؤامرة على الدول العربية بحجم المؤامرة على فلسطين".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن نتنياهو قوله إن جميع الخيارات بالنسبة لقطاع غزة " لا تزال على الطاولة لا سيما إعادة احتلال القطاع".

وأوضح نتنياهو مع ذلك أن "الخيار العسكري هو أخر ملجا وأنه على استعداد لدفع الثمن السياسي في حال تم استخدام القوة عند الضرورة".

وردا على سؤال حول سبب عدم وفائه بالوعد الذي قطعه قبل حوالي 10 أعوام بإسقاط حكم حركة حماس في غزة، قال نتنياهو إنه "ما من زعيم عربي أعرب عن استعداده لإدارة دفة الأمور في القطاع في حال استعادة السيطرة عليه".

وأضاف أن إسرائيل غير مستعدة لتحمل المسؤولية عن مليوني فلسطيني أخر في إشارة إلى سكان قطاع غزة.

وعقب أبو ردينة بأن "هذا ما حذر منه الرئيس محمود عباس باستمرار، ولذلك كان رفضه التنازل عن القدس هو حجر الزاوية لحماية المصالح الوطنية الفلسطينية والقومية العربية".

وتابع أبو ردينه قائلا: "على حماس أن تعي تماما ما يخطط لها لتكون جزءاً من ما يسمى بصفقة القرن والتي ثمنها تهويد القدس، وتصفية الهوية الفلسطينية، والتنازل عن الحرية والاستقلال".

وجدد الناطق باسم الرئاسة التأكيد على موقف عباس والقيادة الفلسطينية بأنه "لا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة، ولا دولة بدون القدس، وستبقى منظمة التحرير تحافظ على الثوابت الوطنية والقومية، حتى رفع علم فلسطين على القدس ومقدساتها، وتحقيق الحرية والاستقلال، وفق قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية".

الصور

010020070790000000000000011100001379500471