مقالة خاصة: نائب رئيس مجلس الدولة الصيني يلتقي قادة أجانب على هامش معرض الصين-آسيان

2019-09-21 04:48:12|arabic.news.cn
Video PlayerClose

ناننينغ 20 سبتمبر 2019 (شينخوا) التقى نائب رئيس مجلس الدولة الصيني هان تشنغ اليوم (الجمعة) القادة الأجانب الحاضرين في النسخة ال16 من معرض الصين-آسيان وقمة الصين-آسيان للأعمال والاستثمار المزمع عقدهما في الفترة من 21 حتى 24 سبتمبر في ناننينغ، حاضرة منطقة قوانغشي ذاتية الحكم لقومية تشوانغ.

والقادة الأجانب هم نائب رئيس ميانمار يو مينت سوي ونائب رئيس الوزراء الفيتنامي فو دوك دام ونائب رئيس الوزراء الكمبودي هور نام هونغ ونائب رئيس وزراء لاوس سونيكساي سيفاندون ونائب رئيس الوزراء ووزير التجارة التايلاندي جورين لاكساناويسيك والمبعوث الخاص لرئيس إندونيسيا لوهوت بينسار باندجايتان وأيضا الوزير المنسق للشئون البحرية.

وخلال لقاء يو مينت سوي، قال هان، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، إن العام المقبل يوافق الذكرى ال70 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين ميانمار، وإنه يتعين على الدولتين استغلال الفرصة للحفاظ على الزخم الجيد للتبادلات عالية المستوى وتعميق التعاون في إطار الحزام والطريق ودفع العلاقات الثنائية إلى مستوى جديد.

وقال يو مينت سوي إن بلاده تعتز بصداقتها مع الصين وتشكرها على دعمها للسلام والمصالحة في ميانمار.

وأضاف أن ميانمار تعتزم تعزيز التبادلات الثنائية عالية المستوى والمشاركة بفاعلية في مبادرة الحزام والطريق وتعميق التعاون في مجالات مثل الاقتصاد والتكنولوجيا والزراعة والصيد البحري وتدريب الأفراد.

وفي اجتماعه مع فو دوك دام، قال هان إنه يتعين على الصين وفيتنام تعزيز الثقة السياسية المتبادلة وتقوية الوحدة والتعاون وتعزيز الدعم العام للعلاقات الثنائية من أجل ضمان تنمية جيدة ومستقرة للعلاقات الثنائية على المسار الصحيح.

ويتطلع هان أيضا من فيتنام لعب دور إيجابي في تعزيز تنمية العلاقات بين الصين وآسيان، حيث ستتولى فيتنام الرئاسة الدورية لآسيان العام المقبل.

وقال فو دوك دام إن تنمية العلاقات مع الصين أولوية للدبلوماسية الفيتنامية، معربا عن استعداده للعمل مع الصين لتعميق الثقة السياسية المتبادلة وتدعيم الصداقة وتعزيز تنمية العلاقات بين الصين وآسيان.

وخلال الاجتماع مع هور نام هونغ، قال هان إنه يتعين على الصين وكمبوديا، شريكتان استراتيجيتان شاملتان، مواصلة دفع الشراكة التقليدية وتعميق التعاون وتعزيز التضافر بين استراتيجيات التنمية للدولتين والسعي من أجل تعاون عالي الجودة في مبادرة الحزام والطريق ودفع التعاون في المشروعات الرئيسية.

وأوضح هور نام هونغ أن كمبوديا ممتنة للصين لمساعدتها بلاده في حماية السيادة الوطنية وتطوير اقتصادها، مضيفا أن كمبوديا على استعداد لتعزيز تنمية العلاقات الثنائية والمشاركة بفاعلية في مبادرة الحزام والطريق وتعميق التعاون الثنائي.

وخلال الاجتماع مع سونيكساي سيفاندون، قال هان إنه يتعين على الصين ولاوس تعميق التعاون العملي في مختلف المجالات وتوطيد أساس الدعم العام للعلاقات الثنائية والعمل معا من أجل بناء مجتمع مصير مشترك بأهمية استراتيجية.

وقال سونيكساي سيفاندون إن لاوس تعتزم تعزيز التعاون مع الصين في إطار مبادرة الحزام والطريق وآلية لانتسانغ-ميكونغ للتعاون وبناء مجتمع مصير مشترك مع الصين.

وخلال اجتماعه مع جورين لاكساناويسيت، قال هان إنه يتعين على الصين وتايلاند استغلال مناسبة الذكرى ال45 لإقامة العلاقات الدبلوماسية العام المقبل لتعميق العلاقات الثنائية. وأعرب عن أمله في تحقيق تايلاند إسهامات أعظم في تنمية العلاقات بين الصين وآسيان حيث تتولى الرئاسة الدورية لمجموعة آسيان.

وقال جورين لاكساناويسيت إن بلاده ستعزز التضافر بين خطة الارتباطية الشاملة لآسيان ومبادرة الحزام والطريق، وستعمل من أجل تنمية أعظم للعلاقات بين الصين وآسيان والتعاون في شرق آسيا.

وفي الاجتماع مع لوهوت بينسار باندجايتان، قال هان إن الصين وإندونيسيا دولتان ناميتان كبيرتان واقتصادان ناشئان في آسيا، ولديهما إمكانات ضخمة للتعاون الثنائي. وشجع الجانبين على تعزيز التعاون في الحزام والطريق بفاعلية وتعميق التعاون البراجماتي.

وقال لوهوت بينسار باندجايتان إن الجانب الإندونيسي يعتزم التعلم من خبرات الإصلاح والتنمية في الصين والمشاركة بفاعلية في التعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق وزيادة الاستثمار والتعاون في المجالات الناشئة.

   1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 >   >>|

الصور

010020070790000000000000011100001384090561