تقرير إخباري: الدفاعات الجوية السورية تتصدى لـ "أهداف معادية" في سماء دمشق تزامنا مع تقدم الجيش الحكومي ميدانيا في حلب

2020-02-14 12:53:36|arabic.news.cn
Video PlayerClose

دمشق 13 فبراير 2020 (شينخوا) تصدت الدفاعات الجوية السورية مساء يوم الخميس لـ"أهداف معادية" في سماء دمشق وأسقطت عددا منها، في هجوم أكد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن إسرائيلي استهدف مواقع تابعة للجيش السوري بمحيط العاصمة، ويأتي ذلك بالتزامن مع تقدم الجيش السوري ميدانيا في ريف حلب الغربي.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية ((سانا)) عن مصدر عسكري لم تسمه، قوله إنه في تمام الساعة 23:45 بالتوقيت المحلي تم رصد صواريخ معادية قادمة من فوق الجولان السوري المحتل، وعلى الفور تعاملت معها منظومات الدفاع الجوي، وأسقطت عددا منها قبل الوصول إلى أهدافها.

وعرض التلفزيون الرسمي السوري صورا مباشرة لتصدي وسائط الدفاع السورية لأهداف معادية في سماء دمشق.

وسمع مراسل وكالة ((شينخوا)) بدمشق أصوات عدة انفجارات ليل الخميس في أنحاء العاصمة.

ومن جانبه، أكد المرصد يوم الخميس أن "الانفجارات ناجمة عن قصف إسرائيلي طال مواقع تابعة للميليشيات الإيرانية ضمن المنطقة الواصلة بين مطار دمشق الدولي وبلدة السيدة زينب جنوب العاصمة دمشق"، مؤكدا أن بعض الصواريخ وصلت إلى أهدافها فيما تمكنت الدفاعات الجوية السورية من إسقاط بعضها.

وكانت إسرائيل شنت آخر هجوم صاروخي في 6 فبراير الجاري، حيث استهدف مواقع عسكرية في الريف الغربي للعاصمة دمشق.

وتسلط الضربات المتكررة الضوء على التوترات الهائلة بين إسرائيل وإيران في سوريا. وتصاعدت الاتهامات بين البلدين خلال الأشهر الماضية، حيث تتهم إسرائيل إيران بترسيخ نفسها بالقرب من الحدود الإسرائيلية.

ونفذت إسرائيل العديد من الغارات الجوية في سوريا. وفي عام 2019 وحده، وقع أكثر من 17 هجوما إسرائيليا على أهداف في سوريا.

ميدانيا، تمكنت وحدات الجيش السوري من السيطرة على قرية كفرجوم ومنطقتي جمعية المهندسين الأولى والثانية بريف حلب الغربي بعد اشتباكات عنيفة مع مقاتلي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به، موسعة بذلك نطاق سيطرتها في الجهة الغربية لطريق حلب دمشق الدولي، وفقا لوكالة (سانا).

ومن جانبه أكد مصدر عسكري سوري لوكالة أنباء ((شينخوا)) أن عمليات الجيش السوري انتقلت إلى الضفة الغربية من الطريق حلب دمشق الدولي، مؤكدا أن الجيش السوري يواصل عملياته العسكرية لتأمين الطريق بشكل كامل.

وبدوره، أكد المرصد السوري أن الفصائل المقاتلة شنت هجوما معاكسا على المواقع التي تقدمت إليها وحدات الجيش السوري في ريف المهندسين الثاني وأورم الصغرى، حيث تمكنت من استعادة عدة نقاط في المنطقتين.

وأضاف أن القوات التركية نفذت قصفا مدفعيا في منطقة خفض التصعيد استهدف مواقع وتمركزات قوات الجيش السوري في قرى ميزناز والشيخ علي بريف حلب الغربي، فيما قصف الجيش السوري محيط الفوج 46 وبالقرب من مناطق انتشار القوات التركية بريف حلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وكان الجيش السوري سيطر خلال الأيام القليلة الماضية على خان العسل وحي الراشدين 4 وبلدات وقرى الشيخ علي وعرادة وأرناز والبوابية والكسيبية وتل حدية والزربة والبرقوم ومركز البحوث الزراعية ايكاردا، إضافة إلى قرى كفر حلب وكمارى وقناطر.

يشار إلى أن الجيش السوري يخوض منذ 25 الشهر الماضي معارك على أكثر من محور في حلب غربا وجنوب غرب ضد مقاتلي تنظيم جبهة النصرة المصنفة على لائحة الإرهاب الدولي، بهدف توسيع دائرة الأمان لمدينة حلب، واستعادة السيطرة على الطريق حلب دمشق الدولي.

الصور

010020070790000000000000011100001387832281