مقالة خاصة: الحالات في المنطقة الأوروبية تتخطى 1.8 مليون وسط آمال وجدل حول اللقاح

2020-05-15 12:22:50|arabic.news.cn
Video PlayerClose

بروكسل/ كوبنهاغن 14 مايو 2020 (شينخوا) في الوقت الذي تسبب فيه كوفيد-19 بإصابة أكثر من 1.8 مليون شخص ووفاة أكثر من 163 ألفا في 54 دولة بالمنطقة الأوروبية، قالت وكالة الأدوية الأوروبية يوم الخميس إن لقاح كوفيد-19 قد يكون جاهزا خلال عام على الأقل.

غير أن آمال التوصل إلى لقاح لم تسلم من جدل حوله أيضا. فقد اعترضت فرنسا بعد أن أظهرت شركة الأدوية العملاقة سانوفي نيتها بالاحتفاظ بالشحنات الأولى من أي لقاح للولايات المتحدة.

كما حذر المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا يوم الخميس من أن "الإجهاد في حالات الطوارئ" سيقوض المكاسب التي تحققت في محاربة كوفيد-19، قائلا "لا يوجد مجال للرضا عن الذات".

وأظهرت لوحة معلومات منظمة الصحة العالمية للمنطقة الأوروبية على الانترنت الإبلاغ عن 1803789 حالة إصابة بكوفيد-19 في 54 دولة في المنطقة، مع 163458 حالة وفاة حتى الساعة 10:00 صباحا بتوقيت وسط أوروبا (0800 بتوقيت غرينتش) يوم الخميس.

--اللقاح.. أمل وجدل

وقالت وكالة الأدوية الأوروبية، وهي وكالة تابعة للاتحاد الأوروبي ومسؤولة عن التقييم العلمي والإشراف ومراقبة سلامة الأدوية في الاتحاد الأوروبي، تتخذ من أمستردام مقرا لها، يوم الخميس، إن لقاح فيروس كورونا الجديد قد يكون جاهزا في غضون عام وفقا لتصور "متفائل".

وقال ماركو كافاليري، رئيس التهديدات الصحية البيولوجية واستراتيجية اللقاحات في وكالة الأدوية الأوروبية، في مؤتمر صحفي عبر الانترنت، "بالنسبة للقاحات، نظرا لأن تطويرها يجب أن يبدأ من الصفر... يمكننا من وجهة نظر متفائلة أن نتوقع عاما من الآن".

وقال كافاليري "الطموح هو محاولة إتاحة مثل هذه اللقاحات في غضون عام من الآن. قد يكون هذا ممكنا على الأقل لمطوري اللقاحات".

وأضاف "هذه مجرد توقعات تستند إلى ما نراه وما نتوقع حدوثه. ولكن مرة أخرى يجب أن أؤكد أن هذا هو أفضل سيناريو، و نحن نعلم أنه ليس جميع اللقاحات التي تدخل في التطوير قد تتم وتصل الى الموافقة".

وفي فرنسا، احتل الجدل المتعلق باللقاحات عناوين الصحف بعد أن قال الرئيس التنفيذي لشركة سانوفي بول هادسون لوسائل الإعلام الأمريكية يوم الأربعاء أن "الحكومة الأمريكية لديها الحق في أكبر طلب مسبق لأنها استثمرت في المخاطرة".

وقال مسؤول في الإليزيه لوسائل الإعلام الفرنسية إن "تصريح رئيس شركة سانوفي أزعج رئيس الجمهورية (إيمانويل ماكرون) لأن هذا اللقاح يجب أن يكون سلعة عامة عالمية ... يجب أن يكون اللقاح متاحا للجميع في وقت واحد".

وشاطره الرأي رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، قائلا على موقع تويتر "يجب أن يكون اللقاح ضد كوفيد-19 سلعة عامة عالمية. الوصول المتساوي للجميع إلى اللقاح غير قابل للتفاوض".

وأضاف فيليب أن رئيس شركة سانوفي سيرغي واينبرغ أعطاه "كل الضمانات الضرورية" فيما يتعلق بتوزيع أي لقاح محتمل من سانوفي في فرنسا.

وسانوفي، هي واحدة بين عشرات شركات الأدوية التي تعمل حاليا على مشاريع تطوير لقاحات ضد كوفيد-19. ويتضمن أحد مشاريعها شراكة مع هيئة البحث والتطوير الطب الحيوي المتقدم (باردا)، وهي مكتب تابع لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية للاستعداد والاستجابة.

--لا يوجد مجال للرضا عن الذات

وقال الدكتور هانز كلوغ، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، في مؤتمر صحفي افتراضي من كوبنهاغن: "حتى يتوفر لقاح أو علاجات للجميع، فإن الحد من الفيروس يتطلب شراكة من الناس وواضعي السياسات".

وأشار كلوغ إلى أنه قد مضى 16 أسبوعا على إخطارهم بالحالات الأولى لفيروس كورونا الجديد في المنطقة الأوروبية.

وأضاف "اليوم، في الدول الـ39 التي تخفف القيود في المنطقة الأوروبية، يظل سلوكنا مهما الآن كما كان من قبل. لا يوجد مجال للرضا عن الذات-- ابقوا حذرين".

وحذر من أن "الإجهاد في حالات الطوارئ يهدد المكاسب الثمينة التي حققناها ضد هذا الفيروس. إن تقارير عدم الثقة في السلطات والتفكير في المؤامرة تغذي التحركات ضد التباعد الاجتماعي والجسدي".

وقال مسؤول منظمة الصحة العالمية إن الخطر في جميع بلدان المنطقة الأوروبية لا يزال مرتفعا للغاية، مشيرا إلى أن أوروبا الشرقية تشهد استمرارا في ارتفاع أعداد الحالات.

وظلت روسيا وبريطانيا وإسبانيا من بين الدول العشر الأولى حول العالم التي أبلغت عن معظم الحالات في الـ24 ساعة الماضية، بحسب كلوغ.

وجاء تقييم كلوغ بعد يوم واحد من تحذير صارم من مسؤول آخر في منظمة الصحة العالمية بأن فيروس كورونا الجديد قد لا يختفي أبدا.

وقال الدكتور مايكل ريان، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية لمنظمة الصحة العالمية، يوم الأربعاء، في مؤتمر صحفي في جنيف: "قد يصبح هذا الفيروس مجرد فيروس متوطن آخر في مجتمعاتنا وقد لا يزول أبدا. من المهم أن نكون واقعيين ولا أعتقد أن أي شخص يمكنه التنبؤ بموعد أو اختفاء هذا المرض".

وقال رايان "ربما لدينا فرصة للقضاء على هذا الفيروس" بمساعدة لقاح، مضيفا أن اللقاح لابد أن يكون " على قدر عال من الفعالية" و"متاحا للجميع".

الصور

010020070790000000000000011100001390589921