تحقيق إخباري: شبان لبنانيون يقبلون على رياضة الدراجات الهوائية في ظل إجراءات الوقاية من مرض "كوفيد-19"

2020-06-09 22:40:17|arabic.news.cn
Video PlayerClose

النبطية ، جنوب لبنان 9 يونيو 2020 (شينخوا) مع ساعات الصباح الأولى يلتقي مجموعة من الشبان والشابات عند مدخل بلدة الخيام بشرق جنوب لبنان لينطلقوا في رحلة على الدراجات الهوائية ، سالكين طرقات جبلية فرعية.

وأوضح عضو نادي الأمل الرياضي في بلدة كفر كلا الجنوبية سالم فهد لوكالة أنباء ((شينخوا)) أن اقتناء الدراجات الهوائية تصاعد في ظل الحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي الذي فرضه مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وأضاف "هناك هجمة غير مسبوقة على الدراجات الهوائية من قبل الفئات الشبابية والتي وجدت فيها ضالة لتمضية أوقات الفراغ الطويلة في ظل الحجر المنزلي".

وأشار فهد إلى أن ممارسة رياضة الدراجة الهوائية هي من التمارين الرياضية الصحية التي يقبل عليها نسبة كبيرة من الشبان والشابات.

وأكد الطالب الجامعي فريد الحاج أحد هواة الدراجات الهوائية لـ ((شينخوا)) أن تعليق الأنشطة الاقتصادية والدراسية تلافيا لتفشي فيروس كورونا كانت فرصة مثالية لتنشيط هذه الهواية وتنظيم رحلات لمسافات متفاوته تمتد من 10 الى 50 كيلومترا .

وأضاف "هذه الرحلات لها الكثير من الإيجابيات الصحية والبيئية ، إضافة إلى التمتع بأحضان الطبيعة".

وقال التوجه إلى هذه الرياضة انعكس بالطلب المتزايد على الدراجات الهوائية فارتفعت أسعارها بنسبة تراوحت بين 50 و70 %.

وأكدت المدربة في نادي الفتوة الرياضي حنان علبي لـ ((شينخوا)) أن نسبة كبيرة من رواد النوادي الرياضية بعد إغلاق هذه النوادي ضمن حالة الطواريء الصحية قد عزز رياضة الدراجات الهوائية .

وأضافت أن ممارسة رياضة الدراجات الهوائية شهدت زيادة خلال الأشهر القليلة الماضية للحفاظ على اللياقة البدنية وزيادة المناعة في وجه مرض (كوفيد-19).

وأوضح صاحب أحد متاجر بيع الدراجات الهوائية جرجس خوري أن التزام الحجر المنزلي دفع الكثير إلى ممارسة رياضة الدراجات الهوائية بوصفها الخيار الانجع والاقل كلفة.

وأضاف أن مبيعاتنا ارتفعت بنسبة 65 % كما أن هناك طلبا على الدراجات المستعملة التي يتراوح سعرها بين 500 و600 دولار أمريكي.

بدورها ازدهرت أعمال محال صيانة وتصليح الدراجات الهوائية كما قال لـ ((شينخوا)) حسن أبو غيدا الذي أعرب عن فرحه بـ "استعادة مهنته عزها بعد تباطؤ لفترة طويلة" .

وأضاف في ظل هذه الأوضاع المعيشية الصعبة والأقفال الحاصل في مختلف المؤسسات تزدهر الأعمال لكن ما يعيقها عدم توفر قطع غيار الدراجات بسبب اقفال الأسواق المحلية والخارجية ونفاد ماهو متوافر خاصة وأن كثيرين أعادوا تأهيل دراجات كانت مهملة.

وذكر طبيب الصحة العامة أميل شميس لـ ((شينخوا)) أن ممارسة رياضة الدراجة الهوائية تحمي من أمراض القلب والشرايين وترفع من مناعة ولياقة الجسم وتخفض من الاكتئاب.

الصور

010020070790000000000000011101451391269381