تقرير: أكثر من 40 حالة وفاة غامضة نتيجة مشاكل بالجهاز التنفسي في كاليفورنيا قد تعيد الرواية المتعلقة بكوفيد-19

2020-06-22 16:47:54|arabic.news.cn
Video PlayerClose

لوس أنجيليس 21 يونيو 2020 (شينخوا) هناك أكثر من 40 حالة وفاة في كاليفورنيا تنتظر قرارا من المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، بشأن ما إذا كان يجب إجراء اختبار كوفيد-19، وأي اكتشاف إيجابي بينها "يمكن أن يعيد تماما كتابة الرواية المتعلقة بكوفيد-19" بالبلاد، وفقا لتقرير نشرته صحيفة ((لوس أنجيليس تايمز)) يوم الأحد.

ووفقا للتقرير، فإن مجموعة من حالات الوفاة الغامضة المتعلقة بالجهاز التنفسي، في وقت مبكر من ديسمبر الماضي "تخضع للتدقيق وسط تساؤلات حول ما إذا كان فيروس كورونا الجديد، كان متخفيا في كاليفورنيا قبل أشهر من اكتشافه".

واستشهد التقرير بحالة وفاة جيرميا ديلاب، كمثال. فقد توفي هذا الرجل البالغ من العمر 39 عاما في 7 يناير، في مقاطعة أورانج، أثناء زيارته لوالديه.

ووصفت والدته ماريبيث كورتيز الأمر بأن ديلاب عُثر عليه ميتا في الفراش بعد ساعات من قوله إنه كان يعاني من صعوبة في التنفس، وأنه عندما مات، كانت رئتاه مليئة بالسوائل، وما زال جسده يشتعل من الحمى.

ونُقل عن كورتيز قولها إن كل من يعرف ديلاب يشتبه في أنه مات بسبب كوفيد-19، ولكن لا توجد إجابة دقيقة حتى الآن.

وقال تقرير الصحيفة إن مقاطعة لوس أنجيليس وجارتها مقاطعة اورانج، في كل منهما تسع من الحالات المشتبه فيها، مضيفا أن مقاطعة كيرن قد حددت حالتي وفاة قد تشيران إلى كوفيد-19، وكليهما لشابتين، توفيت إحداهما في 21 ديسمبر.

وأظهرت بيانات من دائرة خدمات الصحة العامة في مقاطعة كيرن أنه تم الإعلان عن أول حالة إصابة مؤكدة بكوفيد-19 بالمقاطعة في 17 مارس، وحالة الوفاة الأولى وقعت في 27 مارس.

في 14 أبريل، وفي مقابلة مع الموقع الإخباري المحلي ((باكرسفيلد -www.bakersfield.com))، قالت طبيبة صحة الأسرة في أومني، والمديرة الطبية المساعدة، غريس تيدويل، إن المنحنى المعتدل لحالات العدوى في المقاطعة، يمكن أن يعني أن التباعد الاجتماعي يعمل، أو قد يشير إلى أن كوفيد-19 كان هناك "في وقت أبكر مما كنا نعلم، ولدينا بعض المناعة المكتسبة فعلا".

الصور

010020070790000000000000011101451391583611