تقرير إخباري: سفير الولايات المتحدة لدى أيسلندا يواجه انتقادات متسقة لإعادة نشره تغريدة "فيروس الصين"

2020-07-27 13:56:20|arabic.news.cn
Video PlayerClose

هلسنكي 27 يوليو 2020 (شينخوا) أثار سفير الولايات المتحدة لدى أيسلندا جيفري روس غانتر حالة من الغضب والانتقادات في أيسلندا بعد أن أعاد نشر تغريدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصف فيها كوفيد-19 بـ"فيروس الصين غير المرئي".

وكتب غانتر الأسبوع الماضي في حسابه الرسمي الخاص بالسفير على موقع تويتر تغريدة تقول "نحن متحدون لهزيمة فيروس الصين غير المرئي" تبعها برمزي العلمين الأمريكي والأيسلندي.

وجاءت تغريدة غانتر في أعقاب تغريدة كتبها ترامب في 20 يوليو استخدم فيها نفس عبارة "فيروس الصين غير المرئي" في إشارة إلى كوفيد-19.

وقالت هيئة الإذاعة الوطنية الأيسلندية إن تغريدة السفير أثارت "ردة فعل عنيفة من بعض الأيسلنديين".

وأضافت "يعتقد الكثيرون في أيسلندا أنه من غير الدبلوماسي أن يستخدم السفير أيضا مصطلح " فيروس الصين" حتى لو في إعادة نشر تغريدة، مما دفع البعض إلى دعوته إلى حذف العلم الأيسلندي".

وقالت ((أيسلندا ريفيو))، أقدم مجلة في البلاد، في مقال يوم الجمعة، إن التغريدة "أثارت غضب المواطنين الأمريكيين والأيسلنديين".

وذكرت المجلة أن إليزابيث لاي، وهي أمريكية تعيش في أيسلندا، بدأت حملة توقيعات على مذكرة تدين فيها عبارة "فيروس الصين غير المرئي"، لأنها "مسيئة للغاية ومؤذية". واجتذبت المذكرة حتى الآن أكثر من 370 توقيعا.

ووصفت جيسيكا بوي، مواطنة تحمل الجنستين الأمريكية والأيسلندية وهي من ضمن الموقعين على المذكرة أيضا، السفير بأنه محرج، قائلة في تغريدة لها إنها ضد "المشاعر العنصرية والمعادية للعلم كأمريكية".

في غضون ذلك، نشرت مجلة ((ريكيافيك جرابفين))، وهي مجلة ناطقة بالإنجليزية في أيسلندا، مقالة تضمنت تغريدة للبرلماني سماري مكارثي من حزب القراصنة رفض فيها أيضا وبشدة خطاب غانتر بأنه "هراء" و"ينشر خطاب قوميا لا يفيد أي شخص".

ونقلت ((ريكيافيك جريبفين)) عن مكارثي قوله "الفيروسات لا تحمل جنسيات. ولا تُرى إلا بالمجهر. كلنا في هذا الوباء معا".

ومن جانبه، قال بيتور ماك، رئيس الخدمات النفسية والاجتماعية في معهد الرعاية الصحية في نورث أيسلندا، إن أيسلندا والولايات المتحدة "ليستا متحدتين على الإطلاق" في المواقف تجاه الفيروس، مضيفا أن حكومة الولايات المتحدة " أخطأت فهم كل خطوة اتخذت على الطريق "لاحتواء تفشي كوفيد-19.

والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا من كوفيد-19 في العالم، حيث سجلت أكثر من 4.2 مليون حالة إصابة وأكثر من 146 ألف حالة وفاة حتى يوم الأحد، وفقا لإحصاءات جامعة جونز هوبكنز.

الصور

010020070790000000000000011101451392434091