مقالة خاصة: إسرائيل تخوض تجربة "السينما العائمة" لأول مرة في ظل تفشي كورونا

2020-08-23 18:18:59|arabic.news.cn
Video PlayerClose

القدس 23 أغسطس 2020 (شينخوا) تجمع عشرات الإسرائيليين على متن قوارب صيد صغيرة في بحيرة ياركون وسط مدينة تل أبيب لمشاهدة أحد الأفلام على شاشة سينمائية كبيرة تتوسط البحيرة.

وابتدعت بلدية تل أبيب هذه الطريقة للسماح لعشاق السينما بمشاهدة الأفلام التي يرغبون بها، في ظل إغلاق دور السينما والمسارح بسبب تفشي مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وعادة ما يتسع القارب لأربعة مشاهدين فقط، مع الحفاظ على التباعد فيما بينهم، بالإضافة إلى التباعد بين القوارب أيضا، حيث أنه من المقرر عرض أفلام للسكان المحليين كل مساء من يوم السبت حتى نهاية أغسطس الجاري.

ويقول رئيس بلدية تل أبيب رون هولداي، لوكالة أنباء ((شينخوا)) "إن أزمة فيروس كورونا شكلت تحديات جديدة أمام البلدية"، موضحا أن الحياة الثقافية توقفت لفترة طويلة خلال الإغلاق.

ويضيف هولداي "من المهم الاهتمام بحياة الناس والترفيه عنهم من خلال ابتداع وسائل جديدة يكون من شأنها تخفيف الضغوط اليومية بسبب بقائهم في المنازل لفترة طويلة".

ويوضح أن "السينما العائمة" هي جزء من سلسلة فعاليات ستعمل البلدية على إطلاقها خلال الأشهر المقبلة لدعم النشاط الثقافي في المدينة.

ويتابع "نحن قمنا بتعزيز الحياة الثقافية من خلال افتتاح العديد من العروض الثقافية في الهواء الطلق والمطاعم المفتوحة"، لافتا إلى أن "جميع تلك العروض كانت تتم من خلال المرشدين المنتشرين بأنحاء المدينة".

ويشير رئيس البلدية إلى أنه تم السماح "للمطاعم والمقاهي المحلية ببسط كراسيها وطاولاتها في الشوارع من أجل الحفاظ على مسافة آمنة بين الناس"، معتبرا أن من شأن هذه الخطوة خدمة المزيد من العملاء.

ويقول هولداي إنه في ظل ارتفاع أعداد المصابين بمرض فيروس كورونا في إسرائيل كان "لا بد من ابتكار أفكار إبداعية تساهم في تخفيف الأزمة الاقتصادية على أصحاب المطاعم ودور السينما والمساهمة في إنعاش الاقتصاد".

وافتتحت السينما العائمة عروضها بفيلم أجنبي بعنوان (Paddington 2)، والذي تم دبلجته للغة العبرية، حتى يتمكن الأطفال من فهمه بسهولة.

وعادة ما تستوعب البحيرة في كل عرض حوالي 200 من رواد السينما في ما يقرب من 70 قاربًا على بعد مترين وفقًا لمعايير الصحة العامة.

وتقول الإسرائيلية أوبال بيريتس، وهي من أوائل من شاركوا في مشاهدة الأفلام في السينما العائمة، ل((شينخوا)) إنها "فكرة رائعة وتجربة فريدة بالنسبة لها".

وتضيف بيريتس أنها "استمتعت كثيرا بهذه التجربة، واستطاعت أن تخرج من الروتين اليومي الذي فرض عليها لشهور طويلة، مما أشعرها بالملل والضجر".

وتأمل أن يتم اعتماد هذا النوع من دور "السينما العائمة"، حتى بعدما تنتهي أزمة تفشي مرض فيروس كورونا، مشيرة إلى أنها تزيد من "الانتعاش الاقتصادي في البلاد".

من جانبها، تقول راشيل حاييم، التي حضرت العرض السينمائي برفقة زوجها، "لقد استمتعنا كثيرا بمشاهدة الفيلم السينمائي.

وتضيف "العرض كان رائعا، والتجربة أيضا كانت فريدة"، لكنها نوهت إلى وجود بعض "الضوضاء بين الجمهور"، آملة أن يتم نشر تعليمات لهم بضرورة التزام الصمت للاستمتاع أكثر بمثل هذه التجربة.

وتشهد إسرائيل ارتفاعا ملحوظا في عدد الإصابات بمرض (كوفيد-19).

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية في بيان مساء السبت ارتفاع حصيلة الإصابات بكورونا إلى 101856 حالة بعد تسجيل 1140 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقالت الوزارة في بيانها إنها سجلت عشر حالات وفاة لترتفع حصيلة الوفيات إلى 819 حالة، في حين ارتفعت حالات الشفاء من 77785 إلى 78644 حالة بعد تسجيل 859 حالة شفاء جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

الصور

010020070790000000000000011101451393120021