صورة الولايات المتحدة الدولية تضمحل بسبب المعالجة السيئة لأزمة "كوفيد-19"

2020-09-17 03:51:29|arabic.news.cn
Video PlayerClose

واشنطن 16 سبتمبر 2020 (شينخوا) ذكر مسح جديد أن سمعة الولايات المتحدة شهدت انخفاضا حادا بين حلفائها وشركائها الرئيسيين، لتصل إلى مستويات منخفضة قياسية، لافتا إلى أن ذلك يعود جزئيا إلى معالجة البلاد السيئة لأزمة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وبحسب استطلاع شمل 13 بلدا، نشره مركز (بيو) للأبحاث أمس الثلاثاء، فإن سمعة الولايات المتحدة وصلت إلى مستويات منخفضة قياسية في تصنيفات بعض حلفائها المقربين، مثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا واليابان وكندا وأستراليا.

وعلى وجه التحديد، أبدى ما نسبته 26 بالمئة فقط من المجموعة التي استطلعت آراؤها في ألمانيا صورة جيدة عن الولايات المتحدة، في تباين كبير مع نسبة 78 بالمئة كانت صورة واشنطن لديهم جيدة في 2000.

ويصنف عدد أكبر نسبيا، نسبته41 بالمئة، من مواطني بريطانيا واليابان، الولايات المتحدة تصنيفا إيجابيا، لكن هذه النسبة تنخفض أيضا عن النسبة التي تحققت عام 2000 وكانت 83 بالمئة و77 بالمئة على الترتيب.

أما البلدان الثلاثة الأخرى، فقد شهدت نسبا متشابهة في عدد المؤيدين للولايات المتحدة، كانت 31 بالمئة في فرنسا و33 بالمئة في أستراليا و35 بالمئة في كندا.

وأفاد المسح بأن جانبا من الانخفاض الحاد يعود إلى استجابة الولايات المتحدة السيئة لجائحة كوفيد-19. وبين الـ13 بلدا التي شملها المسح، لم يتجاوز متوسط من أشادوا بمواجهة البلاد للجائحة نسبة 15 بالمئة.

وتعد الولايات المتحدة أشد بلدان العالم تضررا من كوفيد-19، وسجلت 6606998 حالة إصابة مؤكدة و195962 حالة وفاة حتى اليوم الأربعاء، وفقا لبيانات مركز علوم وهندسة النظم بجامعة جونز هوبكنز.

الصور

010020070790000000000000011100001393738211