بعثة إيران لدى الأمم المتحدة تعلن إنهاء قيود السفر والسلاح المفروضة على البلاد

2020-10-18 14:13:06|arabic.news.cn
Video PlayerClose

الأمم المتحدة 17 أكتوبر 2020 (شينخوا) أعلنت البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة يوم السبت إنهاء قيود السفر والسلاح المفروضة على البلاد على النحو الوارد في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 ابتداء من اليوم (الأحد).

وجاء في بيان صحفي للبعثة أن "يوم 18 أكتوبر 2020 يصادف الذكرى السنوية الخامسة لاعتماد خطة العمل الشاملة المشتركة (المعروفة عامة باسم الاتفاق النووي الإيراني أو الاتفاق الإيراني)".

وأفاد البيان أنه اعتبارا من هذا التاريخ وتماشيا مع قرار مجلس الأمن رقم 2231، لم تعد الدول مطالبة بالحصول على موافقة مسبقة على أساس كل حالة على حدة من قبل مجلس الأمن الدولي للانخراط في الأنشطة الموضحة في الفقرتين 5 و6 (بي) من الملحق بي من القرار 2231، والتي تتضمن توريد أو بيع أو نقل أسلحة أو عتاد ذي صلة من إيران وإليها.

وأضاف أنه "علاوة على ذلك، تم إنهاء قيود السفر المفروضة على الأفراد الواردة أسماؤهم في قائمة القرار 2231".

وذكر البيان الصحفي أن الولايات المتحدة حاولت خلال الأشهر القليلة الماضية، في انتهاك للقرار 2231، فرض حظر أسلحة جديد على إيران ولكن دون جدوى، حيث رفض مجلس الأمن الخطوة الأمريكية غير القانونية.

وأضاف أن محاولة "إعادة تفعيل قرارات مجلس الأمن التي تم إنهاؤها ضد إيران فشلت عندما رفض 13 عضوا وثلاثة رؤساء متتاليين للمجلس المزاعم الأمريكية".

وأردف البيان الصحفي أن "الجمهورية الإيرانية الإسلامية، بصفتها عضوا مسؤولا في المجتمع الدولي، تشارك في تجارة مشروعة - وفقا للقانون الدولي وعلى أساس مصالحها الوطنية - مع دول أخرى، بما في ذلك في مجال تجارة الأسلحة".

وفي 15 أغسطس، رفض مجلس الأمن قرارا اقترحته واشنطن بتمديد حظر الأسلحة الحالي المفروض على إيران.

وبموجب قرار مجلس الأمن رقم 2231، الذي أقر الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، سينتهي حظر الأسلحة المفروض على إيران في 18 أكتوبر.

الصور

010020070790000000000000011100001394488761