تقرير اقتصادي: تراجع فائض الميزان التجاري لقطر 49.7 % خلال سبتمبر على أساس سنوي

2020-10-28 03:26:39|arabic.news.cn
Video PlayerClose

الدوحة 27 أكتوبر 2020 (شينخوا) أظهر تقرير لجهاز التخطيط والإحصاء بدولة قطر اليوم (الثلاثاء) تراجع فائض الميزان التجاري في الدولة خلال سبتمبر هذا العام بنسبة 49.7 بالمائة على أساس سنوي، بسبب تراجع الصادرات جراء تأثيرات مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) على الاقتصاد.

وذكر التقرير الأولى لإحصاءات التجارة الخارجية في قطر الصادر عن الجهاز اليوم، أن الميزان التجاري السلعي للدولة، والذي يمثل الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات، حقق في سبتمبر العام 2020 فائضا مقداره 6.4 مليار ريال (الدولار يساوي 3.64 ريال تقريبا).

وأضاف التقرير، الذي تلقت وكالة أنباء ((شينخوا)) نسخة منه، أن الميزان التجاري السلعي سجل بذلك انخفاضا قدره 6.4 مليار ريال أو ما نسبته 49.7 بالمائة مقارنة بالشهر المماثل من العام 2019، وانخفاضا مقداره نصف مليار ريال تقريبا وبنسبة 7 بالمائة مقارنة بأغسطس من العام 2020.

وأشار إلى أن قيمة إجمالي الصادرات القطرية، التي تشمل الصادرات ذات المنشأ المحلي وإعادة التصدير، بلغت 13.4 مليار ريال، بتراجع نسبته 33.7 بالمائة مقارنة بسبتمبر العام الماضي، وبانخفاض نسبته 4.4 بالمائة مقارنة بأغسطس العام الحالي.

أما قيمة الواردات السلعية فقد تراجعت لتبلغ نحو 7 مليارات ريال، بانخفاض شهري نسبته 6.4 بالمائة مقارنة بسبتمبر العام الماضي، وتراجع سنوي نسبته 1.9 بالمائة قياسا إلى أغسطس العام الحالي، تبعا للتقرير.

وبالمقارنة بين سبتمبر هذا العام والشهر نفسه من العام الماضي، انخفضت قيمة صادرات "غازات النفط والهيدروكربونات الغازية الأخرى" بنسبة 33.5 بالمائة، لتصل إلى نحو 8.2 مليار ريال.

وبالمثل، انخفضت قيمة "زيوت نفط وزيوت مواد معدنية قارية خام" بنسبة 42 بالمائة لتصل إلى ما يقارب 1.9 مليار ريال، بينما كان الانخفاض في قيمة صادرات "زيوت نفط وزيوت متحصل عليها من مواد معدنية قارية غير خام" بنسبة 54.7 بالمئة لتصل إلى نحو 800 مليون ريال.

وأفاد التقرير بأنه على صعيد الصادرات حسب دول المقصد الرئيسية، احتلت الهند صدارة هذه الدول في سبتمبر الماضي، بقيمة 2.4 مليار ريال تقريبا وما نسبته 18 بالمائة من إجمالي قيمة الصادرات القطرية، تلتها الصين بقيمة 2.1 مليار ريال تقريبا ونسبة 15.4 بالمائة من الإجمالي، وبعدها اليابان بـ 1.7 مليار ريال تقريبا ونسبة 12.9 بالمائة.

أما من حيث الواردات حسب دول المنشأ الرئيسية، فقد جاءت الصين في الصدارة بقيمة 1.6 مليار ريال تقريبا وبنسبة 22.3 بالمائة من إجمالي قيمة الواردات السلعية، أعقبتها الولايات المتحدة الأمريكية بـ 700 مليون ريال وما نسبته 10.7 بالمائة، ثم الهند بـ 400 مليون ريال ونسبة 5.9 بالمائة من الإجمالي خلال الشهر الماضي.

وكان فائض الميزان التجاري لقطر قد انخفض في أغسطس الماضي بنسبة 42.9 بالمائة على أساس سنوي، وتراجع سنويا بنسبة 52.3 بالمائة في يوليو، وبنسبة 56.7 بالمائة في يونيو، و 60.4 بالمائة في مايو، و 66.9 بالمائة في أبريل مع تراجع الصادرات جراء تداعيات (كوفيد-19).

وتسبب (كوفيد-19) في خسائر فادحة للاقتصاد العالمي جراء القيود التي فرضتها الدول على الحركة والنشاط التجاري ومظاهر الحياة ما أدى لتراجع الطلب على الوقود وتراجع الأسواق المالية وتراجع الاستهلاك.

وسجلت قطر اليوم 257 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالمرض و 274 حالة شفاء، ليصل بذلك إجمالي المصابين إلى 131689 شخصا، تعافى منهم 128617 شخصا بينما توفت 230 حالة.

الصور

010020070790000000000000011101451394716981