إعادة افتتاح معبر "رأس اجدير" البري بين ليبيا وتونس بعد إغلاقه لـ 7 أشهر

2020-11-15 00:16:34|arabic.news.cn
Video PlayerClose

رأس اجدير، ليبيا 14 نوفمبر 2020 (شينخوا) أعلنت السلطات الليبية مساء اليوم (السبت)، إعادة افتتاح معبر "رأس اجدير" البري مع تونس رسمياً، بعد إغلاق استمر 7 أشهر إثر تداعيات تفشي جائحة كوفيد-19.

وأوضح العقيد أبو الربيع مخلوف، مدير أمن منفذ "رأس اجدير" البري في تصريح لوكالة أنباء (شينخوا)، بأنه "تم افتتاح المعبر بتنسيق كافة الجهود في كلا البلدين، وهو متاح لتنقل مسافري الجانبين".

وأضاف العقيد مخلوف "نوجه رسالة لكل المسافرين في كلا الاتجاهين، الامتثال للإجراءات الاحترازية الواردة في البروتوكول الصحي دون تهاون"، مؤكدا بأن تواجد كافة هذه الأجهزة لخدمتهم وتسهيل تنقلهم بيسر.

وختم بهذا الشأن "العمل لتشغيل المعبر في هذه الظروف الطارئة، لن ينجح إلا بالتعاون المشترك بين رجال الأمن والفرق الصحية والمسافر".

وشهد المعبر انتشار فرق الصحة والتعقيم، بجانب تنقل العشرات من الأفراد سيرا على الأقدام وبشكل دوري، لتعقيم أمتعة المسافرين وسياراتهم ومكونات المعبر، إضافة إلى شاحنات نقل البضائع.

كما شهد المعبر تنظيم بمستوى عال لصفوف سيارات المسافرين التي تنتظر دورها للفحص الطبي واستكمال الإجراءات الأمنية للعبور.

وأعلنت ليبيا الأسبوع الماضي توصلها إلى اتفاق مع جارتها تونس، لإعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين ابتداء من اليوم، مع تطبيق البروتوكول الصحي الموقع بين البلدين.

وبموجب البروتوكول الصحي الموقع بين طرابلس وتونس، يطلب من مسافري البلدين تقديم تحليل (PCR) بالخلو من الإصابة لا يتجاوز 72 ساعة من وقت الوصول، مع تقديم تعهد كتابي بالموافقة على الحجر الصحي الذاتي لمدة عشرة أيام.

واستغرق إعداد البروتوكول الصحي أكثر من ثلاثة أشهر واجتماعات مكثفة بين البلدين.

ويعد المعبر الحدودي "رأس جدير" الذي يربط بين تونس وليبيا، من أهم وأكبر المعابر البرية التي تربط ليبيا مع تونس.

وبلغ إجمالي الإصابات بـ (كوفيد-19) في ليبيا 72628 حالة، من بينها 43259 حالة شفاء و995 حالة وفاة، منذ تسجيل أول إصابة في مارس الماضي.

   1 2 3 4 5 6 7 >  

الصور

010020070790000000000000011101451395166911