تقرير: مبادرة الحزام والطريق تلعب دورا اقتصاديا أكبر في فترة ما بعد "كوفيد-19"

2021-01-18 01:56:27|arabic.news.cn
Video PlayerClose

بكين 17 يناير 2021 (شينخوا) توقع تقرير شارك في إصداره أكبر وكالة للتصنيف الائتماني في الصين (تشاينا تشنغشين إنترناشونال) ونظيرتيها في الخارج (آر ايه إي إكس-أوروبا) و(في آي اس)، أن تلعب مبادرة الحزام والطريق دورا أكبر في إخراج دول ومناطق من المشكلات الاقتصادية الناجمة عن مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

ووفقا للتقرير، فمن المرجح أن يسلط المرض الضوء على الأهمية الاستراتيجية لمبادرة الحزام والطريق، التي ستبرز باعتبارها قوة دافعة أقوى للتجارة والاستثمار.

وشهدت الصين علاقات تجارية واستثمارية أوثق مع دول مبادرة الحزام والطريق خلال (كوفيد-19)، وأظهرت بيانات رسمية أن التجارة الخارجية للصين مع دول منطقة الحزام والطريق توسعت في عام 2020، لتصل إلى 9.37 تريليون يوان (نحو 1.45 تريليون دولار أمريكي)، بزيادة 1 بالمئة على أساس سنوي.

ويقدر التقرير أن الصين ستتمتع بارتباطية معززة مع دول آسيان ودول الاتحاد الأوروبي بفضل توقيع الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة واختتام المفاوضات بشأن اتفاقية الاستثمار بين الصين والاتحاد الأوروبي.

وأشار التقرير إلى أن الطلب الجديد الناتج عن المرض دفع التعاون بين الصين وآسيان إلى التحول تدريجيا إلى سلسلة صناعية ذات قيمة مضافة أعلى، لا سيما في مجالات الاقتصاد الرقمي مثل التجارة الإلكترونية والمدن الذكية والبيانات الضخمة وشبكات الجيل الخامس، مضيفا أن توسيع سلسلة الصناعة سيخلق فرص تعاون جديدة.

كما توقع التقرير وجود علاقات اقتصادية أوثق بين الصين والاتحاد الأوروبي بمجرد توقيع اتفاقية الاستثمار وتنفيذها، مشيرا إلى أن السيارات والبنوك والتأمين، إلى جانب المستشفيات الخاصة والتكنولوجيا الحيوية، ستكون الصناعات الرئيسية التي ستأتي منها استثمارات الاتحاد الأوروبي إلى الصين.

ووفقا للتقرير، قد تستفيد آسيا الوسطى وجنوب آسيا أيضا من التعاون المعزز مع الصين في فترة ما بعد المرض، الذي يغطي مجالات مثل تشييد البنية التحتية والطاقة والزراعة والنقل.

الصور

010020070790000000000000011100001396754471