سوريا تصدر ورقة نقدية جديدة لمواجهة التضخم

2021-01-24 21:47:53|arabic.news.cn
Video PlayerClose

 

دمشق 24 يناير 2021 (شينخوا) أصدر البنك المركزي السوري ورقة مالية جديدة بقيمة 5000 ليرة لتداولها بجانب الفئات النقدية المتداولة في البلاد اعتباراً من اليوم (الأحد)، معتبرا أن الوقت أصبح ملائماً لذلك وفق المتغيرات الاقتصادية الحالية.

وقال البنك في بيان نشرته وكالة الأنباء السورية (سانا) إن طرح فئة الـ 5000 ليرة في التداول جاء بعدما تبين "الحاجة لفئة نقدية أكبر من الفئات الحالية المتداولة ذات قيمة تتناسب مع احتياجات التداول النقدي"، مشيرا إلى أنه تمت طباعتها منذ عامين.

وأوضح أن طرح هذه الورقة النقدية يأتي "لتلبية توقعات احتياجات التداول الفعلية من الأوراق النقدية، وبما يضمن تسهيل المعاملات النقدية وتخفيض تكاليفها ومساهمتها بمواجهة آثار التضخم" إضافة إلى "تخفيض كثافة التعامل بالأوراق النقدية بسبب ارتفاع الأسعار خلال سنوات الحرب (..) والتخلص التدريجي من الأوراق النقدية التالفة، ولا سيما أن الاهتراء قد تزايد خلال الآونة الأخيرة".

وتعد الورقة النقدية الجديدة من فئة الـ 5000 ليرة، الورقة النقدية الثانية التي يتم إصدارها خلال الحرب المستمرة منذ ما يقرب من 10 سنوات في سوريا.

ففي عام 2017، أصدر البنك المركزي ورقة نقدية بقيمة 2000 ليرة سورية.

وتعرض سعر صرف العملة السورية لتدهور مستمر خلال الحرب السورية، وخاصة منذ أواخر عام 2019 نتيجة الحرب والعقوبات الاقتصادية المفروضة على سوريا، إذ بلغ سعر الدولار 1250 ليرة بحسب البنك المركزي، فيما بلغ في السوق الموازي 2880 ليرة مقابل ما بين 45 إلى 50 ليرة قبل الحرب.

   1 2 3 4 >  

الصور

010020070790000000000000011100001396940911