اختتام اجتماع وزراء مجموعة العشرين بدعوات لمواصلة الإنفاق لمواجهة تداعيات الجائحة

2021-04-08 09:30:05|arabic.news.cn
Video PlayerClose

روما 7 أبريل 2021 (شينخوا) اتفق وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لأكبر الاقتصادات في العالم يوم الأربعاء على مواصلة الدعم المالي للدول التي تكافح وسط جائحة فيروس كورونا "طالما اقتضى الأمر ذلك"، حسبما قال الرئيس المشارك للقمة الافتراضية لمجموعة العشرين.

وقال دانييل فرانكو، وزير الاقتصاد والمالية الإيطالي، إن مواجهة الضرر الاقتصادي الناجم عن الوباء كان على رأس أولويات مجموعة العشرين، موضحا أن المشاركين في الاجتماع الثاني لمجموعة العشرين لهذا العام اتفقوا على استخدام "جميع أدوات السياسة المتاحة طالما اقتضى الأمر ذلك" من أجل إنقاذ الأرواح وسبل العيش.

وقال فرانكو أيضا إن تعزيز الإتاحة العالمية للقاحات فيروس كورونا بطريقة "منصفة ويمكن الوصول إليها" جزء من هذا الجهد.

وتحدث فرانكو وإيجنازيو فيسكو، محافظ بنك إيطاليا والرئيس المشارك الآخر للمحادثات، إلى أكثر من 100 مراسل يوم الأربعاء عبر وصلة فيديو من روما، بنفس الأسلوب الذي استخدمه الوزراء والمحافظون في المفاوضات.

وبينما كانت جائحة فيروس كورونا هي الموضوع الرئيسي في القمة الافتراضية التي جمعت ممثلي 19 اقتصادا رئيسيا والاتحاد الأوروبي، تطرقت المناقشات أيضا إلى قضايا ملحة أخرى، مثل الحاجة إلى اتخاذ إجراءات عالمية بشأن تغير المناخ ووضع معايير لمعدل ضريبي عالمي للشركات.

وأشار فرانكو إلى أن صندوق النقد الدولي قد رفع للتو تقديراته لنمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي إلى 6 بالمائة من 5.5 بالمائة في يناير. وقال إن هذه علامة إيجابية، لكنه حذر من أن التوقعات الاقتصادية العالمية لا تزال "يشوبها عدم اليقين" بسبب آثار الفيروس.

وتشكل دول مجموعة العشرين مجتمعة 80 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

الصور

010020070790000000000000011100001398662421