الأمم المتحدة: الوضع في تيغراي لا يزال مقلقا رغم تحسن وصول المساعدات الإنسانية

2021-04-08 13:49:35|arabic.news.cn
Video PlayerClose

الأمم المتحدة 7 أبريل 2021 (شينخوا) قالت الأمم المتحدة يوم الأربعاء إن هناك تحسنا ملحوظا في وصول المساعدات الإنسانية في اقليم تيغراي شمالي إثيوبيا، لكن القتال المستمر يؤدي إلى نزوح جماعي، ويخلق وضعا مُقلقا.

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إنه مع الإبلاغ عن أعمال عدائية فعلية في عدة أجزاء من تيغراي، انتقل عشرات آلاف الأشخاص إلى مناطق حضرية.

وقال المكتب في بيان إن "بعض الشركاء الإنسانيين قد وصلوا إلى بلدتي جيجيت وسامري في المنطقة الجنوبية والجنوبية الشرقية، حيث أفادوا بأن معظم السكان قد فروا"، مضيفا أن "طريق ألماتا - ميكيل - اديغرات- شاير، لا يزال سالكا جزئيا".

وأضاف أن هناك نحو 2.5 مليون شخص في تيغراي بأقصى شمال إثيوبيا، غير قادرين على الحصول على الخدمات الأساسية على مدى الأشهر الخمسة الماضية منذ بدء الصراع. وأفاد تقرير تقييمي مؤخرا باحتمال أن يكون هناك نحو 450 ألف نازح في بلدة شاير.

ويواجه الشركاء العاملون بالمجال الإنساني تحديات تتعلق بالقدرات والموارد أثناء توسيع نطاق الاستجابة، التي تراها الأمم المتحدة غير كافية لنحو 4.5 مليون شخص يحتاجون لمساعدة منقذة للحياة، مستشهدة ببيانات من الإدارة المؤقتة في تيغراي.

قال مكتب الأمم المتحدة إن "هناك حاجة عاجلة لمزيد من التمويل لمساعدة جميع المتضررين".

الصور

010020070790000000000000011100001398666771