شي يشدد على تعزيز نمط التنمية الجديد وتنشيط صناعة البذور وتنمية هضبة تشينغهاي-التبت

2021-07-10 02:45:50|arabic.news.cn
Video PlayerClose

بكين 9 يوليو 2021 (شينخوا) شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم (الجمعة)، على بذل الجهود لتعزيز نمط التنمية الجديد، ودعم تنشيط صناعة البذور، ودفع الحماية الإيكولوجية والبيئية والتنمية المستدامة في هضبة تشينغهاي-التبت.

أدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات خلال ترؤسه الاجتماع الـ20 للجنة المركزية لتعميق الإصلاح الشامل.

واستعرض الاجتماع واعتمد سلسلة من الوثائق، لا سيما المبادئ التوجيهية لتسريع بناء نمط التنمية الجديد، وخطة عمل لتنشيط صناعة البذور، وخطة للحماية الإيكولوجية والبيئية، وكذلك التنمية المستدامة لهضبة تشينغهاي-التبت، وتدابير لدفع الابتكارات في تسهيل التجارة والاستثمار في مناطق التجارة الحرة التجريبية في البلاد.

وقال شي إن "تسريع بناء نمط التنمية الجديد هو إجراء استراتيجي بالنسبة لنا لكي نأخذ زمام المبادرة في التنمية المستقبلية".

وأضاف "يهدف ذلك إلى تعزيز قدرتنا على البقاء والتنافس والتطور والاستدامة في كل ضروب الأجواء العاصفة التي يمكن التنبؤ بها والتي لا يمكن التنبؤ بها، وهي معركة شاقة وحرب ممتدة تتطلب روح قتالية عنيدة ورباطة جأش استراتيجية".

وفي إشارته إلى أن صناعة البذور هي أساس التحديث الزراعي، شدد شي على الجهود المبذولة لتحقيق الاعتماد على الذات في القطاع وضمان أن موارد الأصول الوراثية النباتية في البلاد مستقلة ويمكن التحكم فيها.

ودعا إلى اتخاذ موقف مسؤول تجاه التاريخ والشعب والعالم في الحماية البيئية والتنمية المستدامة لهضبة تشينغهاي-التبت، لأن مثل هذه الأعمال ذات أهمية تاريخية وتهتم ببقاء وتنمية الأمة الصينية.

وقال إنه يتعين بذل الجهود للتوافق مع القواعد الاقتصادية والتجارية الدولية، ودفع الابتكار المؤسسي بنشاط والعمل بجدية أكبر لتخطيط وتعزيز التنمية عالية الجودة لمناطق التجارة الحرة التجريبية.

حضر الاجتماع لي كه تشيانغ ووانغ هو نينغ وهان تشنغ، جميعهم أعضاء اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ونواب رئيس اللجنة المركزية لتعميق الإصلاح الشامل.

ودعا الاجتماع إلى نهج موجه نحو المشكلات لتحقيق الانتقال إلى نمط التنمية الجديد، وشدد على الحاجة إلى إجراء إصلاحات من شأنها تخصيص الموارد بشكل أفضل وتحفيز الجمهور.

"سنولي أهمية أكبر لتلبية الحاجات المحلية وتحسين جودة حياة الشعب"، وفقا للاجتماع.

وسلط الاجتماع الضوء على أهمية مسح موارد الأصول الوراثية وجمعها وتحديدها وتقييمها. وحث على بذل جهود لتقوية البحث في الموضوعات الأساسية والمتطورة، وتحقيق اختراقات في التقنيات الرئيسية والجوهرية، وتعزيز بناء قواعد الابتكار.

منذ عام 2012، قامت الصين بحماية واستعادة حاجز السلامة الإيكولوجية بشكل شامل في التبت، وكذلك البيئة الإيكولوجية في منطقة سانجيانغيوان (منبع ثلاثة أنهار) وجبال تشيليان، ومناطق رئيسية أخرى.

وذكر الاجتماع أن اتجاه التدهور الإيكولوجي في هضبة تشينغهاي-التبت قد تم كبحه بشكل فعال، مما ساعد على تعزيز الاستقرار المستدام والتنمية السريعة في المنطقة.

وشدد الاجتماع على ضرورة الحفاظ على الحماية كأولوية وجعل الحماية الإيكولوجية والبيئية شرطا أساسيا وحدا للتنمية الإقليمية.

كما دعا الاجتماع إلى الالتزام بالتنمية الخضراء وبمسار تنمية صديق للبيئة وأخضر ومنخفض الكربون وعالي الجودة، مع خصائص الهضبة.

وذكر الاجتماع أنه يجب بذل الجهود لتعميق الانفتاح المؤسسي رفيع المستوى، وتعهد بمزيد من الاستقلالية لمناطق التجارة الحرة التجريبية في الإصلاحات لتصبح مناطق تجارة حرة ذات نفوذ وتنافسية دولية.

010020070790000000000000011100001310052777