العراق يسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا منذ ظهور الفيروس

2021-07-28 09:26:08|arabic.news.cn
Video PlayerClose

بغداد 27 يوليو 2021 (شينخوا) أعلن العراق اليوم (الثلاثاء) تسجيل 12185 إصابة بمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في أعلى حصيلة إصابات يومية منذ ظهور العدوى في البلاد العام الماضي فيما قالت لجنة الصحة في البرلمان إنها ستطالب بفرض الحظر الشامل إذا استمر عدد الإصابات في الارتفاع.

وقالت وزارة الصحة العراقية في بيان، إنها أجرت خلال الـ24 ساعة الماضية 52367 فحصا في جميع المختبرات المختصة بالبلاد وسجلت 12185 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، و71 حالة وفاة، و8547 حالة شفاء.

وارتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات إلى مليون و577013، ومجموع حالات الشفاء إلى مليون و429542، في حين بلغ مجموع الوفيات 18418.

ولا يزال 129053 مريضا في المستشفيات بينهم 746 يرقدون في العناية المركزة، وفقا للبيان.

وأشار البيان إلى أن 111122 شخصا تلقوا اللقاح المضاد للفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع مجموع الأشخاص الذين تلقوا اللقاح في البلاد إلى مليون و480784.

وسجل العراق يوم أمس الاثنين 12180 إصابة بكورونا.

وقال عضو لجنة الصحة البرلمانية عبد عون العبادي، إن تسجيل العراق أعلى إصابات بكورونا لليوم الثاني مع ارتفاع عدد الوفيات اليومية، يؤكد أن العراق دخل "مرحلة الوباء الخطيرة جدا".

واعتبر العبادي في تصريح صحفي، أن "الأمر يتطلب اتخاذ اجراءات سريعة وشجاعة من قبل الجهات التنفيذية المختصة لمواجهة هذا الوباء الخطير ولمنع وصول العراق إلى مرحلة عدم السيطرة على الموقف الوبائي".

وأضاف أن "الجهات التنفيذية المختصة مطالبة بتشديد الإجراءات الوقائية بشكل صارم جدا، من خلال منع أي تجمعات وفرض لبس الكمامة على جميع من يخرج إلى الشارع أو الأماكن العامة".

وحذر من وجود "تساهل كبير في فرض وتشديد الاجراءات الصحية"، مشددا على أن "خيار الحظر الشامل وتشديد القيود سيكون حاضرا بقوة مع هذا الوضع الوبائي الخطير".

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة العراقية سيف البدر أعلن مطلع الشهر الجاري دخول البلاد في موجة ثالثة من جائحة كورونا.

وسجل العراق أول إصابة بالعدوى في 24 فبراير عام 2020.

وأقرت السلطات الصحية العراقية استخدام أربعة لقاحات في البلاد وصلت ثلاثة منها وهي (سينوفارم) الصيني و(استرازينيكا) البريطاني و(فايزر) الأمريكي، بينما لم يصل بعد اللقاح الرابع وهو الروسي (سبوتنيك).

وقررت السلطات العراقية في الثامن من يونيو الماضي تلقيح جميع العاملين في المحلات والمطاعم والمولات والمعامل وبقية الأماكن الخاضعة للرقابة الصحية، وعدم السماح بدوام موظفي الحكومة ومؤسسات ودوائر القطاع الخاص وطلبة الجامعات والهيئات التدريسية واعتبارهم غائبين ما لم يقدموا بطاقة تلقيهم اللقاح اعتبارا من بداية سبتمبر المقبل.

وساعدت الصين، العراق بمكافحة جائحة كورونا وأرسلت في السابع من مارس العام الماضي فريقا من سبعة خبراء بقي لمدة 50 يوما في العراق وساعده على احتواء الوباء من خلال بناء مختبر (PCR) وتركيب جهاز (CT) وهو جهاز متقدم للأشعة المقطعية في بغداد، كما تبرعت بثلاث دفعات من المساعدات الطبية إلى العراق.

وأرسلت الصين دفعتين من لقاح (سينوفارم) تبرعت بهما هدية للشعب العراقي، وذلك خلال شهري مارس وابريل الماضيين لمساعدته في مجابهة الجائحة.

الصور

010020070790000000000000011100001310090874