شي يترأس ندوة لالتماس الآراء حول العمل الاقتصادي

2021-07-31 03:02:40|arabic.news.cn
Video PlayerClose

بكين 30 يوليو 2021 (شينخوا) ترأس شي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، يوم الأربعاء، ندوة لالتماس الآراء والمقترحات من شخصيات بارزة غير أعضاء بالحزب، حول الوضع الاقتصادي الحالي والعمل الاقتصادي في النصف الثاني من العام الجاري.

وشدد شي على الفهم الصحيح للوضع الاقتصادي الحالي وتحقيق تكامل الأفكار والإجراءات مع تحليل اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني للوضع الاقتصادي الحالي وقراراتها وتدابيرها في هذا الشأن.

ودعا إلى بذل مزيد من الجهود لالتماس الحلول من القواعد الشعبية وتحليل الحالات النموذجية، لرؤية الصورة الكبيرة وإجراء بحث متعمق.

حضر الندوة لي كه تشيانغ ووانغ يانغ ووانغ هو نينغ وهان تشنغ، وجميعهم أعضاء باللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني. واستعرض لي العمل الاقتصادي للصين فى النصف الأول من العام الجاري وقدم أفكار وآراء اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني بشأن العمل الاقتصادي في النصف الثاني من العام الجاري.

وشهدت الندوة كلمات ألقاها رؤساء اللجان المركزية لثمانية أحزاب غير شيوعية ورئيس اتحاد الصناعة والتجارة لعموم الصين، وكذلك ممثل لشخصيات ليست لها انتماءات حزبية. واتفقوا جميعا مع تحليل اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني للوضع الاقتصادي الحالي وأفكارها بشأن العمل الاقتصادي في النصف الثاني من العام الجاري.

كما قدموا اقتراحات بشأن الاقتصاد، وصفها شي بأنها محددة الهدف وبناءة، مضيفا أن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ستنظر فيها بجدية.

ومنح شي الفضل للبلاد فيما تبذله من جهود تهدف إلى تنسيق السيطرة على المرض مع التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وقال إن سياسة الاقتصاد الكلي تم تنفيذها بشكل فعال منذ بداية هذا العام.

وأضاف أن الاقتصاد الصيني سجل أداء مستقرا مع زخم جيد للنمو، وأحرز تقدما جديدا في التنمية عالية الجودة.

وقال شي إن هذه الإنجازات أرست أساسا متينا لتحقيق الهدف السنوي.

وأوضح أن الأحزاب غير الشيوعية واتحاد الصناعة والتجارة لعموم الصين والشخصيات التي ليس لها انتماءات حزبية أجرت تحقيقات وبحوثا في القضايا الرئيسية، مثل النهوض بالقوة العلمية والتكنولوجية الاستراتيجية للبلاد وتعزيز نمط تنموي جديد.

وأشار إلى أن الأبحاث أسفرت عن نتائج مثمرة، وقدمت مراجع مهمة للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في صنع القرار وتنفيذ السياسات.

وقال إن الصين تواجه العديد من الصعوبات والتحديات في التعافي الاقتصادي، سوى أن البلاد تفتخر بإمكانات ومزايا أكبر ولديها الظروف التي تسمح بتعزيز نتائج السيطرة على المرض وكذلك التنمية الاجتماعية والاقتصادية في النصف الأول من العام.

وشدد شي على التمسك بالمبدأ الأساسي المتمثل في متابعة التقدم مع ضمان الاستقرار، والتنفيذ الكامل والدقيق والشامل لفلسفة التنمية الجديدة، وتعميق الإصلاح الهيكلي في جانب العرض، وتسريع بناء نمط تنموي جديد، ودفع التنمية عالية الجودة في الصين.

كما حث على بذل جهود لتعزيز الوقاية من الكوارث والحد منها، وتقديم المساعدة للمتضررين، وتعزيز إعادة الإعمار في فترة ما بعد الكوارث.

وقال شي إنه ينبغي عدم التراخي في العمل المتعلق بالوقاية من الجائحة والسيطرة عليها، مشيرا بشكل خاص إلى الحاجة إلى الوقاية من الحالات الوافدة المحتملة.

وأعرب عن أمله في أن تنظر جميع الشخصيات غير المنتمية للحزب الشيوعي الصيني إلى الوضع الاقتصادي الحالي في الإطار المناسب والتركيز على المهام الرئيسية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

كما دعا إلى بذل جهود أكبر لاستخلاص القوة من تعلم تاريخ الحزب الشيوعي الصيني وتعزيز المشورة الأيديولوجية لأعضاء الأحزاب غير الشيوعية والأشخاص الذين يشاركونهم، مع إظهار قوة النموذج الجديد لنظام الأحزاب السياسية في الصين بشكل أفضل.

010020070790000000000000011100001310098074