متحدثة: الصين تحترم خيارات الشعب الأفغاني وتدعو إلى انتقال سلس

2021-08-16 21:18:35|arabic.news.cn
Video PlayerClose

بكين 16 أغسطس 2021 (شينخوا) قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينغ اليوم (الاثنين) إن الصين تحترم خيارات الشعب الأفغاني وتأمل في انتقال سلس للوضع في أفغانستان.

وقالت حركة طالبان أمس (الأحد) إن الحرب في أفغانستان قد انتهت، مضيفة أنها ستعلن قريبا إقامة إمارة أفغانستان الإسلامية وتتخذ إجراءات مسؤولة لضمان سلامة المواطنين الأفغان.

وردا على ذلك، قالت هوا إن الوضع في أفغانستان شهد تغيرات كبيرة، وإن الصين تحترم رغبات وخيارات الشعب الأفغاني.

وأعربت عن تطلع الصين لوفاء طالبان بالتزاماتها بشأن ضمان انتقال سلس للوضع في أفغانستان، وكبح جميع أنواع الإرهاب والأعمال الإجرامية، وإبعاد الشعب الأفغاني عن الحروب، وإعادة بناء وطنه الجميل.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الصين على اتصال مع طالبان وتعترف بنظام الحركة، قالت هوا إن الصين حافظت على اتصالاتها مع حركة طالبان الأفغانية على أساس الاحترام الكامل للسيادة الوطنية الأفغانية وإرادة جميع الفصائل في البلاد، وقد لعبت بكين دائما دورا بناء في تعزيز التسوية السياسية للقضية الأفغانية.

وفي 28 يوليو، التقى عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي، في تيانجين مع الملا عبد الغني بارادار الزعيم السياسي لحركة طالبان الأفغانية.

وأضافت "نأمل أن تتحد طالبان مع جميع الأطراف والجماعات القومية في أفغانستان لتأسيس هيكل سياسي واسع وشامل يناسب ظروف البلاد الوطنية الخاصة، لإرساء الأساس لتحقيق سلام دائم في أفغانستان".

وأشارت هوا إلى أن حركة طالبان أعربت في مناسبات عديدة عن أملها في تطوير علاقات قوية مع الصين، وأكدت الحركة أنها تتطلع إلى مشاركة الصين في إعادة إعمار أفغانستان وتنميتها، وأنها لن تسمح أبدا لأي قوى باستخدام الأراضي الأفغانية لتعريض الصين للخطر.

وقالت هوا إن الصين تحترم دائما استقلال أفغانستان ووحدة أراضيها، ولا تتدخل أبدا في الشؤون الداخلية لأفغانستان، وتنتهج دائمًا سياسة ودية تجاه جميع الشعب الأفغاني.

وقالت هوا "إن الصين تحترم حق الشعب الأفغاني في تقرير مصيره بشكل مستقل، وتستعد لتنمية علاقات حسن الجوار والصداقة والتعاون مع أفغانستان ولعب دور بناء في إحلال السلام وإعادة الإعمار في أفغانستان".

وتقوم الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية بإجلاء موظفي سفاراتها من البلاد. وردا على سؤال حول ما إذا كانت لدى الصين أي خطط لسحب أعضاء سفارتها، قالت هوا إن السفارة الصينية في أفغانستان لا تزال تعمل بشكل طبيعي، ولا يزال السفير الصيني وموظفو السفارة يؤدون واجباتهم.

وعاد معظم المواطنين الصينيين في أفغانستان بالفعل إلى الصين وفقا للترتيبات التي اتخذتها السفارة الصينية، ولكن لا يزال هناك عدد قليل من الأشخاص الذين اختاروا البقاء هناك طواعية. وتحافظ السفارة على اتصال وثيق معهم، وستواصل إيلاء اهتمام وثيق بالوضع في أفغانستان وتقديم الخدمات والمساعدات اللازمة لجميع المواطنين الصينيين في أفغانستان، حسبما ذكرت هوا.

الصور

010020070790000000000000011101451310130744