مقابلة خاصة : دبلوماسي سوداني: منتدى التعاون الصيني الإفريقي منصة للحوار الجماعي وآلية للتعاون العملي

2021-12-03 11:21:45|arabic.news.cn
Video PlayerClose

الخرطوم 2 ديسمبر 2021 (شينخوا) قال دبلوماسي سوداني إن المؤتمر الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني الإفريقي، الذي اختتم أعماله بالعاصمة السنغالية دكار، يمثل منصة للحوار الجماعي وآلية للتعاون العملي وإطار للحوار المتكافئ.

وفي مقابلة خاصة أجرتها معه وكالة أنباء ((شينخوا)) يوم الأربعاء، قال السفير عمر عيسى أحمد، الذي عمل سابقا سفيرا للسودان لدى الصين إن "منتدى التعاون الصيني الإفريقي هو منصة للحوار الجماعي وآلية للتعاون العملي وإطار للحوار المتكافئ وجدت فيه الصين وإفريقيا نفسيهما في وضع متكافئ لتقديم المنفعة المتبادلة وتحقيق الكسب المشترك".

وأضاف أن "ما تحقق من خلال المؤتمر كان كبيرا، وما سيأتي سيكون أكبر، لقد حققت أفريقيا الاستقرار والتنمية المستدامة بفضل التعاون مع الصين".

وأشاد عيسى بمواقف الصين الداعمة لإفريقيا، قائلا إن "الصين قدمت مساعدات كبيرة لإفريقيا في مجال مكافحة جائحة كوفيد-19"، مضيفا أن "الصين كانت من أوائل الدول التي قدمت مساعدات وفرق طبية قامت بإرشاد الأفارقة وحققت شعار الصديق وقت الضيق".

وأشار إلى مبادرة الصين بتقديم اللقاحات إلى إفريقيا، وقال "هذا وجه إنساني، وأعتقد أن الصين تقدم وجها فريدا للتعاون الدولي".

ووصف عيسى مبادرة الحزام والطريق بأنها "مبادرة فريدة وذكية"، مبينا "في اعتقادي أنها من أعظم المبادرات الاقتصادية التي قدمت موخرا، وقد وجدت اهتماما عالميا كبيرا".

وتابع "هذه المبادرة سيكون لها تأثير كبير في العالم، خاصة فيما يتعلق بالتعاون التنموي والاقتصادي".

وأشاد الدبلوماسي السوداني بمضمون خطاب الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال افتتاح المؤتمر الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني الإفريقي، وقال "لقد ألقى الرئيس الصيني خطابا هاما خلال افتتاح المؤتمر وهذا الخطاب قدم مبادرات وأفكار قيمة ووضع خارطة طريق واضحة لتعميق التعاون الصيني الإفريقي".

وعبّر عيسى عن تفاؤله إزاء التعاون الصيني الإفريقي، وقال "لقد عبر المؤتمر عن متانة العلاقات بين الصين وإفريقيا، هناك رضاء تام من الدول الإفريقية تجاه نتائج المؤتمر".

واستضافت العاصمة السنغالية دكار خلال يومي 29 و30 نوفمبر الماضي أعمال المؤتمر الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي (فوكاك). واعتمد المؤتمر أربع وثائق، هي: إعلان دكار الصادر عن المؤتمر الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي، وخطة عمل دكار (2022-2024) والإعلان الصيني-الإفريقي بشأن التعاون في مجال تغير المناخ ورؤية التعاون الصيني-الإفريقي 2035.

وتأسس منتدى التعاون الصيني-الإفريقي رسميا في أعقاب المؤتمر الوزاري الأول للتعاون بين الصين والدول الإفريقية الذي عُقد بالعاصمة الصينية بكين في الفترة من 10 إلى 12 أكتوبر من العام 2000، ويضم في عضويته 55 عضوا من بينها الصين و53 دولة إفريقية لها علاقات دبلوماسية مع الصين ومفوضية الاتحاد الإفريقي.

الصور

010020070790000000000000011100001310349284