لبنان يتسلم 600 ألف لقاح ضد الكوليرا ومساهمة أممية مالية لمنع انتشارها

لبنان يتسلم 600 ألف لقاح ضد الكوليرا ومساهمة أممية مالية لمنع انتشارها

2022-11-11 03:53:30|xhnews

بيروت 10 نوفمبر 2022 (شينخوا) تسلمت وزارة الصحة اللبنانية اليوم (الخميس) 600 ألف جرعة من لقاح الكوليرا من منظمة الصحة العالمية، في حين أعلنت الأمم المتحدة عن تخصيص صندوقين من صناديقها بقيمة 9.5 مليون دولار أمريكي لاحتواء تفشي الكوليرا في لبنان.

وقد تسلم اللقاحات وزير الصحة فراس الأبيض في مستودع الأدوية المركزي التابع للوزارة من فريق التنسيق الدولي الذي يدير الإمدادات العالمية من لقاحات الكوليرا.

وسيتم استخدام هذه اللقاحات خلال حملة التلقيح التي سيتم إطلاقها في 12 نوفمبر الجاري في إطار الخطة الوطنية للقاح الكوليرا.

وستستهدف حملة التلقيح جميع الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم سنة واحدة فأكثر من اللاجئين والمجتمعات المستضيفة، بهدف الوصول إلى 70% من السكان المستهدفين، مع تحديد هدف أسبوعي يتمثل في إعطاء 200 ألف جرعة خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة.

وأشار ممثل منظمة الصحة العالمية في لبنان عبد الناصر أبو بكر، بحسب بيان صدر عن المنظمة أن تفشي الكوليرا ينتشر بسرعة في البلاد وأن وصول اللقاحات إلى البلاد يأتي في الوقت المناسب.

وأعلن أن منظمة الصحة العالمية ستدعم وزارة الصحة في الحصول على مليوني جرعة إضافية من لقاح الكوليرا اللازم للمرحلة الثانية من الخطة الوطنية للقاح الكوليرا.

من جهته اكد الوزير الأبيض في كلمة القاها بعد تسلم اللقاحات أن الجرعات التي تم تسلمها ستساعد على وقف الانتشار الذي يسجل في المناطق الأكثر عرضة سواء في شمال وشرق البلاد.

بدوره نقل بيان صدر عن الأمم المتحدة في بيروت عن منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في لبنان عمران ريزا إعلانه تخصيص صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ والصندوق الإنساني للبنان ما مجموعه 9.5 مليون دولار أمريكي لاحتواء تفشي الكوليرا في لبنان.

وقال ريزا إن المساهمة تستهدف أكثر من 1.5 مليون شخص في لبنان من لبنانيين ولاجئين سوريين ولاجئين فلسطينيين والمهاجرين المعرضين لخطر متزايد جراء الكوليرا.

وأضاف أن "تمويل الصندوقين الأممين سيدعم أنشطة الاحتواء المبكر والاستجابة السريعة الطارئة لمنع المزيد من الخسائر في الأرواح ووقف انتشار هذا المرض في المناطق عالية الخطورة".

وأشار إلى أن التمويل سيساهم في ضمان سلامة المياه في المناطق عالية الخطورة وتقديم الدعم للوحدات المخصصة لعلاج الكوليرا في مراكز الرعاية الصحية الأولية كما سيتيح دعم أنظمة المياه والصرف الصحي ومعالجة صهاريج المياه المنزلية بالكلور ودعم وحدات مراكز معالجة الكوليرا.

وكان لبنان قد أعلن حتى مساء 9 نوفمبر الجاري عن 3042 حالة مشتبه فيها، ومنها 490 حالة مؤكدة و18 حالة وفاة مرتبطة بالكوليرا.

وكانت وزارة الصحة أعلنت في 5 أكتوبر الماضي عن تسجيل أول حالة إصابة بالكوليرا في البلاد منذ نحو 30 عاما، وقالت إنها لنازح سوري يقطن في مخيم للنازحين في شمال البلاد.

ويأتي تفشي الكوليرا في لبنان في وقت يعاني فيه منذ العام 2019 أزمة اقتصادية حادة صنفها البنك الدولي واحدة من بين أشد 3 أزمات عرفها العالم، حيث أدت إلى انهيار مالي غير مسبوق وشح في الوقود والطاقة وسلع أساسية أخرى. 

الصور