الصفحة الأولى > الشرق الأوسط

مصر تدين "بأشد العبارات" هجوما على قاعدة جوية جنوبي ليبيا

08:20:55 20-05-2017 | Arabic. News. Cn

القاهرة 19 مايو 2017 (شينخوا) أدانت مصر "بأشد العبارات" اليوم (الجمعة) هجوما شنته قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية الخميس على قاعدة جوية جنوبي ليبيا.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان اليوم إن مصر تدين "بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الوحشي الذي وقع في براك الشاطيء بجنوب ليبيا أمس الخميس، والذي راح ضحيته العشرات من أبناء ليبيا".

وطالبت "بالتعامل بالجدية اللازمة مع المتورطين في هذه العملية الإرهابية".

ودعت إلى "ضرورة عدم رهن الوضع السياسي الليبي بيد مجموعات غير شرعية تحاول انتزاع دور سياسي عبر اقتراف عمليات إرهابية تتعاون في تنفيذها مع تنظيمات وعناصر إرهابية، ومن خلال دعم وتمويل خارجي".

وأعربت مصر "عن خالص تعازيها لأهالي ضحايا هذا الاعتداء الغاشم، وتضامنها مع الشعب الليبي وجيش ليبيا الوطني".

وقتل 66 عسكريا و14 مدنيا في هجوم لقوات تابعة لحكومة الوفاق الليبية على قاعدة "براك الشاطئ" الجوية، بحسب ما أفاد مسؤول محلي ليبي وكالة أنباء ((شينخوا)) الخميس.

وقال مسؤول بالمجلس البلدي لبراك الشاطئ، فضل عدم ذكر اسمه، إن الهجوم نفذته "القوة الثالثة" واقتحمت خلاله القاعدة الجوية ليسقط قتلى عسكريون من "اللواء 12" التابع للجيش الليبي الذي يقوده خليفة حفتر.

كما سقط قتلى من المدنيين كانوا بالقرب من القاعدة، بحسب المسؤول.

وأفاد المصدر بـ"إحصاء جثث 66 عسكريا و14 مدنيا، وسقوط أكثر من 33 جريحا".

وكان الجيش الليبي قد أطلق في نهاية مارس الماضي، عملية عسكرية عبر "اللواء 12" بقيادة محمد بن نايل، تحت اسم "الرمال المتحركة" بهدف طرف "القوة الثالثة" من جنوب البلاد.

في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الليبية عن إطلاق عملية عسكرية واسعة سميت بـ"الأمل الموعود" لمواجهة قوات بن نايل ودعم القوة الثالثة.

ويأتي الهجوم في ظل هدنة لوقف العمليات العسكرية سارية منذ ثلاثة أسابيع بين القوة الثالثة و"اللواء 12" بوساطة قبلية.

وتعيش ليبيا أزمة وصراعا سياسيا وأمنيا خانقا منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في العام 2011.

ألصق عنوان البريد الإلكتروني لصديقك في الفراغ اليمين لإرساله هذه المقالة العودة الى الأعلى
010020070790000000000000011101421362998321