الصفحة الأولى > التقارير والتحليلات

خبير: افريقيا ليست بمنأى عن أزمة الديون الأوروبية

19:26:35 14-02-2012 | Arabic. News. Cn

كوتونو 14 فبراير 2012 (شينخوا) صرح جوزيف دجوبجينو، مدير المركز الافريقي للبحوث والدراسات في المعاهد القانونية والقضائية، لوكالة ((شينخوا)) للأنباء اليوم الاثنين بأن أزمة الديون السيادية الأوروبية كان لها انعكاسات خطيرة على الاقتصاد الافريقي.

وشرح جوزيف قائلا إن "افريقيا لم تكن بمنأى عن الأزمة المالية العالمية الحادة، فقد ألحقت بها أضرارا بسبب نقص رؤوس الأموال الخاصة وانخفاض الاستثمارات الاجنبية المباشرة".

بيد أن هذا الباحث القادم من بنين قال إن بعض دول القارة قد تضررت أكثر من غيرها. وأضاف "هذا هو وضع جنوب افريقيا ومصر ونيجيريا، وإلى حد ما دول شمال افريقيا ذات الصلات المالية والاقتصادية القوية بالغرب".

وتابع قائلا إن نيجيريا التي أنهت لتوها عملية إعادة بناء قطاعها المصرفي وفقا لتوجيهات البنك المركزي، تعد أكثر الدول تضررا فى منطقة غرب افريقيا .

واضاف الخبير انه"بالنسبة لدول منطقة الفرنك، فقد تمت حمايتهم بسبب الطبيعة القديمة لأنظمتهم البنكية. وتتعامل اقتصاداتهم بشكل أقل مع البنوك مقارنة بغيرهم في المغرب وجنوب افريقيا.

وتتمتع البنوك في تلك المنطقة، لاسيما منطقة وسط افريقيا، بسيولتها، وأصبحت تلك السيولة التي تعد عيبا دائما في الاوقات العادية، مصدرا للحماية".

ألصق عنوان البريد الإلكتروني لصديقك في الفراغ اليمين لإرساله هذه المقالة العودة الى الأعلى