خبراء يدعمون فرض عقوبات ضد منظمتين على صلة بعناصر متشددة ساعية لما يسمى "استقلال تايوان"

خبراء يدعمون فرض عقوبات ضد منظمتين على صلة بعناصر متشددة ساعية لما يسمى "استقلال تايوان"

2022-08-04 20:32:45|xhnews

بكين 4 أغسطس 2022 (شينخوا) أعرب خبراء مختصون بشؤون تايوان الأربعاء، عن دعمهم القوي للعقوبات التي أعلنها البر الرئيسي حديثا ضد منظمتين على صلة بعناصر متشددة ساعية لما يسمى "استقلال تايوان".

وقال الخبراء إن الإجراءات التي اتُخذت ضد "مؤسسة تايوان للديمقراطية" و"صندوق التعاون والتنمية الدولي"، إجراءات مبررة وضرورية ومشروعة، مضيفين أن هذه العقوبات ستستهدف وستردع القوى الانفصالية الساعية لما يسمى "استقلال تايوان" وأنشطتها الانفصالية، بطريقة أكثر دقة وقوة.

وقال تشانغ ون شنغ نائب عميد المعهد العالي لدراسات تايوان بجامعة شيامن، إن هذه الإجراءات العقابية تتوافق مع دستور الصين وقوانينها، وتعد ضرورية في ظل الوضع الحالي الخطير والمعقد عبر المضيق.

وأضاف تشانغ أن هذه الإجراءات لها أهمية كبيرة وذات جدوى قوية، ويمكنها أن تقطع بكل دقة وفعالية تمويل واتصالات المنظمات التي على صلة بالعناصر المتشددة الساعية لما يسمى "استقلال تايوان"، مع كبح التواطؤ بين تايوان والولايات المتحدة، بالإضافة إلى كبح محاولات ما يسمى "تدويل قضية تايوان".

وأوضح وانغ هاي ليانغ مدير معهد شانغهاي لدراسات شرق آسيا، إن هذه الخطوة تظهر أن عزمنا وإرادتنا إزاء حماية سيادتنا الوطنية ووحدة وسلامة أراضينا ثابتان مثل الصخر، ولقد عززنا قدرتنا على حماية سيادتنا الوطنية ووحدة وسلامة أراضينا، وإننا قادرون على سرعة تحويل أقوالنا إلى أفعال من أجل مكافحة الأعمال الانفصالية الساعية لما يسمى "استقلال تايوان" بطريقة مشروعة.

ومن جهته، ذكر وانغ شو شن، من معهد دراسات تايوان التابع للأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية، إن هذه الإجراءات ترسل كذلك إشارة واضحة بأن البر الرئيسي يعمل باستمرار على زيادة قوة جهوده ودقتها في كبح الأنشطة الساعية لما يسمى "استقلال تايوان" وتوسيع مجموعة الأدوات اللازمة لذلك.

الصور