طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة ترتفع بعد انخفاض دام لـ5 أسابيع متتالية

طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة ترتفع بعد انخفاض دام لـ5 أسابيع متتالية

2022-09-23 15:15:30|xhnews

واشنطن 22 سبتمبر 2022 (شينخوا) ارتفعت طلبات إعانة البطالة الأولية في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بعد انخفاض دام لـ5 أسابيع متتالية، حسبما أفادت وزارة العمل يوم الخميس.

وفي الأسبوع المنتهي يوم 17 سبتمبر، زاد عدد الأمريكيين الذين ملؤوا استمارات إعانات البطالة بمقدار 5 ألاف شخص، ليصل العدد الإجمالي للمقدمين إلى 213 ألفا، وفقا لما جاء في تقرير صادر عن دائرة الإحصاء التابعة لوزارة العمل.

وأظهر التقرير أن المتوسط المتحرك لأربعة أسابيع لطلبات إعانة البطالة الأولية، وهي طريقة لتسوية تقلب البيانات، انخفض بمقدار 6 آلاف ليبلغ 216750.

وأوضح أحدث التقارير أيضا أن عدد الذين يواصلون تحصيل إعانات البطالة المنتظمة من الدولة، والذي تم تسجيله بعد أسبوع واحد، انخفض بمقدار 22 ألفا، ليصل إلى 1.38 مليون شخص خلال الأسبوع المنتهي يوم 10 سبتمبر.

وفي الوقت نفسه، ارتفع عدد الوظائف الشاغرة في الولايات المتحدة ليصل إلى 11.2 مليون وظيفة بحلول نهاية يوليو، مع بقاء عدم التوازن بين الطلب والعرض في سوق العمل، وفقا لما ذكرته وزارة العمل الأمريكية في وقت سابق. ومع زيادة فرص العمل، كان هناك ما يقرب من وظيفتين لكل عامل.

ومع تكثيف الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جهوده لمكافحة ارتفاع التضخم، فمن المحتمل أن يكون سوق العمل القوي على وشك التوجه إلى الأسوأ.

ومن جهة أخرى، أظهرت أحدث التوقعات الفصلية للاحتياطي الفيدرالي أن متوسط توقعات البطالة سيصل إلى 4.4 بالمائة بحلول نهاية 2023، وهو بمثابة مراجعة تصاعدية تُقدر بـ0.5 نقطة مئوية عن شهر يونيو.

وأوضح أيضا أن متوسط توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي لهذا العام يبلغ 0.2 بالمائة، ليسجل المزيد من الانخفاض مقارنة بشهر يونيو الذي بلغت خلاله التوقعات 1.7 بالمائة، ما يُشير إلى قلة الثقة في التوقعات الاقتصادية.

ومن جانبه، قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في مؤتمر صحفي عُقد بعد ظهر يوم الأربعاء إن "خفض معدل التضخم من المرجح أن يتطلب فترة مستدامة من النمو الأدنى من الاتجاه العام، ومن المرجح أيضا أن يكون هناك بعض التخفيف في ظروف سوق العمل". وأضاف "آمل في أن يكون هناك طريقة غير مؤلمة لتحقيق ذلك. ولكن لا يوجد."

كما أقر أيضا بأن استعادة استقرار الأسعار مع تحقيق زيادة نسبية في معدلات البطالة والهبوط الناعم، ستكون "تحديا كبيرا".

الصور