وزيرا خارجية الصين والنرويج يجتمعان على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة

وزيرا خارجية الصين والنرويج يجتمعان على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة

2022-09-23 03:09:15|xhnews

نيويورك 22 سبتمبر 2022 (شينخوا) التقى عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي، هنا أمس (الأربعاء) بوزيرة خارجية النرويج أنيكين هويتفيلدت على هامش الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال وانغ إنه خلال السنوات الأخيرة، حقق التعاون العملي بين البلدين تقدما إيجابيا، مشيرا إلى أن التجارة الثنائية العام الماضي زادت بنسبة 40 بالمئة تقريبا على أساس سنوي، ودخلت اتفاقية التجارة الحرة المرحلة النهائية، وهناك نسخة جديدة من اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي على وشك التوقيع.

وذكر وانغ أنه في ظل مواجهة التحولات والفوضى التي يشهدها العالم، أصبح الاستقرار والثقة أهم من الذهب، مضيفا أنه يتعين على الجانبين احترام بعضهما البعض والتعامل مع بعضهما البعض على قدم المساواة وتعزيز التفاهم وإزالة سوء التفاهم والحفاظ على الزخم السليم للتنمية الصحية والمستقرة للعلاقات بين الصين والنرويج، وتعزيز التبادلات على جميع المستويات، وتحفيز التعاون العملي لتحقيق المزيد من النتائج.

كما أعرب عن استعداد الصين لتعزيز الاتصال والتنسيق مع النرويج في مؤسسات متعددة الأطراف، من بينها الأمم المتحدة، وممارسة التعددية الحقيقية معا.

ومن جانبها، قالت هويتفيلدت إن النرويج سعيدة بأن الجانبين قد تغلبا على جائحة كوفيد-19 وحافظا على تعزيز العلاقات الثنائية.

وأضافت هويتفيلدت أن النرويج والصين تتمتعان بإمكانيات هائلة للتعاون فيما يتعلق بتغير المناخ والتحول الاقتصادي والطاقة المتجددة والتنمية الخضراء، معربة عن تطلع بلادها إلى تسريع اتفاقية التجارة الحرة مع الجانب الصيني ومواصلة التعاون البنّاء بين الجانبين.

وقال وانغ إن الصين لعبت دورا مهما في تسهيل توقيع اتفاقية باريس، وستواصل القيام بدورها بصفتها دولة كبرى، وستتحمل مسؤولياتها الواجبة تجاه مستقبل البشرية.

وأضاف وانغ أن الصين لديها موقف ثابت إزاء اتباع مسار تنمية خضراء ومنخفضة الكربون ومستدامة، حيث وضعت هدفا طموحا للوصول لذروة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون قبل عام 2030 وتحقيق الحياد الكربوني قبل عام 2060، ما سيحقق أكبر انخفاض لكثافة انبعاثات الكربون على مستوى العالم.

واستطرد وانغ قائلا إن الجانب الصيني يطور بنشاط الطاقة المتجددة، حيث تأتي الطاقة الكهربية التي يتم توليدها من طاقة الرياح والطاقة الشمسية على التوالي، في المرتبة الأولى على مستوى العالم، كما أن الصين تعد أكبر دولة على مستوى العالم من حيث إنتاج ومبيعات سيارات الطاقة الجديدة.

وأعرب وانغ عن تطلعه لأن تفي الدول المتقدمة بالتزاماتها، وأن تقدم الدعم المالي والتكنولوجي للدول النامية وأن تدعمها في بناء القدرات.

وقالت هويتفيلدت إن أوروبا تشعر بقلق بالغ إزاء الوضع الحالي في أوكرانيا وتتمنى أن تلعب الصين دورا مهما حيال هذا الشأن.

وشرح وانغ موقف الحكومة الصينية المبدئي، مشددا على أن ما اقترحه الرئيس الصيني شي جين بينغ والمتمثل في ضرورة احترام سيادة ووحدة وسلامة أراضي جميع الدول وضرورة احترام مقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة بشكل كامل وضرورة أخذ الشواغل الأمنية المشروعة لجميع الدول على محمل الجد وضرورة دعم جميع الجهود التي تفضي إلى التسوية السلمية للأزمة، أمور تمثل مبدأ الصين الأساسي في التعامل مع القضية الأوكرانية.

وقال وانغ إنه يتعين على المجتمع الدولي دعم جميع الجهود المفضية للسلام ومواجهة التحديات الناجمة عن استمرار الأزمة للتعافي الاقتصادي العالمي، مضيفا أن الصين ستواصل القيام بدور بنّاء في تعزيز محادثات السلام بطريقتها الخاصة.

الصور