(وسائط متعددة) انطلاق الدورة التدريبية الصينية العربية التاسعة للسينوغرافيا وتقنيات المسرح عبر دائرة الفيديو

(وسائط متعددة) انطلاق الدورة التدريبية الصينية العربية التاسعة للسينوغرافيا وتقنيات المسرح عبر دائرة الفيديو

2022-11-15 14:44:15|xhnews

في الصورة الملتقطة يوم 14 نوفمبر 2022، مشهد من حفل افتتاح  الدورة التدريبية الصينية العربية التاسعة للسينوغرافيا وتقنيات المسرح عبر دائرة الفيديو. 


ينتشوان 15 نوفمبر 2022 (شينخوا) انطلقت الدورة التدريبية الصينية العربية التاسعة للسينوغرافيا وتقنيات المسرح عبر دائرة الفيديو يوم الاثنين في مدينة ينتشوان، حاضرة منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي بشمال غربي الصين، بمشاركة 36 متدربا عربيا وأكثر من 200 فني صيني في الدورة التدريبية التي ستستمر لمدة خمسة أيام.

ويذكر أن الدورة التدريبية التي تم إدراجها ضمن فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان الفن العربي، تهدف إلى تعزيز التبادل بين الجانبين الصيني والعربي لتحسين الفنون المسرحية، بما فيها الإخراج والإضاءة والصوت وآلات المسرح والأزياء والمكياج وإدارة المسرح وغيرها، حيث جاء فريق التدريس من خبراء وعلماء من الجمعية الصينية للفنون المسرحية والأكاديمية المركزية للدراما ومؤسسات وجامعات أخرى.

وقال تساو لين، رئيس الجمعية الصينية للفنون المسرحية، في حفل افتتاح الدورة التدريبية إن الدورة التدريبية ستنظم محاضرات تتناول جميع الوسائل التكنولوجية الدولية للفنون المسرحية، وكذلك إنجازات تكنولوجية رائدة على مستوى العالم طورها خبراء صينيون بشكل مستقل، بالإضافة إلى عرض أمثلة فعلية للفنون المسرحية في الصين، الأمر الذي سيساهم في إلهام العاملين في المسارح.

ومن جهة أخرى، أعرب عبد الرحيم المشرقي، مسؤول من وزارة الشباب والثقافة والتواصل المغربية عن أمله في أن يتمكن جميع المتدربين من الدول العربية من تعلم المزيد من تجربة الصين ومفاهيمها ومعاييرها في الفنون المسرحية من خلال هذه الدورة التدريبية، وتطبيقها في الممارسات العملية في المستقبل.

ويذكر أن الدورة التدريبية الصينية العربية للسينوغرافيا وتقنيات المسرح تعد أحد المشاريع الرئيسية في إطار منتدى التعاون الصيني العربي، ويهدف إلى تعزيز التبادلات الثقافية وتمتين أواصر التعاون الثقافي بين الجانبين من خلال التدريب على الفنون المسرحية.

وعُقدت ثماني مرات منذ عام 2012 تحت رعاية وزارة الثقافة والسياحة الصينية وحكومة منطقة نينغشيا وغيرهما، بمشاركة ما يزيد عن 100 متدرب من أكثر من 10 دول عربية.

الصور