مقالة خاصة: رائدة أعمال صينية تشارك خبراتها لتعزيز حياد الكربون في كوب27 بشرم الشيخ

مقالة خاصة: رائدة أعمال صينية تشارك خبراتها لتعزيز حياد الكربون في كوب27 بشرم الشيخ

2022-11-22 09:59:45|xhnews

تشنغدو 22 نوفمبر 2022 (شينخوا) قالت ليان شي روي، الرئيسة التنفيذية لشركة "ليويدويا"، شركة ناشئة تكنولوجية في مجال حياد الكربون: "إن التنمية المستدامة لأي مدينة ليست بمعزل عن عادات الحياة اليومية لسكانها، لذلك فإنه من اللازم نشر "الوعي الأخضر" بين السكان وتقديم الخدمات اللازمة لهم من أجل تشكيل العادات التي تساعد في تحقيق حياد الكربون وتشجيع السلوك الأخضر وتحقيق التنمية منخفضة الكربون للمدن."

قالت ليان ذلك في إحدى كلماتها الثلاث التي ألقتها أثناء حضورها الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي (كوب27) التي انعقدت في شرم الشيخ مؤخرا، حيث شاركت ليان قصة أحد منتجات شركتها "كابينة الكربون" وكيفية مساهمته في تعزيز التنمية منخفضة الكربون لمدينة تشنغدو، حاضرة مقاطعة سيتشوان بجنوب غربي الصين، وتشكيل عادة سكان المدينة في إعادة تدوير النفايات.

خلال فترة بقائها في مصر، زارت ليان المتحف المصري في القاهرة، وكانت معجبة بالحضارة المصرية القديمة كثيرا، وقالت إن الحضارة البيئية تحتاج إلى عمل يستمر لألف سنة أيضا، "وإسهامنا الحالي قد يبدو صغيرا، ولكننا نشارك في مهمة كبيرة عظيمة في رؤية الحضارة."

أنشأت شركة "ليويدويا" سبع "كبائن كربون" في مدينة تشنغدو منذ عام 2021، حيث يحتاج السكان إلى نقل المواد القابلة لإعادة التدوير إليها، ووضعها حسب الفئات الخمس من المنسوجات والزجاج والبلاستيك والمعادن ونفايات الورق، ويقوم مقياس الكربون المحايد تلقائيًا بوزن المواد القابلة لإعادة التدوير وقياسها في الوقت الفعلي والتنبؤ بتعويضات الكربون، ثم إنتاج رمز الاستجابة السريعة، ومن خلال مسح الرمز بالهاتف النقال، يحصل السكان على مكافآت خاصة.

وقد شارك أكثر من 15 ألف شخص في مشروع "كبائن الكربون" حتى يوم 19 نوفمبر الجاري، وتم إعادة مواد تزن حوالي 161 طنا وبلغ وزن الكربون المحايد المتراكم 226 طنا، وفقا لما قالت ليان.

كانت ليان تتلقى أسئلة الحضور القادمين من مختلف الدول في المؤتمر كل مرة بعد كلمتها. ومن ضمن الأسئلة "كيف تعالج المواد القابلة لإعادة التدوير بعد جمعها؟" و"كيف تحسب قيمة المكافآت؟" و"كيف تقدر تعويضات الكربون؟"... وكلما أجابت على الأسئلة، شعرت ليان بقيمة عملها ومعناه النبيل.

تخطط الصين لإطلاق أول دفعة من المشاريع التجريبية الشاملة بشأن التنمية والتحويل المنسق بين التخضير والرقمنة في مدينة تشنغدو وغيرها من 10 مدن، وفقا لإعلان أصدرته خمس هيئات وطنية مؤخرا. قالت ليان "إننا بدأنا تنفيذ الحل الصيني لتغير المناخ، وكانت تجربتنا ناجحة، يركز الحل على البدء من المجمع السكني لأنه الوحدة الأساسية المكونة للمدن، فهي طريقة توظف الحكمة الصينية لحل مسألة تغير المناخ."

وأضافت أن شركتها تتكون من حوالي 20 شخصا وجميعهم شباب، مشيرة إلى أن اسم الشركة "ليويدويا"، ويعني براعم الفاصوليا الخضراء، وذلك يحمل أمنية ليان في تنمية الشركة بشكل سريع وأخضر مثل براعم الفاصوليا، قالت: "هدف شركتنا هو أن يستفيد كل الناس من حياد الكربون."

وتابعت ليان أنها تأمل في تعزيز الارتباط بين شعوب العالم والبيئة الطبيعية وجعل جميع السكان مشاركين في تحسين بيئة مدنهم من خلال مشروع مثل "كبائن الكربون"، وذلك من أجل حماية الموطن المشترك للبشرية. 

الصور