رئيس الوزراء الفلسطيني: اليوم التالي لوقف الحرب في غزة يجب أن تكون فيه فلسطين واحدة موحدة

رئيس الوزراء الفلسطيني: اليوم التالي لوقف الحرب في غزة يجب أن تكون فيه فلسطين واحدة موحدة

2024-07-11 01:00:45|xhnews

رام الله 10 يوليو 2024 (شينخوا) أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد مصطفى اليوم (الأربعاء) أن اليوم التالي لوقف الحرب في قطاع غزة يجب أن تكون فيه فلسطين واحدة موحدة، ولا يمكن أن تكون هناك فترة انتقالية مجهولة المعالم.

جاء ذلك لدى لقاء مصطفى في مدينة رام الله مع مسؤولين أمميين وقناصل وسفراء عدد من الدول المعتمدين للسلطة الفلسطينية، بحسب بيان صدر عن مكتبه وتلقت وكالة أنباء ((شينخوا)) نسخة منه.

وقال مصطفى إن "اليوم التالي لوقف الحرب يجب أن تكون فيه فلسطين واحدة موحدة تحت سلطة وحكومة واحدة، والعمل مع الشركاء ضمن فريق واحد وخطة واحدة ولا يمكن أن تكون هناك فترة انتقالية مجهولة المعالم التي ستخلق المزيد من التعقيد والفوضى".

ودعا مصطفى إلى أهمية تنسيق الجهود بين كافة الشركاء الدوليين والمانحين ومؤسسات الأمم المتحدة مع الحكومة الفلسطينية من أجل التعافي المبكر وتلبية الاحتياجات الإغاثية والإنسانية الطارئة والملحة للشعب الفلسطيني بفعل حرب "الإبادة" في قطاع غزة، وتداعياتها في الضفة الغربية وضمان وصول المساعدات لمستحقيها وتجنب ازدواجية العمل.

وشدد مصطفى على أن الحكومة مسؤولة عن قطاع غزة منذ اليوم الأول لتأسيس السلطة الفلسطينية وتقدم الخدمات لسكان القطاع كالصحة والتعليم والمياه والكهرباء والعديد من الخدمات الأخرى وحتى مع استمرار إسرائيل الاقتطاع من الأموال الفلسطينية.

وتخوض إسرائيل منذ السابع من أكتوبر الماضي حربا ضد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة أدت إلى مقتل أكثر من 38 ألف فلسطيني، بحسب وزارة الصحة في القطاع، وذلك بعد أن شنت حماس هجوما مباغتا على عدد من القواعد العسكرية والبلدات الإسرائيلية المتاخمة للحدود مع القطاع أسفر عن مقتل 1200 إسرائيلي، وفق السلطات الإسرائيلية. 

الصور