لبنان يتسلم هبة صينية للوقاية من مرض "كوفيد-19"

2020-06-11 23:30:49|arabic.news.cn
Video PlayerClose

 

بيروت 11 يونيو 2020 (شينخوا) تسلم لبنان اليوم (الخميس) هبة صينية لمساعدته في مكافحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) وتتضمن ألبسة ولوازم طبية ومعدات حماية للوقاية من المرض.

وسلم السفير الصيني في لبنان وانغ كه جيان، الهبة إلى وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي في حفل أقيم في مقر وزارة الخارجية.

وقال وانغ، في كلمة بالمناسبة، يشرفني أن اسلم الى الجانب اللبناني دفعة من المساعدات العينية لمكافحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وأشار إلى أنه منذ تفشي المرض في لبنان اعتمدت الحكومة اللبنانية سلسلة من التدابير العلمية القوية.

ولفت إلى أنه بعد أكثر من شهرين من التعبئة العامة والطوارئ الصحية يشهد وضع مرض (كوفيد-19) في لبنان توجها نحو الاستقرار بفضل الجهود الحكومية والتعاون الإيجابي من قبل الشعب اللبناني.

وأوضح وانغ أن مرض فيروس كورونا الجديد لم ينته بعد وأن أعمال السيطرة لا تزال مهمة شاقة، مؤكدا أن أزمة الصحة العالمية الحالية تبين أن لا دولة في العالم مهما كانت قوتها قادرة على تحصين نفسها دون مراعاة الآخرين، بينما الوحدة والتعاون هما أقوى سلاح.

وشدد على أن "الصين تلتزم بمبدأ 'الشعب وأرواحه أولا' كما أن الصين ظلت تلتزم بمفهوم مجتمع المستقبل المشترك للبشرية، لم تتحمل مسؤولية ضمان سلامة وصحة أبناء شعبها فحسب بل وفت أيضا بالتزاماتها في مجال الصحة العامة العالمية".

ونوه وانغ بأن الصين شاركت بنشاط في الفترة الأخيرة في الدورة الـ73 لجمعية الصحة العالمية والمؤتمر الدولي للمانحين الذي عقده الاتحاد الأوروبي لمواجهة مرض (كوفيد-19) والقمة العالمية للقاحات.

وذكر أن الصين تعتزم مواصلة تقديم ما في وسعها من المساعدات للدول المتضررة وخاصة الدول النامية لمكافحة المرض واستعادة الانتعاش الاقتصادي والاجتماعي.

وأكد وانغ أن اللقاح الصيني سيكون بعد النجاح في تطويره واستعماله منتجا عاما للعالم مما سيقدم مساهمة صينية في تمكين الدول النامية من استعمال اللقاح بتكلفة مقبولة.

ولفت إلى أن الجانبين الصيني واللبناني يتعاونان بشكل وثيق ويتبادلان المعلومات ويتقاسمان الخبرات والتجارب في الوقاية والسيطرة على مرض (كوفيد-19).

وأضاف "قامت الحكومة المركزية والحكومات المحلية الصينية ووزارة الدفاع الصينية وشركات الصينية والجالية الصينية في لبنان بتقديم دفعات من المساعدة الطبية إلى الجانب اللبناني في الفترة الماضية بما في ذلك 3 آلاف وحدة من فحص (بي سي آر) وأكثر من مليون كمامة طبية و20 ألف بدلة واقية طبية وألف و600 زوج من النظارات الواقية وأكثر من 10 أجهزة حرارية لقياس درجات الحرارة".

وأوضح وانغ أن الجانب الصيني قرر تقديم دفعة جديدة من المساعدة العينية إلى المستشفيات الحكومية اللبنانية لدعم دورها الأساسي في مكافحة المرض، مشيرا إلى أن هذه الدفعة من المساعدات العينية تحتوي على 17 ألفا و500 قناع طبي واقي وألف و500 بدلة طبية واقية وألف و320 زوجا من النظارات الواقية وألف زوج من غطاء الأحذية.

وأعرب عن "الثقة بأننا سنتمكن من تجاوز الصعوبات والانتصار على مرض (كوفيد-19) من خلال التضامن والعمل المشترك بين أعضاء المجتمع الدولي الذين يربطهم مجتمع مستقبل مشترك للبشرية".

بدوره، عبر وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي في كلمته عن خالص الشكر والتقدير إلى جمهورية الصين الشعبية على الهبة الطبية والصحية التي قدمتها.

وقال إن الهبة الطبية والصحية هي جد ضرورية وتشكل أحد رموز التعاون بين البلدين، لافتا إلى أنها "ليست المرة الأولى التي تقدم فيها الصين هبة للبنان في هذه الظروف الصعبة التي نعيشها جميعا بمواجهة مرض فيروس كورونا الجديد".

وأوضح أن الهبة تذهب مباشرة إلى المستشفيات العامة، منوها بعمق علاقة الصداقة والتعاون التي تربط بين البلدين، ومؤكدا على استمرار بذل كافة الجهود لتعزيزها في كافة الميادين.

   1 2 >  

الصور

010020070790000000000000011100001391322871