الجولة الثقافية حول الصين

أوبرا الفانوس هي الأوبرا المتميزة بالخصائص المحلية في تشونغتشينغ وسيتشوان، وأحد الأنواع الهامة من أوبروات سيتشوان. وبسبب أنها تعرض عادة بمناسبة أعياد الربيع والفانوس وأنشطة شعبية أخرى، تتميز بالحجم الصغير والمزيد من الإثارة والنشاط، خلافا عن الأوبروات الأخرى المتميزة بالحجم الكبير والحبكة المسرحية المعقدة والشخصيات الكثيرة.

تقع مقاطعة سيتشوان في المنطقة الداخلية الغربية ببر الصين الرئيسي وتحتل أغلبية مساحة حوض سيتشون. وتحاط هذه المقاطعة بالجبال من كافة جوانبها والمناخ فيها معتدل ورطب. ويبلغ إجمالي مساحتها أكثر من 485 ألف كيلومتر مربع.

إن "أوتار تشانغده" هو فرع هام من فن "أوتار هونان"، واحتلت مكانة مستقلة بين فروع فن "أوتار هونان" باعتبارها أوتارا أكثر تطورا ونفوذا.

تقع مدينة لانتشو حاضرة مقاطعة قانسو غربي الصين عند المجرى الأعلى للنهر الأصفر، إنها مدينة قديمة ممثلة لثقافة النهر الأصفر العريقة للأمة الصينية حيث تحيط بها الجبال من الجنوب والشمال، ويخترقها النهر الأصفر من الشرق إلى الغرب، ويسميها الناس "المدينة على النهر الأصفر" منذ قديم الزمان. وكانت بلدة رئيسية على طريق الحرير القديم، وتركت ثقافة النهر الأصفر وثقافة طريق الحرير آثارا عميقة فيها.

الأغاني القصصية في لانتشو

تقع مدينة شاوشينغ في مقاطعة تشيجيانغ شرق الصين. مع العلم ان شاوشينغ مدينة تسمع فيها أصوت الأجراس القادمة من أعماق التاريخ، وتتذوق بين دروبها قصائد عتيقة من الشعر الصيني القديم، فيها معبد يويشون ومقبرة شيايوي، وعاصمة قو جيان، ملك دويلة يويه في عصر الربيع والخريف، والمدرسة التي تعلم فيها الأديب لو شيون، والمسكن السابق لشيوي وي. في هذه المدينة أبدع فيها الخطاط الكبير وانغ شي تشي أعماله الخالدة، ونظم الشاعر المشهور لو يو قصائده المأساوية التي رثى فيها محبوبته التي حرم منها. شاوشينغ مزدهرة بتاريخها العريق والمثقفين من أبنائها ومناظرها الساحرة الجمال وبحيراتها الأنيقة.

يسكن معظم قومية ختشه في مقاطعة هيلونغجيانغ. إن قومية ختشه هي أقلية قومية طويلة الأمد في شمال شرقي الصين، كما هي قومية تزاول الصيد، وهي القومية الوحيدة بين الأقليات القومية في شمال البلاد والتي كانت تزاول الصيد.

فنون صناعة منتجات جلد السمك لقومية ختشه

ان قومية التبت هي إحدى القوميات الصينية الست والخمسين ذات التعداد السكاني الكبير نسبيا والانتشار الواسع في الصين. ينتشر أبناؤها رئيسيا في منطقة التبت الذاتية الحكم ومقاطعات تشينغهاي وقانسو وسيتشوان ويوننان.

فنون حياكة بانغديان وكاديان لقومية التبت

إن قومية ألونتشون من الأقليات القومية الأقل عددا من حيث السكان في الصين وتعيش منذ زمن قديم داخل الغابات في حوض نهر هيلونغجيانغ وسلسلتي جبال شينغآنلينغ الكبيرة والصغيرة. ويعتمد أهل قومية ألونتشون على الصيد البري والمائي في حياتهم. ونتيجة لهذا الأسلوب الخاص في المعيشة والحياة، فلديهم عيد خاص وهو عيد قولونموتا.

عيد قولونموتا لقومية ألونتشون

عروض الغناء والرقص بالفوانيس في شيويشان

قومية تشيانغ هي واحدة من الأقليات القومية في الصين، يرجع تاريخها إلى آلاف السنين. وكانت هذه القومية قد لعبت دورا هاما في مسيرة تطور حضارة الأمة الصينية، علما بأن أسلاف قومية تشيانغ بدأوا يعيشون في وسط الصين منذ أكثر من 3000 سنة، وانشأوا حضارة رائعة في هذه الأرض، ويقال إن البطل المشهور /دا يو/ الذي نجح في قيادة الشعب الصيني لمكافحة الفيضانات في زمن قديم جدا، وحظي باحترام ومحبة الأجيال اللاحقة، هو من أبناء قومية تشيانغ أيضا. والآن يقدر عدد أبناء قومية تشيانغ بأكثر من 300 ألف نسمة، ويقطن معظمهم في مقاطعة سيتشوان، حيث أسست الحكومة لهم محافظة بيتشوان الذاتية الحكم التي تعد المحافظة الوحيدة الذاتية الحكم لقومية تشيانغ بالبلاد، إضافة إلى ولاية آبا الذاتية الحكم لقوميتي التبت وتشيانغ. وتشتهر قومية تشيانغ اليوم بالبناء المعماري والتطريز والموسيقى والرقص ذات الخصائص القومية الفريدة.

تقع مقاطعة شاندونغ على ساحل الصين الشرقي والمجرى الأسفل للنهر الأصفر، وتشتمل أراضيها على جزئين هما شبه الجزيرة والبر الداخلي. ومقاطعة شاندونغ غنية بالموارد السياحية تتمتع بالمناظر الطبيعية الجذابة والجميلة تكثر فيها آثار تاريخية، منها جبل تايشان الذي يعتبر رأس الجبال الخمسة الكبرى في الصين وتم إدراجه ضمن قائمة التراث الثقافي العالمي، ومنزل الكونفوشيوس القديم في مدينة تشيوفو والذي ادرج ضمن قائمة التراث الثقافي العالمي، ومدينة لينزي العاصمة القديمة لممكلة تشي في عصر تشون تشيو(عصر الربيع والخريف)، ومدينة بنغلاي الساحلية التي تعتبر جنة للأرض، وجبل لاوشان المكان المقدس للدين الطاوي الصيني، ومدينة ويفانغ عاصمة الطيارات الورقية، ومدينة يانتاي – مدينة النبيذ الدولية، ومدينة جينان التي يطلق عليها مدينة العيون المائية والمناظر الجميلة عند مصب النهر الأصفر في البحر وغير ذلك من المواقع السياحية. وكذلك تمتلك مقاطعة شاندونغ موارد ثقافية متنوعة، بما فيها الفن الشعبي التقليدي الذي ابتدعته عامة الناس المحليين منذ مئات السنين ويتمتع بالميزات الفريدة.

تقع قويتشو شرق هضبة يوننان بجنوب غربي الصين، ويبلغ إجمالي مساحتها 170 ألف كيلومتر مربع، حيث تشمخ الجبال العالية، وبها ما يزيد عن 300 حوض. والمعدل السنوي لدرجة الحرارة يتراوح ما بين 14 و16 درجة مئوية.

التقاليد المتعلقة بلغة قومية شوي

مقاطعة يوننان واسمها المستعار "يون" أو "ديان"، هي مقاطعة حدودية بجنوب غربي الصين، إجمالي مساحتها 394 ألف كيلومتر مربع، أي 4.1% من إجمالي مساحة الصين. هذه المقاطعة تحدها شرقا منطقة قوانغشي الذاتية الحكم لقومية تشوانغ وكذلك مقاطعة قويتشو، وتحدها شمالا مقاطعة سيتشوان عبر نهر جينشاجيان الذي يعتبر الحد الفاصل بينهما، وتحدها منطقة التبت الذاتية الحكم في الشمال الغربي، وهي تتاخم ميانمار غربا، ولاوس جنوبا، وفيتنام من الجنوب الشرقي، ويبلغ إجمالي طول حدودها البرية 4060 كيلومترا.

أغنية البيبا لقومية الدونغ

أوبرا شنشي

موسيقى شيفان معروفة أيضا بشيبان ووودوي، وتم تسميتها لأنها معزوفة على الآلات الموسيقية العشر المصنوعة من الحرير والخيزران والجلود والخشب والذهب. وموسيقى شيفان لقبيلة هاكا هي الموسيقى الشعبية التي تم توارثها وسط الفنانين الشعبيين جيلا بعد جيل، وعلى العموم، تعرض عناوين الموسيقيات الطبيعة والعادات والتقاليد لقبيلة هاكا، مثل "النهر الصافي والجبل الأخضر" و"المناظر الجميلة على البحيرة" و"الزهور الجميلة والقمر الجذاب" و"زهور البرقوق والسحلية والبامبو والأقحوان" و"زقزقة العصافير ورقصتها". وإلى جانب ذلك، استفادت موسيقى شيفان لقبيلة هاكا كثيرا من المقطوعات الرائعة من الاوبراوات والأعمال الفنية الشعبية خلال الفترات المختلفة.

تقع مدينة سوتشو جنوب شرقي مقاطعة جيانغسو بشرق الصين وتنتمي إلى المناخ الموسمي شبه الاستوائي والمناخ الموسمي الرطب.

إن "تشويتسي" في خنان شكل مميز من الأغاني القصصية وتسمى أيضا بـ"حكايات تشويتسي" و"حكايات المصفقات و"حكايات المصفقات الرنانة". "تشويتسي" أخذ اسمه من وتر "تشويتسي" أو آلة تشويتسي الوترية المستخدمة في العروض. هذا الفن منتشر في مقاطعة خنان وغيرها من المقاطعات في وسط الصين وبعض المقاطعات والمدن في شمال الصين. يرجع تاريخه إلى فترة الإمبراطور داو قوانغ في أسرة تشينغ الملكية.

"تشويتسي" في خنان (فن الأغاني القصصية في خنان)

إن حكايات شاندونغ الغنائية فن كلاسيكي من الأغاني القصصية الإيقاعية، وكانت تسمى بـ"حكاية الأخ وو الثاني"، لأنها تحكي بصورة رئيسية عن قصص وو سونغ، وكان يسمى الفنانون بـ"من يحكي أو يغني عن قصص وو سونغ". فضلا عن ذلك، كان يسمى الفنانون أيضا بـ"من يغني عن قصص رجل طويل القامة"، لأن وو سونغ – الرجل الرئيسي في الحكاية رجل قوي وطويل القامة. وكان يحمل هذا الفن في مختلف المراحل أسماء مختلفة مثل "حكايات مصفقات البامبو" والحكايات الفكاهية". في يونيو عام 1949، تم تحديد اسم الفن حكايات شاندونغ الغنائية عندما قام الفنان قاو يوان جيون بتسجيل أسطوانة لبرنامج "لو دا يعاقب الأوغاد" في ستوديو الصين الكبرى للأسطوانات في شانغهاي.

آلة السونا بمدينة تشينيانغ هي المزمار المزدوج الخشبي الموسيقي، وتتميز بالنغمات المرتفعة، والنوعية الممتازة، وتم أداؤها بسهولة، والجدير بالذكر أنها صالحة لعرض المشاهد المزدهرة والعواطف مثل منتهي السعادة والحزن.

فن السونا
010020070790000000000000011200000000000000