بدأ متحف العاصمة في بكين، العاصمة الصينية، في التماس معروضات الآثار الثقافية من جميع أنحاء العالم لتعزيز الثقافة الصينية التقليدية.

تتمتع منطقة شينجيانغ الذاتية الحكم لقومية الويغور بتاريخ طويل وثقافية مميزة. ومن بين 56 قومية صينية، تعيش فيها 47 قومية، وقد ترك أسلاف جميع القوميات ثقافة تقليدية غنية. واليوم، باعتبارها أحد المكونات المهمة للحضارة الصينية، تمت حماية الثقافة العرقية المميزة لمنطقة شينجيانغ وتوريثها بشكل متزايد في العصر الجديد، وأدت إلى زيادة دخل السكان المحليين.

تقع مقاطعة خنان في وسط الصين، وتبلغ مساحتها الإجمالية 167 ألف كيلومتر مربع، وهي محور نقل شامل مهم ومركز لتدفق المسافرين والخدمات اللوجستية والمعلومات في البلاد

تقع مقاطعة شنشي في شمال غربي الصين، وتتكون تضاريسها من هضاب وجبال وسهول وأحواض، وتتسم بالارتفاع في الشمال والجنوب والانخفاض في الوسط. وتعد مقاطعة شنشي أول موقع للأنشطة البشرية في شمال شرق آسيا، وواحدة من أهم مهود الأمة الصينية.

تقع مقاطعة خبى في سهل شمالي الصين، وتطل على بحر بوهاى شرقا، ويبلغ إجمالى مساحتها حوالى 190 ألف كيلومتر مربع. وتعد خبى المقاطعة الوحيدة التي تتحلى بمختلف التضاريس مثل الهضاب والجبال والتلال والسهول والسواحلة في الصين، ويُوجد بها 34 ألفا و46 موقعا أثريا، و5 مواقع مدرجة في قائمة التراث الثقافي العالمي، ومن بين أشهرها منتجع تشنغده الأمبراطورى، وبوابة شانهايقوان – المحطة الأولى من سور الصين العظيم، ومنتجع بيدايخه الساحلي والمقابر الملكية الشرقية والغربية لأسرة تشينغ (1616-1911).

تمثل "ألحان يانغتشو تشينغتشيوي" نوعا من الأغاني القصصية التي أُبدعت على أساس الألحان والأغاني الشعبية في المناطق المحيطة بمدينة يانغتشو شرقي الصين خلال عهد أسرة مينغ (1368-1644) وأسرة تشينغ (1616-1911). وتسمى أيضا بـ"ألحان قوانغلينغ تشينغتشيوي" و"ألحان وينانغ تشينغتشيوي". وتسميها عامة الناس بـ"الألحان الصغيرة" أو "الأغاني القصيرة".

تقع مقاطعة شنشى فى المجري الأوسط للنهر الأصفر بالمناطق الداخلية الصينية، وهي بوابة لمناطق شمال غربي الصين، ومركز للمواصلات التى تربط بين المناطق الشرقية والوسطى وبين المناطق الشمالية الغربية والمناطق الجنوبية الغربية بالصين. ويخترق مقاطعة شنشى الممرُ الاقتصادي الرئيسي الدولي بين آسيا وأوروبا أي"الجسر البري الآسيوي الأوروبي الجديد" الذى يبدأ من مدينة ليانيونقانغ الصينية شرقا ويصل إلى مدينة روتردام الهولندية غربا.

يقع جبل ووتاي بمدينة شينتشو في مقاطعة شانشي شمالي الصين، وهو من أشهر الجبال الصينية الأربعة للبوذية، والتي تشمل أيضا جبل بوتوه بمقاطعة تشيجيانغ وجبل جيوهوا بمقاطعة آنهوي وجبل أمي بمقاطعة سيتشوان.

انتشر فن خيال ظل جينان بصورة رئيسية في عديد من البلدات والقرى بمدينة هاندان بمقاطعة خبي شمالي الصين. ويرجع تاريخ فن خيال ظل جينان إلى زمن بعيد، ويقال إنه تشكل بعد انتقال فن خيال الظل من البلاط الملكي إلى جينان، وانتشر هذا الفن في جنوبي مقاطعة خبي بصورة رئيسية وأثر على المناطق الوسطى والشمالية أيضا. وارتبط فن خيال ظل جينان بفن خيال ظل خنان بشكل وثيق.

يُعرض فن خيال الظل من خلال تحريك عرائس الظل بعصا وراء ستارة رقيقة بعد إطفاء الإضاءة في قاعة العرض وتسليط ضوء على الدمى بحيث تبدو ظلالها على الستارة المواجهة للمتفرجين. وانتشر تقريبا في جميع المحافظات والمناطق بالبلاد، وبسبب وجود تباين في الأنغام والألحان في مختلف المناطق، تشكلت أوبرات خيال ظل متنوعة.

لا تشتهر مقاطعة تشجيانغ الواقعة في شرق الصين بالمناظر الجميلة والمنتجات المتنوعة فحسب، بل تزهو باحترام التهذيب والتعليم كواحد من تقاليدها، الأمر الذي يؤثر في تكوين شخصيات أبنائها.

تقع مقاطعة شاندونغ على الساحل الشرقي والمجرى الأسفل للنهر الأصفر في الصين، وتشمل أراضيها جزئين، هما شبه الجزيرة والبر الداخلي. وتتمتع مقاطعة شاندونغ بموارد سياحية وفيرة ومناظر طبيعية جذابة، وتضم آثارا تاريخية كثيرة، منها جبل تايشان الذي يعتبر رأس الجبال الخمسة الكبرى في الصين و أُدرج في قائمة التراث الثقافي الطبيعي العالمي، وبيت كونفوشيوس القديم في مدينة تشيويفو والذي أدرج ضمن قائمة التراث الثقافي العالمي وغير ذلك من المواقع السياحية.

مقاطعة آنهوي، اسمها المختصر "وان"، وهي تقع في جنوب شرقي الصين. تتمتع أراضي آنهوي بالمناظر الجميلة والآثار الكثيرة، وإنها من أكثر المقاطعات الصينية من حيث الموارد السياحية. وتضم 5 مواقع سياحية على مستوى الدولة، منها جبل هوانغشان النموذجي لمناظر الطبيعة في المقاطعة والذي يشمل مناظر أشجار الصنوبر والصخور العجيبة و"بحر السحب" بالإضافة إلى الينابيع الساخنة، وقد تم إدراج جبل هوانغشان ضمن قائمة التراث الطبيعي والثقافي العالمي في عام 1990، الأمر الذي ألفت أنظار العالم.

أوبرا الفانوس هي الأوبرا المتميزة بالخصائص المحلية في تشونغتشينغ وسيتشوان، وأحد الأنواع الهامة من أوبروات سيتشوان. وبسبب أنها تعرض عادة بمناسبة أعياد الربيع والفانوس وأنشطة شعبية أخرى، تتميز بالحجم الصغير والمزيد من الإثارة والنشاط، خلافا عن الأوبروات الأخرى المتميزة بالحجم الكبير والحبكة المسرحية المعقدة والشخصيات الكثيرة.

تقع مقاطعة سيتشوان في المنطقة الداخلية الغربية ببر الصين الرئيسي وتحتل أغلبية مساحة حوض سيتشون. وتحاط هذه المقاطعة بالجبال من كافة جوانبها والمناخ فيها معتدل ورطب. ويبلغ إجمالي مساحتها أكثر من 485 ألف كيلومتر مربع.

إن "أوتار تشانغده" هو فرع هام من فن "أوتار هونان"، واحتلت مكانة مستقلة بين فروع فن "أوتار هونان" باعتبارها أوتارا أكثر تطورا ونفوذا.

تقع مدينة لانتشو حاضرة مقاطعة قانسو غربي الصين عند المجرى الأعلى للنهر الأصفر، إنها مدينة قديمة ممثلة لثقافة النهر الأصفر العريقة للأمة الصينية حيث تحيط بها الجبال من الجنوب والشمال، ويخترقها النهر الأصفر من الشرق إلى الغرب، ويسميها الناس "المدينة على النهر الأصفر" منذ قديم الزمان. وكانت بلدة رئيسية على طريق الحرير القديم، وتركت ثقافة النهر الأصفر وثقافة طريق الحرير آثارا عميقة فيها.

تقع مدينة شاوشينغ في مقاطعة تشيجيانغ شرق الصين. مع العلم ان شاوشينغ مدينة تسمع فيها أصوت الأجراس القادمة من أعماق التاريخ، وتتذوق بين دروبها قصائد عتيقة من الشعر الصيني القديم، فيها معبد يويشون ومقبرة شيايوي، وعاصمة قو جيان، ملك دويلة يويه في عصر الربيع والخريف، والمدرسة التي تعلم فيها الأديب لو شيون، والمسكن السابق لشيوي وي. في هذه المدينة أبدع فيها الخطاط الكبير وانغ شي تشي أعماله الخالدة، ونظم الشاعر المشهور لو يو قصائده المأساوية التي رثى فيها محبوبته التي حرم منها. شاوشينغ مزدهرة بتاريخها العريق والمثقفين من أبنائها ومناظرها الساحرة الجمال وبحيراتها الأنيقة.

يسكن معظم قومية ختشه في مقاطعة هيلونغجيانغ. إن قومية ختشه هي أقلية قومية طويلة الأمد في شمال شرقي الصين، كما هي قومية تزاول الصيد، وهي القومية الوحيدة بين الأقليات القومية في شمال البلاد والتي كانت تزاول الصيد.

ان قومية التبت هي إحدى القوميات الصينية الست والخمسين ذات التعداد السكاني الكبير نسبيا والانتشار الواسع في الصين. ينتشر أبناؤها رئيسيا في منطقة التبت الذاتية الحكم ومقاطعات تشينغهاي وقانسو وسيتشوان ويوننان.

إن قومية ألونتشون من الأقليات القومية الأقل عددا من حيث السكان في الصين وتعيش منذ زمن قديم داخل الغابات في حوض نهر هيلونغجيانغ وسلسلتي جبال شينغآنلينغ الكبيرة والصغيرة. ويعتمد أهل قومية ألونتشون على الصيد البري والمائي في حياتهم. ونتيجة لهذا الأسلوب الخاص في المعيشة والحياة، فلديهم عيد خاص وهو عيد قولونموتا.

قومية تشيانغ هي واحدة من الأقليات القومية في الصين، يرجع تاريخها إلى آلاف السنين. وكانت هذه القومية قد لعبت دورا هاما في مسيرة تطور حضارة الأمة الصينية، علما بأن أسلاف قومية تشيانغ بدأوا يعيشون في وسط الصين منذ أكثر من 3000 سنة، وانشأوا حضارة رائعة في هذه الأرض، ويقال إن البطل المشهور /دا يو/ الذي نجح في قيادة الشعب الصيني لمكافحة الفيضانات في زمن قديم جدا، وحظي باحترام ومحبة الأجيال اللاحقة، هو من أبناء قومية تشيانغ أيضا. والآن يقدر عدد أبناء قومية تشيانغ بأكثر من 300 ألف نسمة، ويقطن معظمهم في مقاطعة سيتشوان، حيث أسست الحكومة لهم محافظة بيتشوان الذاتية الحكم التي تعد المحافظة الوحيدة الذاتية الحكم لقومية تشيانغ بالبلاد، إضافة إلى ولاية آبا الذاتية الحكم لقوميتي التبت وتشيانغ. وتشتهر قومية تشيانغ اليوم بالبناء المعماري والتطريز والموسيقى والرقص ذات الخصائص القومية الفريدة.

تقع مقاطعة شاندونغ على ساحل الصين الشرقي والمجرى الأسفل للنهر الأصفر، وتشتمل أراضيها على جزئين هما شبه الجزيرة والبر الداخلي. ومقاطعة شاندونغ غنية بالموارد السياحية تتمتع بالمناظر الطبيعية الجذابة والجميلة تكثر فيها آثار تاريخية، منها جبل تايشان الذي يعتبر رأس الجبال الخمسة الكبرى في الصين وتم إدراجه ضمن قائمة التراث الثقافي العالمي، ومنزل الكونفوشيوس القديم في مدينة تشيوفو والذي ادرج ضمن قائمة التراث الثقافي العالمي، ومدينة لينزي العاصمة القديمة لممكلة تشي في عصر تشون تشيو(عصر الربيع والخريف)، ومدينة بنغلاي الساحلية التي تعتبر جنة للأرض، وجبل لاوشان المكان المقدس للدين الطاوي الصيني، ومدينة ويفانغ عاصمة الطيارات الورقية، ومدينة يانتاي – مدينة النبيذ الدولية، ومدينة جينان التي يطلق عليها مدينة العيون المائية والمناظر الجميلة عند مصب النهر الأصفر في البحر وغير ذلك من المواقع السياحية. وكذلك تمتلك مقاطعة شاندونغ موارد ثقافية متنوعة، بما فيها الفن الشعبي التقليدي الذي ابتدعته عامة الناس المحليين منذ مئات السنين ويتمتع بالميزات الفريدة.

تقع قويتشو شرق هضبة يوننان بجنوب غربي الصين، ويبلغ إجمالي مساحتها 170 ألف كيلومتر مربع، حيث تشمخ الجبال العالية، وبها ما يزيد عن 300 حوض. والمعدل السنوي لدرجة الحرارة يتراوح ما بين 14 و16 درجة مئوية.

مقاطعة يوننان واسمها المستعار "يون" أو "ديان"، هي مقاطعة حدودية بجنوب غربي الصين، إجمالي مساحتها 394 ألف كيلومتر مربع، أي 4.1% من إجمالي مساحة الصين. هذه المقاطعة تحدها شرقا منطقة قوانغشي الذاتية الحكم لقومية تشوانغ وكذلك مقاطعة قويتشو، وتحدها شمالا مقاطعة سيتشوان عبر نهر جينشاجيان الذي يعتبر الحد الفاصل بينهما، وتحدها منطقة التبت الذاتية الحكم في الشمال الغربي، وهي تتاخم ميانمار غربا، ولاوس جنوبا، وفيتنام من الجنوب الشرقي، ويبلغ إجمالي طول حدودها البرية 4060 كيلومترا.

موسيقى شيفان معروفة أيضا بشيبان ووودوي، وتم تسميتها لأنها معزوفة على الآلات الموسيقية العشر المصنوعة من الحرير والخيزران والجلود والخشب والذهب. وموسيقى شيفان لقبيلة هاكا هي الموسيقى الشعبية التي تم توارثها وسط الفنانين الشعبيين جيلا بعد جيل، وعلى العموم، تعرض عناوين الموسيقيات الطبيعة والعادات والتقاليد لقبيلة هاكا، مثل "النهر الصافي والجبل الأخضر" و"المناظر الجميلة على البحيرة" و"الزهور الجميلة والقمر الجذاب" و"زهور البرقوق والسحلية والبامبو والأقحوان" و"زقزقة العصافير ورقصتها". وإلى جانب ذلك، استفادت موسيقى شيفان لقبيلة هاكا كثيرا من المقطوعات الرائعة من الاوبراوات والأعمال الفنية الشعبية خلال الفترات المختلفة.

تقع مدينة سوتشو جنوب شرقي مقاطعة جيانغسو بشرق الصين وتنتمي إلى المناخ الموسمي شبه الاستوائي والمناخ الموسمي الرطب.

إن "تشويتسي" في خنان شكل مميز من الأغاني القصصية وتسمى أيضا بـ"حكايات تشويتسي" و"حكايات المصفقات و"حكايات المصفقات الرنانة". "تشويتسي" أخذ اسمه من وتر "تشويتسي" أو آلة تشويتسي الوترية المستخدمة في العروض. هذا الفن منتشر في مقاطعة خنان وغيرها من المقاطعات في وسط الصين وبعض المقاطعات والمدن في شمال الصين. يرجع تاريخه إلى فترة الإمبراطور داو قوانغ في أسرة تشينغ الملكية.

إن حكايات شاندونغ الغنائية فن كلاسيكي من الأغاني القصصية الإيقاعية، وكانت تسمى بـ"حكاية الأخ وو الثاني"، لأنها تحكي بصورة رئيسية عن قصص وو سونغ، وكان يسمى الفنانون بـ"من يحكي أو يغني عن قصص وو سونغ". فضلا عن ذلك، كان يسمى الفنانون أيضا بـ"من يغني عن قصص رجل طويل القامة"، لأن وو سونغ – الرجل الرئيسي في الحكاية رجل قوي وطويل القامة. وكان يحمل هذا الفن في مختلف المراحل أسماء مختلفة مثل "حكايات مصفقات البامبو" والحكايات الفكاهية". في يونيو عام 1949، تم تحديد اسم الفن حكايات شاندونغ الغنائية عندما قام الفنان قاو يوان جيون بتسجيل أسطوانة لبرنامج "لو دا يعاقب الأوغاد" في ستوديو الصين الكبرى للأسطوانات في شانغهاي.

آلة السونا بمدينة تشينيانغ هي المزمار المزدوج الخشبي الموسيقي، وتتميز بالنغمات المرتفعة، والنوعية الممتازة، وتم أداؤها بسهولة، والجدير بالذكر أنها صالحة لعرض المشاهد المزدهرة والعواطف مثل منتهي السعادة والحزن.

إن طبل جينغدونغ الكبير نوع من الأغاني القصصية وما يصاحبها من الألحان الطبلية بلهجة جينغدونغ. في عرض طبل جينغدونغ، هناك فنان يغني ويضرب الطبل، بينما يعزف زملاؤه على الآلات مثل الربابة ذات الأوتار الثلاثة أو آلة "يانغتشين". ولد هذا الفن في منتصف أسرة تشينغ الملكية، وله مسميات مختلفة من فترة إلى أخرى ومن منطقة إلى أخرى، مثل "طبل جينغتشيوي الكبير" و"لحن لتينغ" و"طبل لحن بينغقو الكبير" .

تعتبر قومية مياو إحدى الأقليات القومية الصينية ذات التاريخ الحضاري العريق، وجاء في وثيقة قديمة يرجع تاريخها الى أكثر من أربعمائة سنة أن أبناء قبيلة تشي يوه الذين كانوا يخوضون الحروب ضد سلطة الامبراطور الصيني هوانغ دي وسلطة الامبراطور الصيني يان دي في وقت، ويتعايشون معهما في وقت آخر قبل ألاف السنين شكلوا النواة الاولى لأبناء قومية مياو في بداية نشأتهم.

تتكون الصين من ست وخمسين قومية، منها عشر قوميات يعتنق أبناؤها الإسلام، وقومية سالار واحدة منها. لا يتجاوز عدد أبناء سالار مائة ألف نسمة، لذا تعتبر قومية صغيرة جدا مقارنة مع قوميات مثل هان والتبت وهوي. ورغم ذلك، ما زال أبناء سالار يحتفظون بلغتهم الفريدة وعاداتهم المتميزة.

تعد المباني السكنية أهم أنواع المباني وأقدمها وأوسعها انتشارا وأكثرها عددا. وتتميز المباني السكنية الصينية بأشكالها المختلفة لاختلاف الظروف الطبيعية والطوبوغرافية من منطقة لأخرى.

من بين الدفعة الأولى من 24 مدينة تاريخية وثقافية مشهورة في الصين، كانت مدينة جينغدتشن المدينة الوحيدة التي أدرجت في هذه القائمة بفضل منتجاتها المميزة المحلية. وأظهرت الاكتشافات الأثرية أن مدينة جينغدتشن بدأت بصناعة الأواني الخزفية منذ عصر الأسر الخمس والممالك العشر، ثم تطورت سريعا في عهد أسرتي سونغ ويوان الملكيتين. وفي عهد أسرتي مينغ وتشينغ الملكيتين، تأسس مصنع خزف امبراطوري في بلدة تشوشان.

كونفوشيوس الفيلسوف العظيم الصيني هو جامع الأفكار الثقافية الصينية، حيث أسس مذهب كونفوشيوس، أولا، طرح نظرية " الرحمة "، أى مطالبة الحكام بالشفقة على أبناء الشعب وحب قدراتهم، وعدم اضطهادهم واستغلالهم بشكل استهتاري، وذلك من أجل تخفيف حدة التناقضات الطبقية، ثانيا، كان يدعو إلى إدارة أبناء الشعب باستخدام الأخلاق، ويعارض الحكم القاسي والعقوبات والقتل غير الشرعي.

إن محافظة هوانغلينغ الواقعة في جنوب مدينة يانآن في وسط مقاطعة شنشي أصبحت مشهورة لأنها مكان لضريح الإمبراطور الملقب بـشيوانيوان أب الأمة الصينية.

يعتبر جبل تايشان رأس الجبال الخمسة المشهورة في الصين، ويقع في مدينة تايآن بمقاطعة شاندونغ، ويبلغ محيطه 426 كيلومترا مربعا. القمة الرئيسية لجبل تايشان هي قمة يويهوانغدينغ بارتفاع 1524 مترا فوق سطح البحر، هو يعد متحف الفنون والتاريخ الطبيعي.

تقع مقاطعة خبي فى الجزء الشمالي من سهول شمال الصين وتمتد إلى هضبة منغوليا الداخلية، تحدها منغوليا الداخلية ومقاطعة لياونيغ من الشمال ووتحدها مقاطعة شانشي من الغرب ومقاطعتا خنان وشاندونغ من الجنوب، كما أنها تطل على بحر بوهاي شرقا، ويبلغ طول سواحلها 487 كيلومترا، وإجمالي مساحتها حوالي 190 ألف كيلومتر مربع.

تصدر ولاية آنشي الذاتية الحكم لقوميتي توجيا ومياو بمقاطعة هوبي آلاف القطع من قماش "شيلانكابو" إلى أنحاء العالم كل سنة وذلك بواسطة التسويق الإلكتروني والخدمات اللوجستية الحديثة، حيث يتعرف الناس في أنحاء العالم على حياة أبناء قومية توجيا من خلال الرسوم الجميلة المطرزة على قماش "شيلانكابو".

إن الأغاني الكبرى لقومية دونغ في محافظة سانجيانغ الذاتية الحكم لقومية دونغ في مدينة ليوتشو في منطقة قوانغشي الذاتية الحكم لقومية تشوانغ يسميها الأهالي المحليون بـ"قه لاو" أي "أغان كبرى" أو "أغان جماعية" أو "أغان قديمة" في لغة دونغ. وجاء اسم "الأغاني الكبرى" من شكل "قه لاو" الذي يعد بمثابة فن الغناء الجماعي والعريق الذي يقدمه عدد كبير من المغنين.